Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الجغبير: مصانع الدجاج الوطنية قادرة على تلبية احتياجات السوق المحلي

الجغبير: مصانع الدجاج الوطنية قادرة على تلبية احتياجات السوق المحلي

خبرني  -  أكد رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير قدرة مصانع الدواجن الوطنية على تغطية احتياجات السوق المحلي من مادتي الدجاج والبيض، وضمن معايير السلامة والجودة العالية، حيث تبلغ القدرة الانتاجية السنوية لهذه المصانع 240 الف طن من لحوم الدواجن ومليار ومائتي وخمسون مليون بيضة مائدة، وهذا الانتاج يشكل ما نسبته 125% من الاستهلاك في المملكة.

 

واضاف الجغبير خلال لقاء اعضاء الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن، بحضور ممثل قطاع الصناعات الغذائية في غرفة صناعة الأردن محمد وليد الجيطان ورئيس غرفة صناعة الزرقاء فارس حمودة ومدير عام غرفة صناعة عمان الدكتور نائل الحسامي ومدير عام غرفة صناعة الأردن الدكتور ماهر المحروق، امس الثلاثاء، ان قطاع صناعة الدواجن الوطنية شهد تطورا لافتا خلال السنوات الأخيرة من حيث النوعية والقدرة الانتاجية، حيث اثبت القطاع الصناعي قدرته على المساهمة في الأمن الغذائي للمملكة خلال أزمة كورونا من خلال توفير منتجات الالبان والدجاج والبيض والخبز، مشيرا الى ان غرفة صناعة الأردن تحرص على تطوير العلاقة التكاملية بين القطاعين الصناعي والزراعي.

 

المهندس فارس حمودة رئيس غرفة صناعة الزرقاء / رئيس الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن اوضح ان حجم الاستثمارات في صناعة الدواجن يتجاوز الـمليار ونصف المليار دينار، حيث تشغل هذه المصانع ما يقارب الـ (30) الف عامل وعاملة، ويصدر سنويا ٢٥٠ مليون بيضه مائده و٢٥ مليون بيضه تفريخ لاحم ومليون بيضه تفريخ أمهات لاحم.

 

ودعا حمودة  تطبيق المواصقات الأردنية على الدجاج المستورد والذي يبلغ حوالي 57 ألف طن سنويا، وخصوصا ما يتعلق منها بمنع استخدام البروتين الحيواني في الخلطة العلفية الخاصة بالدجاج، مشددا على ضرورة ارفاق شهادة خلو من العلف الحيواني مع الدجاج المستورد على ان تكون هذه الشهادة صادرة عن جهة رسمية معتمدة في بلد المنشأ، وكذلك الأمر فيما يتعلق بشهادة الذبح الحلال، فلا بد ان تكون هذه الشهادة صادرة عن مرجع معتمد، بعد التأكد من الالتزام بتعليمات الذبح الحلال.

 

وفيما يتعلق برخص استيراد الدواجن التي تصدرها وزارة الزراعة، شدد حمودة على ضرورة تشكيل لجنة من وزارة الزراعة ووزارة الصناعة والتجارة والتموين وغرفتي صناعة وتجارة الأردن، وعدم حصر اصدار هذه التراخيص بوزارة الزراعة فقط. كما طالب حمودة بأن يتم تشكيل لجنة من نفس الجهات  لغايات التأكد من مصانع اللحوم القائمة، وللتأكد من انها ما زالت تمارس العملية الانتاجية.

 

واكد حمودة على ضرورة تحقيق المنافسة العادلة بين صناعة الدواجن المحلية ومثيلتها المستوردة، حيث يفرض على الدجاج المستورد ضريبة مبيعات نسبتها 4%، بينما تدفع مدخلات الانتاج اللازمة لصناعة الدواجن الوطنية 10%.

 

من جهته اكد المهندس صلاح الدين اصبرة المحارمة مدير عام الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن على اهمية هذا القطاع وخصوصا فيما يتعلق بتحقيق الأمن الغذائي للمملكة وكذلك دعم التنمية المستدامة في المحافظات، موضحا ان عدد  مزارع الدجاج المنظمة في المملكة يتجاوز الـ 2700 مزرعة، تشكل مزارع الدجاج اللاحم منها ما نسبته 85%، فيما تشكل مزارع الدجاج البياض 10% اما مزارع الدجاج الأمهات فتشكل حوالي 5% من هذه المزارع، مضيفا ان صادرات الدجاج الأردني تصل لعدد كبير من الدول العربية واهمها السعودية والعراق والامارات.

 

حضر اللقاء اعضاء مجلس ادارة الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن كل من ابراهيم الرواحنة، سالم عتمة، محمد المجالي، حيدر العمايرة، حسان ابودقر الخماش، محمد صلاح، صخر جمال المحيسن وزيد كرادشة.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner