الرئيسية/خاص بخبرني
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الاردن بلد نووي يا فرحتي

الاردن بلد نووي يا فرحتي

ما من مرة قارنت بين امريكا والاردن لأن المقارنة غير عادلة ولأني أومن بأن ما يصلح في امريكا قد لا يصلح في الاردن ،ولكن طوقان حمل كل امريكا معه وجلبها للاردن . خالد طوقان ابن لعائلة نابلسية عريقه ولكنه في اجتهاداته (التربوية) سابقا و(النووية )حاليا يبدو لـ (الاردنيين) انه ليس منهم ،بل انه ليس قادم من امريكا التي درس فيها الفيزياء النووية في جامعاتها فحسب وانما من كوكب اخر. في وزارة التربية اهتم بان يزود المدارس بالكمبيوترات المحمولة رغم ان طلبة هذه المدارس يرتعدون بردا في الشتاء ،ويتصببون عرقا في الصيف، بسبب عدم وجود التدفئه او المكيفات، ويقتلهم الجوع والفقر و(اللاعدالة). الان طوقان يخيفنا على الطريقة العوضية (من باسم عوض الله) بمشروع جذاب، للسمع والبصر، محطات ومفاعلات نووية لتوليد الكهرباء وتحلية المياه . نحن لا نريد فقط مياه محلاة، نريد مياها نغسل بها ملابسنا وعوراتنا، وننظف بها بيوتنا وضمائرنا، نريد مياها نغسل بها خطايانا ،وخطايا من يتولون امرنا . الاردن يبني في عمان ناطحات السحاب وبعض اهل بواديه وقراه لا يزالون يعيشون في بيوت من طين ، واهل مخيماته لا يلتحفون الا الزينكو. الاردن يبني مفاعلات نووية واهله وفقرائه لا يجدون مياه للشرب، ولا يقدرون على شراء اللحم ،وبعضهم لا يستطيع حتى شراء الخبز خوفا من (الاسعار) او خوفا من ضرب من (مجهولين). باعوا مؤسساتنا باسم الخصخصة وسكتنا ، وباعوا اراضينا وصمتنا، وباعوا الفوسفات والبوتاس، وقالوا لنا ان ارضنا لا دفائن ثمينة بداخلها، ليس فيها نفطا او مياه ، والان يريدون ان يبيعوا اليورانيوم . مشكلتنا في هذا البلد ان البعض يتعامل معه على انه (فندق) ياكلون ما طاب لهم فيه ويهربون ،او (سكة سفر) لمحطتهم النهائية، او (حقل تجارب) ينثرون فيه مغامراتهم على حساب الشعب وقوت الشعب وممتلكات الشعب . ليعذرني طوقان على تواضع معلوماتي النووية ولكنه هو نفسه من ساهم في ذلك عبر عبر ارقامه المتناقضة بشكل دفعني لان اقضي يومين افتش في التكنولوجيا النووية والكهربائية لافهم ماذا يريد الوزير. ان الاردن بحاجة الى اربعة مفاعلات نووية ليحقق الاكتفاء من حاجته الكهرباية ولكن هذه الحاجة لن تكون مجانية وانما سندفع ثمنها من معادن ارضنا وعلى حساب تحميل اجيالنا القادمة فاتورة سداد طويلة الاجل وبفوائد كبيرة . ان كنا نملك اليورانيوم فلنتركه للاجيال القادمة ولظروف مالية وتكنولوجية افضل ،بحيث يمكن لهذا الجيل ان يعمل على انشاء محطاته النووية من مال البلد لا بتمويلات مشبوهة و بتكنولوجيا قائمة على ابناء البلد لا كفاءات اجنبية . اعلم ان انتاج الكهرباء بواسطة الطاقة النووية ارخص من الطاقة الشمسية او طاقة الريح ، ولكن قبل ان ننطلق نوويا يجب ان ننطلق ديمقراطيا عبر الحفاظ على كرامة المواطن ، واقتصاديا عبر توفير المياه وتشجيع الزراعة ،اما مشروع المفاعل النووي فانه مشروع ملئ بالكثير من المخاطر مثله مثل ناطحات السحاب وفشل دبي في تسديد ديونها يجب ان يدفعنا للتفكير عدة مرات قبل خوض مثل هذه المغامرات. لدينا في الاردن محطات لتوليد الكهرباء تنتج ضعف حاجتنا ودائما اقرأ ان الاردن يصدر الكهرباء لسوريا ولبنان واريحا ،فما الذي جرى الان، كيف تحول الاردن المصدر الى بلد بحاجة الى توليد المزيد من الكهرباء فجأة وبدون مقدمات. ان تبني محطات نووية بعيدا عن الانهار والبحيرات فهذا يشبه تماما من يعمل من البحر مغاثي ، ومن يحول الاسطورة الى حقيقة كاذبة ، ومن يبني جسورا في الصحراء. يا طوقان نريد مياه لا كهرباء فنوركم و(نور) حكومتنا الرشيدة كفاية .
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner