الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الخطف للفدية أم للمتاجرة؟

الخطف للفدية أم للمتاجرة؟

خبرني – هل طلب الفدية أم المتاجرة بالأطفال وراء خطف الطفلة " لقاء"؟ كشفت التحقيقات الأولية مع خاطفة الطفلة "لقاء" أن المال كان وراء جريمتها التي جاءت بتوجيهات قريب لها من أرباب السوابق. وألقي القبض على الخاطفة, التي أمسك مصدر أمني عن ذكر اسمها, بعد ورود معلومات تفيد بتعرف مواطن على أوصافها التي نشرت في وسائل الأعلام. وادعت الخاطفة (35 عاما ), في تسريبات صحفية, أنها أقدمت على جريمتها "بتحرض من ابن زوجها " الذي تبين أنه من أرباب السوابق وعليه إقامة جبرية "لقاء جائزة نقدية قد يعرضها والدا الطفل المخطوف". وهو ما شكك به البعض بحجة أن مكان الخطف"مستشفى البشير" يؤمه المرضى من غير الأثرياء.وقالوا :" إذا كان المال ضالتهم فالأولى ارتكاب الجريمة في مكان أخر", بالإشارة إلى أن المستشفيات الخاصة يؤمها الأثرياء الذين قد يدفعوا مبلغا مجزيا لافتداء أبنائهم – لا قدر الله. الجدير بالذكر أن قضية "طفلة البشير" التي تحمل الآن الاسم "لقاء" لم يرد فيها ذكر لأي مبلغ سوى ألف دينار عرضت من قبل شركة الأمن والحماية في المستشفى كمكافأة لمن يدلي بمعلومات حول مكان الطفلة. وعثر على الطفلة تحت درج عيادة أحد الأطباء في منطقة الوحدات , حيث أجريت لها فحوصات الـ (DNA) للتثبت من نسبها وبصمة الإصبع وفحص زمرة الدم. والدا الطفلة "لقاء" محمد وناريمان, اللذان فجعا بالجريمة, من الأسر محدودة الدخل , حيث يعمل الأب موظفا حكوميا براتب متواضع (ممرض في مستشفى الأمير حمزة وفي السابق في مستشفى البشير ), في حين أن الأم ربة منزل. ما يثير سؤالا حول مقدرتهم في دفع فدية حال طلبها الخاطفون, مع أن هذا لا يلغي احتمال مبادرة أحد وجوه الخير أو الدولة (ربما ) إلى التدخل ودفعها إذا طلبت الفدية .بحكم طبيعة المجتمع. بقي الاحتمال الآخر, والمتمثل في احتمال وجود نية جرمية منظمة لدى الخاطفين الذي تبين أنهم من أرباب السوابق لارتكاب مثل هذا النوع من الجرائم بهدف "المتاجرة بالطفلة أو أعضائها" بحسب شاهد من جيران الخاطفة وهو ذو خبرة قانونية سابقة. ما يؤشر لهذا الاحتمال الطريقة التي نفذت بها الجريمة والتخطيط الذي سبقها ممثلا بـ"التردد على المستشفى على مدار ثلاثة أيام وإيهام الآخرين أنها (الخاطفة ) مرافقة لأحد المرضى". ويرجح الشاهد, لم يفصح عن اسمه, هذا الاحتمال بالقول أن الخاطفة (أيضا) من أرباب السوابق وعليها إقامة جبرية", أي أنها وشريكها من معتادي الإجرام.
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner