Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

التهاب الحلق في ظل كورونا.. الأسباب والأعراض وطرق الوقاية

التهاب الحلق في ظل كورونا.. الأسباب والأعراض وطرق الوقاية

خبرني  -  تتناول نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الأحد، مرض التهاب الحلق، الذي يعد من أعراض الإصابة بكورونا، في ظل الانتشار الكبير للفيروس وارتفاع عدد الإصابات.

وتوضح النشرة أسباب التهاب الحلق المختلفة، وأعراضه التي تختلف بحسب السبب، إضافة إلى بيان طرق وإجراءات الوقاية، والوقت الذي يجب على المريض أن يطلب فيه الرعاية الطبية.

 

التهاب الحلق هو ألم أو حكة أو تهيج أو شعور بالجفاف في الحلق يزداد سوءًا غالبًا عند البلع، ويعد ألم الحلق من أكثر الأعراض شيوعًا.

تحدث معظم حالات التهاب الحلق بسبب الإصابة بالبكتيريا أو الفيروسات أو العوامل البيئية مثل الهواء الجاف.

على الرغم من أن التهاب الحلق قد يكون مزعجاً، فإنه عادة ما يختفي من تلقاء نفسه. وينقسم التهاب الحلق إلى أنواع، بناءً على جزء الحلق الذي يُصاب به: حيث يؤثر التهاب البلعوم على المنطقة الواقعة خلف الفم مباشرة، والتهاب اللوزتين هو تورم واحمرار في اللوزتين، أما التهاب الحنجرة فهو تورم واحمرار في الحنجرة.

 

ما هي أسباب التهاب الحلق؟

** الفيروسات: تشمل الأمراض الفيروسية التي تسبب التهاب الحلق ما يلي:

- مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد -19).

- نزلات البرد أو الإنفلونزا.

- الخُناق (Croup): مرض شائع في الطفولة يتميز بسعال حاد.

 

** البكتيريا العقدية من المجموعة أ(streptococcus pyogens)، والتي تسبب التهاب الحلق العِقَدي (وتسمى أيضًا التهاب البلعوم العقدي).

 

** تشمل الأسباب الأخرى لالتهاب الحلق ما يلي:

- الحساسية: حيث يمكن أن تسبب الحساسية تجاه وبر الحيوانات الأليفة والعفن والغبار وحبوب اللقاح التهاباً في الحلق.

- التنقيط الأنفي الخلفي: قد تكون المشكلة معقدة بسبب التنقيط الأنفي الخلفي، والذي يمكن أن يسبب تهيج والتهاب الحلق.

- الجفاف: يمكن أن يجعل الهواء الجاف حلقك خشنًا وخدشًا.

- التنفس عن طريق الفم: غالبًا ما يسبب التنفس عن طريق الفم احتقان الأنف المزمن، كما يمكن أن يسبب جفاف الحلق والتهابه.

- المهيجات: يمكن أن يتسبب تلوث الهواء الخارجي والتلوث الداخلي مثل دخان التبغ أو المواد الكيميائية في التهاب الحلق المزمن.

- مضغ التبغ وشرب الكحوليات وتناول الأطعمة الغنية بالتوابل يمكن أن تؤدي أيضًا إلى تهيج الحلق.

- الشد العضلي: يمكنك إجهاد عضلات حلقك بالصراخ أو التحدث بصوت عالٍ أو التحدث لفترات طويلة دون راحة مما يتسبب في التهاب الحلق.

- مرض الارتجاع المعدي المريئي: ارتجاع المريء هو اضطراب في الجهاز الهضمي حيث تتراكم أحماض المعدة في أنبوب الطعام (المريء). قد تشمل العلامات أو الأعراض الأخرى حرقة المعدة، وبحة في الصوت، وارتجاع محتويات المعدة والإحساس بوجود كتلة في الحلق.

- الأورام: يمكن أن تسبب الأورام السرطانية في الحلق أو اللسان أو الحنجرة التهاباً في الحلق. قد تشمل العلامات أو الأعراض الأخرى بحة في الصوت، وصعوبة في البلع، وصعوبة في التنفس، وتورماً في الرقبة، ودماً في اللعاب أو البلغم.

ومن بين هذه الأسبابكلها، تُعد العدوى بالفيروسات السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب الحلق.

 

الأعراض:

يمكن أن تختلف أعراض التهاب الحلق بحسب السبب، وقد تتضمن ما يلي:

- ألم أو إحساس بالحكة في الحلق.

- ألم يتفاقم عند البلع أو الكلام.

- صعوبة في البلع.

- تورم وتقرح الغدد في رقبتك أو فكك.

- تورم واحمرار اللوزتين، وبقع بيضاء أو صديد على اللوزتين.

- صوت أجش أو مكتوم.

 

قد تؤدي العدوى التي تسبب التهاب الحلق إلى ظهور علامات وأعراض أخرى، بما في ذلك: الحمى، والسعال، وسيلان الأنف، والعطس، وآلام الجسم، وصداع الراس، والغثيان أو القيء.

 

متى تطلب الرعاية الطبية؟

- احصل على رعاية فورية إذا كان طفلك يعاني من علامات وأعراض شديدة مثل: صعوبة في التنفس، وصعوبة في البلع، وسيلان اللعاب غير المعتاد، والذي قد يشير إلى عدم القدرة على البلع.

- إذا كنت بالغًا، فوفقاً للأكاديمية الأمريكية لطب الأذن والأنف والحنجرة، فاستشر طبيبك إذا كنت تعاني من التهاب في الحلق المصحوب بالمشاكل التالية المرتبطة بها:

1. التهاب الحلق الشديد أو الذي يستمر لأكثر من أسبوع.

2.  صعوبة في البلع.

3. صعوبة في التنفس.

4. صعوبة في فتح فمك.

5. الم المفاصل وألم الأذن.

6. طفح جلدي.

7. حمى أعلى من 38.3 درجة مئوية (101 فهرنهايت).

8. دم في اللعاب أو البلغم.

9. التهاب في الحلق بشكل متكرر.

10. بحة في الصوت تستمر لأكثر من أسبوعين.

11. تورم في رقبتك أو وجهك.

 

 

الوقاية:

أفضل طريقة لمنع التهاب الحلق هو تجنب الجراثيم التي تسببها من خلال أساليب النظافة الجيدة. اتبع هذه النصائح وعلّم طفلك أن يفعل الشيء نفسه:

- اغسل يديك جيدًا وبشكل متكرر، خاصة بعد استخدام المرحاض وقبل الأكل وبعد العطس أو السعال.

- تجنب مشاركة الطعام أو أكواب الشرب أو الأواني.

- اتبع آداب العطس والسعال، اسعل أو اعطس في ثنية المرفق أو في منديل وقم برميه في سلة المهملات.

- استخدم معقمات اليدين التي تحتوي على الكحول كبديل لغسل اليدين عند عدم توفر الماء والصابون.

- تجنب لمس الهواتف العامة أو شرب النوافير بفمك.

- قم بتنظيف الهواتف وأجهزة التحكم عن بعد الخاصة بالتلفزيون ولوحات مفاتيح الكمبيوتر بانتظام باستخدام مطهر.

- تجنب الاتصال الوثيق مع الناس الذين يعانون من المرض.

Khaberni Banner Khaberni Banner