الرئيسية/فلسطين المحتلة
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

البعبع

البعبع

خاص :   انقبضت نفسي انقباضا شديدا , وانا اتأمل انجازات مجلس النواب , وأتامل في الاستطلاع الذي اجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية حول اداء المجلس خلال الفترة من 31 أذار الى 4 نيسان. بالارقام يقول الاستطلاع ان 71% من "قادة الرأي في الاردن "-وأضع تنصيصا تحت مفردتي" قادة الرأي "-غير راضين عن اداء المجلس , والأدهى ما يعتبره القائم على الدراسة د.محمد المصري من ان النتائج تؤشر الى عدم مبالاة قادة الرأي بالمجلس, وعدم الشعور بضرورة الدفاع عنه بوصفه واحدا من المؤسسات الدستورية ..! كيف يمكن فهم هكذا معادلة والخروج من المتاهة ؟ يفترض في قادة الرأي وهم النخبة -ادامهم الله وأبقاهم -الدفاع عن المؤسسة الدستورية "النواب" حتى في حالة عدم رضاهم ,والا فهم ليسوا قادة رأي,لأن القضية الأساس ليست نرضى أو لا نرضى ,نحب أم نكره! **** والارقام ايضا موجعة وموحية ..ففي بند استقلالية المجلس كما في الاستطلاع أفاد 65%من عينة قادة الرأي ان مجلس النواب لا يتمتع بأستقلالية عن السلطة التنفيذية ,مقابل 35% افادوا بأن المجلس يتمتع بأستقلالية ..وهنا "علة قادحة "كما يقال في علم الحديث , وهذه العلة لا تسجل في ميزان حسنات الحكومة بمقدار ما تضاف الى المثالب ,والى العلاقة الريعية التي تمسك الحكومات المتتالية بخيوطها ,في التعامل مع المجالس النيابية كافة .فكيف لنائب ان يستقل ,والرشى الحكومية تأتيه زرافات ووحدانا ,من بعثات وحج وسفر ومنح ونفقات خارجية وسيارات وخطوط باصات وربما تتطور الى خطوط سكك حديد . *** مجلس النواب لم يكن بريئا وشفافا في تعامله مع الاعلام والجمهور ,فلم يبق بابا للحوار الا سدّه ,وتمترس وراء اجراءات ان لم تكن كيدية فهي ثأرية للتضييق على الصحافة ,ولا احد يعلم كيف سّوغ النواب لأنفسهم حصولهم على بعثات حج دون سائر العباد أو لماذا أعفيت سياراتهم من الرسوم الجمركية وتم بيع الاعفاء الجمركي أو لمن ذهبت المقاعد الجامعية الممنوحة لهم , وذلك ما توافقت عليه نسبة عالية من المستطلعين  تتراوح بين 77% الى 92% حيث افادت بمعارضتها لمنح نوابنا هكذا امتيازات والارقام مقنعة , وقد تفيد الخلف بعد ان رحل مجلس السلف. **** وفي الاستطلاع ونتائجه قضية غريبة ,لا تخفى على المشتغلين بالف باء السياسة ,وذلك حين يعقد الاستطلاع مقارنة بين ثقة قادة الرأي في النواب أو في المؤسسات المختلفة في اطار الدولة ..فهل يعقل ان قادة الرأي ثقتهم في الحكومة والصحافة الأسبوعية أكبر من ثقتهم في المؤسسة الدستورية "النواب".كيف لنا ان ننتخب نائبا ثم نقول :لا أثق فيه! واذا صحت القراءة فعلى الانتخابات السلام .. **** أنا اثق في نوابنا ,فهم سيعيدون المنح والاموال والفروقات التي حصلوا عليها من جمارك سياراتهم والمقاعد الجامعية الى الحكومة ,فالأردنيون البسطاء أولى بها بعد ان صبروا وأطالوا الصبر, ليضمنوا معيشتهم وكفاف يومهم ..وآن أوان ان يضغط الشعب على نوابه أسوة بالانجليز ,اصحاب الدم البارد .. وتاليا القصة للتأسي ان لم تكن للاقتداء بقدوة حسنة . *** في بلاد الانجليز ,نفقات يقرها القانون تحت مسمى "بنود الانفاق المخصصة للنواب لتأدية مهامهم"وتصرف لهم علاوات سكن في مناطق اقامتهم الاصلية التي يمثلونها في البرلمان ,بالاضافة الى سكن اخر في العاصمة "تقريبا مثل بلادنا "الا ان استغلال هذا النظام من النواب دفع صحيفة التلغراف في شهر أيار لكشف الفضيحة واعتبرت ذلك اثراء على حساب الشعب ..! ولقاريء افتح قلبك ان يفتح عقله ويتخيل سفاسف الانجليز الصغيرة حين طالبوا نوابهم بتبرير حصولهم على 400 جنيه شهريا كعلاوة طعام مع العلم انهم يحصلون على وجبات طعام مدعومة من الحكومة والشعب يعاني ضائقة مالية ..! اعتذر رئيس وزراء بريطانيا براون عن نفقات النواب التي يدفعها المواطن دافع الضريبة وتم استغلالها ,وطالب باعادة الاموال والنظر في القوانين لتلافي الثغرات ,وكذلك فعل زعيم حزب المحافظين فقال ان تفاصيل مخصصات النواب تعتبر امرا مروعا وطلب من اعضاء حكومته تسديد كل الاموال التي اخذت كنفقات من المخصصات ,رغم انها مقرة في القانون . *** في ملف الانتخابات "الف بعبع " ومثلها مسكوت عنه , ان تجاوزناها بالصوت العالي ,لن نتأسى بقصة الانجليز السابقة بل سنؤسس لمرحلة جديدة نثق فيها بالنائب ونستقوي به على الحكومة وليس العكس ..والله أعلم ,فهو أرحم بعباده! *** شكرا لقراء افتح قلبك ,وأجزم ان تعليقاتكم هي الأكثر رشدا وتنويرا مقارنة بغيرها في زوايا أخرى ..فكونوا بخير. jameelhamad2005@yahoo.com
Khaberni Banner
Khaberni Banner