Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

السجائر الإلكترونية.. أشد ضررا مما تعتقد

السجائر الإلكترونية.. أشد ضررا مما تعتقد
أرشيفية

خبرني - بالرغم من انخفاض عدد المدخنين حول العالم، إلا أن ظاهرة السجائر الإلكترونية في ارتفاع قياسي، وأظهرت دراسة جديدة أن ضررها يؤثر حتى على الأسنان.

وتبدو أجهزة السجائر الإلكترونية في مظهرها الخارجي صحية أكثر صحة من السجائر العادية، إلا أنها تحمل الكثير من المخاطر نفسها – وبعض منها مخاطر جديدة، وفقا لموقع فوكس نيوز.

ومنذ الشهر الماضي، أبلغ المسؤولون الفيدراليون في الولايات المتحدة، عن أكثر من 400 حالة لأمراض بالرئة، ناجمة عن تدخين السجائر الإلكترونية.

وقالت الطبيبة بمستشفى غلين كوف في نيويورك، باربرا كبير: "لقد انتهى المطاف فعلا بالعديد من هؤلاء الأشخاص (مدخنو السجائر الإلكترونية) على جهاز التنفس الصناعي مع أمراض خطيرة متعلقة بالتنفس".

ومن ناحية أخرى، أكد أطباء الأسنان أن الإكثار من تدخين السجائر الإلكترونية يؤثر على رائحة النفس، وقد يصل لدرجة إتلاف الأسنان، في بعض الحالات.

كما بالإمكان أن يصاب المريض بتلوث حاد في اللثة، بسبب تلف الأنسجة المحيطة بالأسنان، وفقا للموقع.

وارتفعت مبيعات السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة، بنسبة 800 بالمئة، بين عامي 2017 و2018، حيث يرتفع الإقبال عليها بين المراهقين والشبان والمدخنين الذين يبحثون عن بديل للسجائر العادية.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner