Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الريال وبرشلونة يواجهان أسبوعا حاسما في الدوري

الريال وبرشلونة يواجهان أسبوعا حاسما في الدوري

خبرني - تمكن ريال مدريد من استغلال تعثر برشلونة أمام سيلتافيغو بشكل جيد، واستعاد صدارة الدوري الإسباني بفارق نقطتين عن غريمه بعد الفوز على إسبانيول برشلونة 1-0، كما يملك أفضلية المواجهات المباشرة مع غريمه التقليدي في حال التساوي في النقاط.

وركز موقع ”ديفونسا سنترال“ على الأسبوع الحاسم الذي ينتظر الغريمين المتنافسين على اللقب والذي قد يحدد بشكل كبير ملامح لقب الدوري الإسباني هذا الموسم.

وبحسب الموقع فإن ما تبقى من لقاءات لريال مدريد حتى نهاية الدوري الإسباني أسهل من غريمه برشلونة، على الورق، حيث سيواجه في ملعبه خيتافي وفياريال وديبورتيفو ألافيس، وخارج ملعبه أتلتيك بلباو وغرناطة وليغانيس، فيما يواجه غريمه أتلتيكو مدريد وإسبانيول برشلونة وأوساسونا في الكامب نو وفياريال وبلد الوليد وديبورتيفو ألافيس خارج ملعبه.

واعتبر الموقع أن الفريقين سيعيشان أسبوعا حاسما، حيث يستضيف ريال مدريد خيتافي الخميس ويرحل لمواجهة أتلتيك بلباو الأحد، وهما فريقان يبحثان عن التأهل لمنافسات أوروبية، بينما يواجه برشلونة الثلاثاء أتلتيكو مدريد في الكامب نو ويرحل الأحد لمواجهة فياريال، وهما أيضا فريقان يصارعان من أجل التأهل لدوري أبطال أوروبا.

ومنج الفرنسي زين الدين زيدان راحة للاعبيه الاثنين مستغلا لعب منافسه القادم خيتافي للقائه أمام ريال سوسيداد يوم الاثنين، حيث حقق فوزا صعبا 2-1 وذلك لمنح اللاعبين فرصة الراحة والعودة أكثر حماسا وحيوية.

وبحسب الصحيفة، فإن الأسبوع الحاسم ينتظر الفريقين المتنافسين على لقب الدوري الإسباني، حيث إن إمكانية تضييع النقاط واردة في اللقاءين، سواء بالنسبة لريال مدريد أو برشلونة، لقوة المنافسين.

وأكد الموقع أن زيدان ولاعبيه يواجهون اللقاءين هذا الأسبوع بخوف من قوة المنافسين، لكن أيضا بأمل تحقيق الفوز وإمكانية تعثر جديد لبرشلونة يمنحهم فرصة التقدم خطوة جديدة في سبيل اللقب.

ويأمل زيدان وريال مدريد ألا يتواصل الضغط حتى الجولات الأخيرة، لكن بإمكان الفريقين أن يواصلا الصراع حتى النهاية في ظل بقاء 6 جولات، مع أفضلية لريال مدريد الذي يكفيه الفوز في 5 لقاءات والتعادل في لقاء لتحقيق اللقب.

Khaberni Banner
Khaberni Banner