Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

التضخم الركودي وأسعارالفوائد

التضخم الركودي وأسعارالفوائد

غني عن الذكر بأن أسباب إرتفاع معدل التضخم إلى مستويات قياسية لم نشهدها منذ عام 1989 تعود إلى أسباب خارجية أهمها إرتفاع أسعار النفط العالمية وإرتفاع أسعار المواد الأولية والحبوب والأعلاف هذا إلى جانب إنخفاض سعر صرف كل من الدولار والدينار مقابل اليورو والعملات الرئيسية العالمية الأخرى. ومع هذا الإرتفاع والتوقعات بتحقيق معدل نمو في التضخم يزيد عن 9% لهذا العام، نلاحظ بأن البنك المركزي الأردني لم يقتف أثر السياسة النقدية الأمريكية بتخفيض أسعار الفوائد على الدولار، حيث كان مقدار التخفيض على أسعار فوائد الدينار أقل بكثير من التخفيض الذي تم بالنسبة لفوائد الدولار، ذلك أن الأولوية القصوى بالنسبة للسياسة النقدية للبنك المركزي الأردني هي المحافظة على الإستقرار السعري والنقدي والذي يعتبر متطلبا أساسيا للنمو المتوازن واستقطاب الإستثمارات الأجنبية والحفاظ على استقرار أسعار الصرف والفوائد وأسعار السلع والخدمات الإستهلاكية. من جهة أخرى، نلاحظ بأن الإرتفاع الحاد لمستوى التضخم سوف يقود بالنهاية إلى تآكل مدخرات المواطنين وتناقص القوة الشرائية والقدرة الإستهلاكية، الأمر الذي سوف يؤدي إلى انخفاض الطلب الكلي والتأثير سلبيا على حركة النشاط الإقتصادي وبالتالي قد يتحول التباطؤ في النمو إلى ركود، وخاصة مع عدم تخفيض أسعار الفوائد بالمستوى المأمول. وهذا الأمر قد يؤدي من ناحية ثانية إلى تعثر العديد من القروض الإستهلاكية للأفراد المقترضين في ظل تآكل دخول الأفراد بفعل ارتفاع معدل التضخم وكذلك سيؤدي إلى تضرر البنوك من تعثر القروض، لكن تخفيض أسعار الفوائد قد يساعد في التخفيف من أعباء خدمة الديون ويبقي حركة النشاط الإقتصادي ضمن المستوى المطلوب. وبما أن أسباب التضخم هي أسباب خارجية ناجمة عن ارتفاع الكلف noitalfnI hsuP - tsoC، ولا تتعلق بإزدياد عرض النقد وارتفاع مستوى السيولة وبالتالي ازدياد الطلب noitalfnI lluP - dnameD فإن تخفيض أسعار الفوائد سوف يجنب الإقتصاد الأردني الدخول في مرحلة التضخم الركودي وهو التضخم المصحوب بالركود الإقتصادي الذي له انعكاسات سلبية ضارة بالإتجاهين النمو الإقتصادي والتضخم القاتل. ولذلك أصبح من الضروري الآن تخفيض أسعار الفوائد لتفادي الركود الإقتصادي المحتمل وخاصة أن أسباب التضخم المرتفع تعود لأسباب خارجية وليس لإرتفاع مستوى السيولة الناجم عن الإقراض. * المدير العام/ شركة كابيتال للإستثمارات   الرأي
Khaberni Banner
Khaberni Banner