الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الحكومة تستملك أراضي خط الغاز

الحكومة تستملك أراضي خط الغاز
جسر الشيخ حسين شمالي الأردن

خبرني – معاذ حميده

استملكت حكومة هاني الملقي، بشكل رسمي، قطع الأراضي، المزمع إقامة خط الغاز المستورد من "إسرائيل"، عليها.

وحسب القرار، الذي اطلعت عليه "خبرني"، وافق مجلس الوزراء، على استملاك مساحات من الأراضي لمد أنبوب الغاز.

واستملكت الحكومة بذلك، 5 أمتار بالعرض، من هذه الأراضي، على طول الأنبوب، الذي يمتد إلى نحو 55 كيلو مترا، من بلدة المنشية، في لواء الأغوار الشمالية، حتى منطقة الخناصري، في محافظة المفرق، شرقي الأردن، لوصله مع خط الغاز العربي.

كما وافقت الحكومة، على استئجار 20 مترا، على محور خط الغاز (10 أمتار من كل جانب)، خلال فترة تنفيذ المشروع، التي تمتد إلى سنتين.

ويأتي الاستئجار المؤقت للأراضي، لغايات وقوف المعدات، وإجراء الأعمال الخاصة بالأنبوب.

واعتبرت الحكومة، قرارها، فوريا، دون التقيّد بالإجراءات المنصوص عليها في قانون الاستملاك الأردني.

وكانت دائرة الأراضي والمساحة، أعلنت عبر صحيفتين يوميتين، في الرابع والعشرين من كانون الثاني الماضي، عن طلب استملاك القطع التي يمر منها أنبوب الغاز المسال.

ويتجه مُلّاك هذه الأراضي، إلى اللجوء للقاء، بهدف تحصيل تعويضات عادلة، عن استملاك أراضيهم، حسب الموكل عنهم، المحامي رأفت القرعان.

وقال القرعان لـ"خبرني"، إن مُلّاك الأراضي ينتظرون تقدير الحكومة، لقيمة التعويضات، من أجل اللجوء للقضاء.

وأوضح أن التوقعات تشير إلى أن التعويضات لن تكون منصفة.

وتفوق مساحة الأراضي التي أُعلن عن استملاكها، الـ300 دونم، مزروعة أغلبها بأشجار الزيتون، أو تجري فيها زراعات موسمية، وفقا للقرعان.

وتمنع المادة "3" من قانون الاستملاك الأردني، استملاك "أي عقار إلا لمشروع يحقق نفعا عاما ولقاء تعويض عادل".

ويجب إجراء لجنة حكومية، تابعة لدائرة الأراضي والمساحة، كشفا حسيا على الأراضي المستملكة، لتحديد قيمة التعويضات.

واتفقت الحكومة، في وقت سابق، مع شركة "فجر الأردنية المصرية لنقل وتوريد الغاز الطبيعي"، لتنفيذ مشروع مد خط الغاز الطبيعي من محيط جسر الملك حسين إلى المفرق.

وخصصت الحكومة الأردنية، ما مجموعه نحو 11 مليون دينار، لإنشاء خط غاز طبيعي، مع "إسرائيل"، خلال الأعوام 2018 و2019 و2020، حسب بيانات دائرة الموازنة العامة، التي اطلعت عليها "خبرني"، في وقت سابق.

وحسبما ذكرت وسائل إعلام عبرية، في وقت سابق، من المخطط، إنشاء نقطة ربط، لنظام توصيل الغاز من "إسرائيل"، إلى الأردن، قرب معبر الشيخ حسين.

ووقعت شركة الكهرباء الوطنية الأردنية، في أيلول 2016، اتفاقية بقيمة 10 مليارات دولار أميركي، مع ائتلاف الشركات المالكة لحقل "لفياتان" البحري، المقابل لشواطئ مدينة حيفا المحتلة.

وبموجب الاتفاقية، من المتوقع البدء في إسالة الغاز إلى الأردن، في 2019، ولمدة 15 عاما.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner