الرئيسية/فيس بوك تويتر
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الخصاونة سرّب نبأ استقالته للقدس العربي

الخصاونة سرّب نبأ استقالته للقدس العربي
تغريدات عطوان على حسابه على تويتر

خبرني - خاص - قالت مصادر متطابقة إن رئيس الوزراء السابق القاضي عون الخصاونة سرّب نبأ استقالته إلى صحيفة القدس العربي وترك وزراءه في عمان ينفون. وقالت المصادر لـ "خبرني" إن الخصاونة لم يبيّت النية للاستقالة، حتى تفاجأ بصدور إرادة ملكية سامية بتمديد الدورة العادية شهرين، بخلاف رغبته في عقد دورة استثنائية. الخصاونة سرّب الخبر إلى صحيفة القدس العربي، بحسب المصادر، لأن الاعلام الرسمي لن يستخدم عبارة "بعد خلاف مع القصر الملكي" التي وردت في نبأ استقالته بالصحيفة اللندنية. وبينت المصادر أن الخصاونة أراد أن يصنع "أسطورة" لنفسه، باعتباره محارب الفساد ورجل الإصلاح الأول، في زمن الربيع العربي، بعد أن ضحى بمنصبه في محكمة العدل الدولية ليتولى رئاسة الحكومة قبل أشهر، ليظهر أن لا نية للاصلاح في الأردن، ويخرج بطلا في وقت يحتاج فيه الأردن إلى العمل الدؤوب لا صناعة الابطال، بحسب وصف المصادر. رئيس تحرير صحيفة القدس العربي عبد الباري عطوان، أكد بشكل غير مباشر تسريب الخبر لصحيفته من قبل الخصاونة، وقا لعلى حسابه على تويتر "اكدت وكالات الانباء استقالة عون الخصاونة التي اعلنت عنها القدس العربي واطلعت عليها قبل ساعات من الاعلان الرسمي". ويرتبط الخصاونة وعطوان بعلاقة صداقة حميمة، حيث أقر عطوان - الذي زار عمان قبل أشهر قليلة - بصداقته مع رئيس الوزراء المستقبل، عندما كشف في تغريدة على حسابه على تويتر الخميس عن لقاء خاص جمعه في مزرعة الخصاونة، جاء فيها " التقيت عون الخصاومة في مزرعته في تبين وشعرت بندمه على قبول تشكيل الحكومة بسبب التدخلات واكد لي انه سيقاوم فساد الكبار والا الاستقالة". تسريب الاستقالة التي لم يطلع الخصاونة عليها إلا عددا محدودا من وزرائه عليها، أصاب عمّان والاعلام الرسمي الأردني بارتباك كبير، حيث صدر نبأ الاستقالة على القدس العربي، وبادر وزراء في حكومته إلى إصدار النفي تلو النفي حول الاستقالة.   عقب ذلك، بادر مكتب الرئيس لا وزير الاعلام الاتصال مع وكالة الأنباء الأردنية "بترا" لنفيه، فصدر خبر الوكالة على لسان مكتب رئيس الوزراء، ونشر التلفزيون الأردني نفس الخبر، حتى وزير الاعلام – المسؤول عن الوكالة والتلفزيون – نشر النفي على صفحته على فيس بوك، باثّا في التعليق الأول نبأ خبرني الذي كان بعنوان "مصدر رفيع يؤكد لـ "خبرني" استقالة الخصاونة"، في إشارة منه إلى أن نبأ خبرني غير صحيح، قبل أن يثبت العكس، ويشطب النفي الرسمي، بعد شطبه من وكالة الانباء الأردنية نفسها.   كان جلالة الملك عبدالله الثاني كلّف بعد ظهر الخميس رئيس الوزراء الأسبق فايز الطراونة بتشكيل الحكومة خلفا للقاضي عون الخصاونة.  
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner