الرئيسية/ميادين رياضية
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

البارشا على مشارف التاهل بدوري الابطال

البارشا على مشارف التاهل بدوري الابطال
ميلان خرج من ملعب ارسنال متعادلاً

 خبرني - بات برشلونة الاسباني على مشارف التأهل الى الدور ربع النهائي بعدما فاز على مضيفه سلتيك الاسكتلندي 3-2، فيما عاد ميلان الايطالي حامل اللقب ومانشستر يونايتد الانجليزي بنتيجة جيدة من خارج قواعدهما بتعادلهما مع ارسنال الانجليزي 0-0 وليون الفرنسي 1-1 على التوالي الليلة قبل الماضية في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم. على ملعب "سلتيك بارك"، كرر برشلونة، بطل 1992 و2006، سيناريو ايلول 2004عندما اصبح اول فريق يفوز على سلتيك، بطل 1967، في ملعبه ضمن هذه المسابقة ليقطع شوطا كبيرا نحو ربع النهائي. وكان برشلونة الفريق الوحيد الذي فاز على الفريق الاسكتلندي في "سلتيك بارك" في مسابقة دوري الابطال وكان ذلك في ايلول 2004 بنتيجة 3-1 سجل احدها لاعب سلتيك السابق وروزنبرج الحالي السويدي هنريك لارسون. ومنذ حينها لم يذق سلتيك الهزيمة في ملعبه في 11 مباراة متتالية بين فرق من 8 دول مختلفة. وبدأ مدرب برشلونة الهولندي فرانك رايكارد المباراة باشراك الثلاثي البرازيلي رونالدينيو والفرنسي تييري هنري والارجنتيني ليونيل ميسي فيما جلس وصيف بطل افريقيا الكاميروني صامويل ايتو على مقاعد الاحتياط بعد تعافيه من الاصابة التي ابعدته عن مباراة سرقسطة (2-1) السبت الماضي في الدوري المحلي. وعلى ستاد الامارات، عاد ميلان حامل اللقب الى ميلانو بشباك نظيفة بعدما تعادل مع مضيفه ارسنال. وعاد الى تشكيلة ميلان البرازيلي باتو بعد تعافيه من الاصابة فلعب اساسيا على حساب البرتو جيلاردينو في ظل غياب البرازيلي الاخر رونالدو الذي انتهى موسمه، قبل ان يعود ويخرج في الدقائق الاخيرة من المباراة بعد تعرضه لاصابة جديدة. وعلى ملعب "جيرلان"، عاد مانشستر يونايتد، بطل 1968 و1999، بتعادل صعب من ارض مضيفه ليون الذي تقدم حتى الدقائق الثلاث الاخيرة قبل ان تهتز شباكه عبر البديل الارجنتيني كارلوس تيفيز. وشهدت المباراة خوض نجم مانشستر الويلزي ريان جيجز مباراته المئة في هذه المسابقة لينضم الى 7 لاعبين سبقوه الى هذا الانجاز هم الاسباني راؤول جونزاليز (ريال مدريد) وزميل الاخير السابق البرازيلي روبرتو كارلوس (فنربخشه التركي حاليا) والايطالي باولو ماليني (ميلان) وديفيد بيكهام (مع مانشستر وريال) والحارس الالماني اوليفر كان (بايرن ميونيخ) والبرتغالي لويس فيجو (مع برشلونة وريال مدريد وانتر ميلان) والهولندي كلارينس سيدورف (مع اياكس وريال وميلان). وخاض جيجز، اللاعب الاكثر تتويجا في تاريخ مانشستر (23 لقبا منها مسابقة دوري الابطال عام 1999)، مباراته الاوروبية رقم 112 والمباراة رقم 746 مع "الشياطين الحمر" في جميع المسابقات (143 هدفا). وعلى ملعب "سوكرو ساراكوغلو"، تغلب فنربخشه التركي على ضيفه اشبيلية الاسباني بطل مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي 3-2. وافتتح فنربخشه التسجيل عبر الصربي ماتيا كيزمان في الدقيقة 17 بكرة رأسية اثر عرضية من اوجور بورال، قبل ان يهدي المدافع البرازيلي ايدو دراكينا هدف التعادل لاشبيلية عندما حول وعن طريق الخطأ الكرة العرضية التي لعبها خيسوس نافاس داخل شباك حارسه فولكان ديميريل (24).وعاد الفريق التركي ليتقدم مجددا في بداية الشوط الثاني بعد ركلة ركنية نفذها البرازيلي اليكس وصلت الى الاوروجوياني دييجو الفريدو لوجانو الذي ارتقى لها برأسه ووضعها داخل الشباك (57).ثم تكرر سيناريو الشوط الاول فادرك اشبيلية التعادل مجددا بفضل تسديدة رائعة من الفرنسي جوليان ايسكودي بعد تمريرة رأسية من الدنماركي كريستيان بولسن (66). وقبل ثلاث دقائق على نهاية المباراة خطف الفريق التركي هدف الفوز بواسطة سنتورك سميح بعد تمريرة عرضية من اليكس. وكالات
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner