الرئيسية/العالم
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الستينية المتعثرة تنهض مجددا

الستينية المتعثرة تنهض مجددا

خبرني - نجحت هيلاري كلينتون المرأة التي لا تستسلم ابدا، في العودة بنجاح باهر الثلاثاء الى السباق للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي للانتخابات الرئاسية الاميركية مكذبة بذلك كل الذين اعلنوا ان موجة باراك اوباما قد جرفتها. وفازت سناتورة نيويورك البالغة الستين بالانتخابات التمهيدية التي كان يفترض الا تخسرها للحفاظ على فرصها في اوهايو (شمال) وتكساس (جنوب) مضيفة الى ذلك فوزا في رود ايلند شمال شرق وكان هذا الفوز لا مفر منه لكي تحتفظ كلينتون باملها لتصبح اول امرأة تتولى رئاسة أميركا في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل في مواجهة الجمهوري جون ماكين الذي ظفر عمليا بترشيح حزبه الثلاثاء. ولم تكن كلينتون فازت باي انتخابات منذ "الثلاثاء الكبير" في الخامس من شباط/فبراير بل منيت بـ11 هزيمة متتالية. وقالت كلينتون الثلاثاء "شعب اوهايو قال بقوة ووضوح اننا مستمرون" مهنئة انصارها الفرحين الذين تجمعوا في كولومبوس (اوهايو). واضافت "ما من مرشح اكان ديموقراطيا او جمهوريا دخل البيت الابيض من دون ان يفوز بالانتخابات التمهيدية في اوهايو". ومضت تقول "لدينا حربان نخوضهما خارج حدودنا ونواجه انكماشا يهددنا جميعا. والناخبون امام سؤال اساسي: من هو الجاهز والمستعد لكي يكون قائدا اعلى للقوات المسلحة اعتبارا من اليوم الاول ومن هو القادر على انعاش اقتصادنا؟". واستعادت الحجج الواردة في شريط دعائي قصير اثار جدلا وبث في تكساس واوهايو واضافت "عندما تظهر ازمة ويرن الهاتف عند الساعة الثالثة صباحا في البيت الابيض لا يكون وقت الخطابات او التدرب على تولي المنصب. يجب ان يكون الشخص قادرا على اتخاذ القرار". وركزت هيلاري كلينتون السناتورة الناجحة وزوجة الرئيس السابق بيل كلينتون حملتها على كفاءاتها وخبرتها في مواجهة ما يتمتع به منافسها باراك اوباما من شباب وحضور قوي وجاذب. وكانت حملتها الرئاسية لفترة طويلة بمثابة تتويج للسيدة الاميركية السابقة (1993-2001) التي دخلت معترك السياسة من خلال الحركة الاحتجاجية على حرب فيتنام. وقبل اشهر قليلة كانت سناتورة نيويورك تعتبر ان الطريق مرسومة امامها لتكون اول رئيسة للولايات المتحدة. وما ان خرجت من البيت الابيض بعد انتهاء ولاية زوجها حتى بدأ المراقبون يطلقون تكهنات بشأن ترشحها للرئاسة. وبدت حملتاها لانتخابات مجلس الشيوخ في 2000 و2006 في ولاية نيويورك تدريبا على حملتها الرئاسية، بينما اعطتها سبع سنوات من ولاية الرئيس الحالي جورج بوش الفرصة لايجاد خطابها السياسي الخاص. لكن موجة اوباما تدفقت مع فوزه منذ كانون الثاني/يناير بـ25 ولاية في مقابل 17 لكلينتون. ولم تنته المواجهة بين هذين الخصمين وتبدو المعارك المقبلة محتدمة جدا. ولدت هيلاري رودام كلينتون في عائلة بروتستانتية في 26 تشرين الاول/اكتوبر 1947 في شيكاغو (ايلينوي، شمال) وهي محامية بارعة متخصصة في حقوق الاطفال وام لشابة في السابعة والعشرين تدعى تشلسي كلينتون. انتخبت سناتورة عن نيويورك عام 2000 ثم اعيد انتخابها بنسبة اصوات عالية عام 2006. ولا يغفر لها اليمين محاولتها الفاشلة لاصلاح النظام الصحي في 1993-1994، كما يربطها بالفضائح التي تخللت عهد بيل كلينتون، غير انها اعتبرت هذه السنة ايضا المرأة التي تثير اكبر قدر من الاعجاب في الولايات المتحدة وفق استطلاع للرأي. وكانت غداة اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر نيويوركية نموذجية دائمة الحضور الى جانب مواطنيها. وفي 2002 صوتت لصالح قرار شن الحرب على العراق، لكنها باتت تعتبر من ابرز الناطقين الرئيسيين باسم المعارضة ضد ادارة الرئيس بوش. ميدل ايست
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner