الرئيسية/العالم
Khaberni Banner Khaberni Banner

الزهّار يطالب بسحب الجنسية من عباس

الزهّار يطالب بسحب الجنسية من عباس
محمود الزهار

خبرني- طالب عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) محمود الزهار مساء الاثنين، بسحب الجنسية الفلسطينية معنوياً من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، فيما اتهم رئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية عباس بتعطيل تقرير "غولدستون"، في الوقت الذي تظاهر فيه آلاف الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة "ضد تأجيل التصويت على تقرير غولدستون". وتفصيلاً دعا الزهار، خلال جلسة عقدتها كتلة حماس البرلمانية للمجلس التشريعي الفلسطيني في غزة لمناقشة قضية تأجيل تقرير غولدستون، إلى سحب الجنسية الفلسطينية من عباس "معنوياً" ومن كل المسؤولين عن طلب السلطة تعطيل التقرير. وقال إن طلب سحب الجنسية هو "طلب معنوي نظراً لعدم وجود جهة رسمية تقوم بذلك وإلا لطالبت بسحبها رسمياً وليس معنوياً". وتخللت الجلسة مداخلات لنواب حماس وتم عرض تقرير للجنة الرقابة وحقوق الإنسان أجمع على مهاجمة السلطة الفلسطينية واتهامها بـ"الخيانة والعمالة لمصلحة إسرائيل". على الصعيد ذاته قال رئيس الوزارء الفلسطني في الحكومة المقال اسماعيل هنية في كلمة أمام جلسة طارئة عقدها أعضاء المجلس التشريعي في غزة حول تقرير غولدستون إن الرئيس "عباس أعطى أوامره لسحب التصويت على القرار"، وتابع "الذي اتخذ القرار دايتون والصهاينة والذين يتعاطون مع الصهيوأميركية". وشرح أنه بناء على اتصالات مع دوائر قريبة من الأمم المتحدة "وصلت رسالة رسمية من القيادة الفلسطينية في رام اللـه وتقدم الممثل الباكستاني بموجبها بطلب تأجيل التصويت على التقرير" مشدداً على أن حكومته «لن تتخلى عن مسؤولياتها بحمل التقرير لكل المحافل الدولية". وأضاف هنية "إذا لم تزح هذه القيادة عن مسرح الفعل الفلسطيني فإننا سنبقى في أتون الفتنة الداخلية.. هذا النهج يجب أن يتوقف". واعتبر أن سحب التقرير "تفريط غير مسبوق... يفرطون بدماء الشهداء وحقوق الشعب الفلسطيني.. تفريط بغزة والضفة والقدس.. الذي حصل (سحب التقرير) شجع الصهاينة على اقتحام المسجد الأقصى". رصد إخباري
Khaberni Banner
Khaberni Banner