الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الرزاز رضخ لصندوق النقد

الرزاز رضخ لصندوق النقد
الرزاز

خبرني - خفّضت حكومة عمر الرزاز، الإعفاءات الممنوحة، للأسرة والفرد، في مشروع قانون ضريبة الدخل، عن التي سربتها لوسائل إعلام، في وقت سابق؛ ما يعتبره مراقبون "رضوخا"، لمطالب صندوق النقد الدولي.

وكانت حكومة الرزاز، سرّبت لوسائل إعلام، في وقت سابق، أن مشروع قانون الضريبة، سيشمل الأسر التي يفوق دخلها 20 ألف دينار، بدلا من 24 ألفا في القانون الحالي، والأفراد الذين تزيد دخولهم عن 10 آلاف دينار، بدلا من 12 ألفا في القانون الحالي.

وبينما كانت تستعد الحكومة، آب الماضي، لإقرار الأسباب الموجبة، لمشروع القانون، اصطدمت بملاحظات صندوق النقد الدولي حوله، قبل تأجيل إقراره والتعديل عليه.

وكان رئيس الحكومة، عمر الرزاز، كشف، الأحد، عن "خلاف مع صندوق النقد، على أرقام، في قانون الضريبة"، قبل حلها.

والإثنين، كشف نائب رئيس الوزراء، وزير الدولة، رجائي المعشر، عن تخفيض القانون للدخل المشمول للعائلات إلى 18 ألف دينار أردني، نزولا من 24 ألف دينار حاليا، وللأفراد إلى 9 آلاف دينار بدلا من 12 ألف دينار.

واعترف المعشر، خلال مقابلة، مع فضائية "المملكة"، بطلب صندوق النقد الدولي من الحكومة بمعالجة 100 مليون دينار من التهرب الضريبي و180 مليونا تحصيل ضريبة دخل، وهو ما حدث لاحقا.

وتتجه الحكومة، إلى نشر مسودة مشروع القانون، صباح الثلاثاء.

Khaberni Banner
Khaberni Banner