Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الدائرة الثالثة ومعركة المقعد المسيحي

الدائرة الثالثة ومعركة المقعد المسيحي

خبرني - شهد السباق النيابي في الدائرة الثالثة تطورات دراماتيكية تمثل أولها في إنسحاب المرشح عن كتلة الإصلاح للمقعد المسيحي السيد عودة قواس بسبب حالة مرضية نتمنى له الشفاء العاجل منها والثانية في إعلان المحامي عمر العطوط المرشح السابق عن تكتل (معا) الإنسحاب عبر عنه من خلال منشور تفصيلي على منصة الفيسبوك.

وفي قراءة عاجلة للتطورين يتبين أن الأيام القادمة ستكون مفعمة بالتغيرات على الأرض بنتيجة الانسحابين المذكورين ذلك أن معركة المقعد المسيحي ستنحصر بين عدد أقل من المرشحين يبرز من بينهم أسماء تنال حظوظا افضل من غيرها وفي المقدمة منها الناشط الحقوقي والسياسي المحامي هيثم عريفج القادم من جبال عجلون ليخوض معركة المدينة في رهان على الهوية الوطنية وليس المناطقية وكذلك المرشحين عمر النبر والنائب السابق قيس زيادين اللذان يبدو أنهما يراهنان على ذات الموضوع.

أما بالنسبة لإنسحاب المحامي العطعوط فهو يحمل في طياته تساؤلات أكثر بالإستناد إلى ما ورد في المنشور الذي لم يخلو من إشارات ودلالات عميقة تسلط الضوء مرة أخرى حول مشروع قائمة (معا) هل يمثل فعلا إستمرارا أم يستفيد فقط من تقاطع أسماء تحت نفس الهوية الإعلامية.

ما ورد من أسباب على لسان الأستاذ العطعوط وهو ناشط مدني وسياسي صلب وجريء لا يمكن أن يكون وليد اللحظة بقدر ما يعبر عن عوامل تدور تحت السطح داخل قائمة (معا) لا بد وأن تتضح في قادم الأيام.

وفي الختام هل آن الآوان لناخبي الدائرة الثالثة المؤمنين بدولة المساواة والمواطنة أن يوسعوا دائرة الخيارات لتمثيلهم على ضوء عدم تماسك المشاريع التقليدية التي تحمل هذا الشعار خصوصا وأن الآداء خلال الدورة الماضية لم يكن متناغما بين من فاز إنطلاقاً من هذه الأسس لنقول أننا أمام مشروع مستمر.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner