الرئيسية/ميادين رياضية
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الاندية كالخراف

الاندية كالخراف

   وجه الزميل سمير جنكات مدير تحرير الشؤون الرياضية في " الرأي " انتقاداً لاذعاً لاسرة كرة القدم الاردنية – اتحاد واندية – مشيرا في زاويته اليومية " نحو الهدف "ً الى ان الاردن لا يمتلك البنية التحتية لتطبيق الاحتراف، ووصف الاندية كالخراف. وتالياً الكلمة: ما بدنا دوري ولا بدنا كاس.. الاردني عنيد بطبعه, لا يستسلم بسهولة ويظل مثابرا حتى الرمق الأخير,لكنه " منفاخ" ايضا, يتبجح ويتحدى دون ان يمتلك الآليات والوسائل! اتحاد كرة القدم خير مثال على ما اسلفت. يريد ان يدخل عالم الاحتراف من اوسع ابوابه وهو لا يملك البنية التحتية الأساسية, بل ولا يمتلك الرؤية المستقبلية, ويريد - عن سابق ترصد وتصميم - ان يكرر تجربة اتحاد كرة السلة التي ما زالت الاندية تعاني من الفوضى التي خلفها تطبيق الاحتراف المفاجئ. نشرت " الرأي" تقريرا اخبارياً عن حالة ستاد عمان - الملعب الرئيسي المعتمد - وضرورة اغلاقه لأكثر من مئة يوم لغايات الصيانة, كيلا يتحول الى مرعى تمجه الخراف لخلوه من العشب! واذا ما وضعنا في عين الاعتبار ان ستاد الملك عبدالله مغلق, وتذكرنا حالة ستاد الحسن باربد وستاد الامير محمد بالزرقاء. واذا ما اضفنا الى كل ما سبق "ساطور المنتخب" الذي يقطع اوصال الموسم الرسمي المحلي.. ادركنا مدى المعاناة الملقاة على عواتق الاندية التي تبدو كالخراف, بل هي عاجزة عن اطلاق صرخة " ماء" التي تصدرها حناجر الخراف! ما رأي الجماهير بأن تحول اهزوجتها ضد الحكام الى اهزوجة مماثلة ضد الملاعب فتهتف " ما بدنا دوري دوري, ولا بدنا كاس.. بدنا ملاعب زي الناس"!
Khaberni Banner
Khaberni Banner