الرئيسية/دنيا
Khaberni Banner Khaberni Banner

الرجال الأذكياء أكثر خصوبة

الرجال الأذكياء أكثر خصوبة

خبرني - الحديث عن خصوبة الرجال باتت من الأمور الأكثر إثارة للجدل في الفترة الأخيرة، الأمر الذي جعل العلماء لا يتوقفون عن البحث في هذا الإطار، وكان أخر هذه الدراسات ما توصل إليه باحثون بريطانيون حول علاقة ذكاء الرجل بجودة حيواناته المنوية. وأعلن فريق من معهد الطب النفسي هذه النتائج من خلال تحليل بيانات من جنود أميركيين سابقين خدموا في الجيش خلال حقبة الحرب الفيتنامية، مؤكدين أن الرجال ذوو مستويات الذكاء العالية يملكون فرصاً أكبر في إنتاج حيوانات منوية ذات نوعية أفضل. كما وجد الباحثون  أن من يبلون بلاءً حسناً في اختبارات الذكاء يملكون حيوانات منوية ذات قدرات أعلى في الحركة من نظرائهم أصحاب النتائج الأقل في اختبارات الذكاء. وكان العلماء يعتقدون أن طريقة حياة المرء تؤثر على العلاقة بين الذكاء والصحة. واختبرت الدراسة الأخيرة نظرية الجينات عبر أخذ عنصرين ليس لهما علاقة ببعضهما، مثل الذكاء ونوعية الحيوانات المنوية. ووجد القائمون على الدراسة أن هناك رابطاً احصائياً بين العاملين، كما استطاعوا إثبات أن ذلك لا يمكن تفسيره عبر العادات غير الصحية، مثل التدخين وشرب الكحوليات. ومن جانبه، أكد الدكتور روساليند أردن رئيس فريق الباحثين، أن النتائج تدعم الفكرة النظرية التي تركز على أهمية عامل اللياقة البدنية. واستندت الدراسة إلى بيانات 425 رجلاً أجروا اختبارات عدة لقياس مستوى الذكاء وقدموا عينات من حيواناتهم المنوية. وكانت الحيوانات المنوية قد جري جمعها عام 1985 من قبل مراكز السيطرة على الأمراض في الولايات المتحدة، وذلك ضمن دراسة واسعة حول صحة الجنود الأميركيين الذين خدموا في الجيش الأميركي خلال حقبة الحرب في فيتنام. وقد خدم بعض جنود العينة في فيتنام، فيما خدم البعض في ألمانيا وخدم البعض في كوريا والولايات المتحدة. كما قام باحثون استراليون بدراسة حول أهمية ممارسة الحب أو القذف على نحو يومي وقدرتها على تحسين نوعية الحيوانات المنوية وبالتالي تحسين القدرة على التناسل. وشملت الدراسة التي أنجزها الدكتور ديفيد جرينينج، وهو طبيب نسائي متخصص في العقم يعمل في مركز علاج العقم في سيدني، 118 رجلاً تعتبر نوعية حيواناتهم المنوية أقل من المتوسط، وطلب منهم القذف يومياً خلال أسبوع دون اي تبديل اخر في نمط حياتهم. وفي محصلة هذه الدراسة، اتضح أن نوعية مني هؤلاء الرجال -81%- تحسن، في حين انتقل وضع الكثير منهم من -سيء- إلى -متوسط- إلى -جيد-، غير ان 19% من المشاركين، تراجعت نوعية الحيوانات المنوية لديهم . وتم تقييم نوعية الحيوانات المنوية من خلال مؤشر انشطار الحمض النووي الريبي -مؤشر دي اف اي-، الذي يقيس الحمض النووي الريبي في المني، في حين بلغ مؤشر -جي اف اي- الوسطي في المجموعة 34% بعد ثلاثة ايام من الامتناع وهذا دليل نوعية سيئة انخفض المؤشر الى 26% -كمعدل وسطي- بعد اسبوع من القذف اليومي. وتحسنت أيضاً حركة المني من طريق هذا القذف المتكرر، وان تراجع حجم المني وكثافته. وأكد جرينينج أن القذف يحسن نوعية المنى لأنه يخفض فترة مكوثه في قنوات الخصيتين، حيث يتعرض لآثار الذرات المؤكسدة السلبية. ويرى جرينينج أن دراسات أخرى -ستسمح بتحديد إذا كان هذا التحسن في نوعية المني يترجم بزيادة في نسب الحمل-. وقد ألمحت دراسات سابقة إلى هذه الصلة، كما ينبغي للازواج الراغبين في رفع فرصهم في الإنجاب، ممارسة الحب يومياً خلال الأسبوع السابق لتاريخ الإباضة، وهذا علاج بسيط يمكن أن يعتمد في إطار العلاجات المساعدة على الإنجاب.
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner