Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الاتصالات تعد نظام بطاقة الأحوال الذكية

الاتصالات تعد نظام بطاقة الأحوال الذكية

خبرني - تعمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال برنامج الحكومة الالكترونية وبالتعاون والتنسيق مع دائرة الأحوال المدنية والجوازات ووزارة الصحة على تطوير وتطبيق نظام البطاقة الذكية على المستوى الوطني لأغراض استخدامات دائرة الأحوال المدنية والجوازات, ولخدمة عدد من المستفيدين الآخرين من المؤسسات الحكومية المختلفة مثل وزارة الصحة, ودائرة ترخيص السواقين والمركبات , ومؤسسة الضمان الاجتماعي. وكانت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات طرحت المرحلة الأولى من عطاء البطاقة الذكية متعددة الاستخدامات قبل أسبوعين. ونقل بيان صحفي عن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس باسم الروسان قوله ان الهدف من هذا المشروع هو المساهمة في تقديم وسيلة أفضل وأسرع وأكثر أمنا للمؤسسات الحكومية وللمواطن على حد سواء وذلك من خلال التحقق الآلي من الهوية الشخصية للمواطن (e-Authentication) وزيادة الترابط والتكامل بين المؤسسات الحكومية وتشجيع المواطن على استخدام الخدمات الالكترونية بالإضافة إلى تعزيز البنية التحتية للتعاملات الالكترونية. من جانبه قال مدير برنامج الحكومة الإلكترونية في وزارة الاتصالات حسن الحوراني أن المشروع يهدف إلى توفير بطاقة متعددة الاستخدامات لاستيعاب عدد من التطبيقات الخاصة بالمؤسسات الحكومية المختلفة لضمان أكبر عدد من المستفيدين من البطاقة مما سيوفر الجهد والموارد على الحكومة مع ضمان سرية وخصوصية المعلومات الشخصية للمستخدم وحمايتها من عمليات التزوير والتخريب. وأضاف الحوراني أن هذا المشروع يتم تنفيذه ورعايته وإدارته من قبل برنامج الحكومة الإلكترونية وبالتعاون والتنسيق مع دائرة الأحوال المدنية والجوازات ووزارة الصحة في المرحلة الحالية. مساعد مدير عام دائرة الأحوال المدنية والجوازات عصام الشواقفة قال ان هذا المشروع سيؤدي إلى زيادة العمر الافتراضي لبطاقة الأحوال المدنية بجميع التطبيقات التي ستحتويها لتغطي الفترة القانونية (10 سنوات) من دون تعرضها للتلف بالإضافة إلى تحسين وضمان عمليات التعرف الشخصي على الأفراد بطريقة الكترونية واستخدام آليات مطابقة أكثر أمنا. كما سيؤدي أيضا إلى زيادة انتشار واستخدام الخدمات الالكترونية عبر تفعيل عمليات التعرف الشخصي والمطابقة الإلكترونية, بالإضافة إلى تحسين أداء المؤسسات الحكومية من خلال تبسيط إجراءات العمل فيها وزيادة الشفافية, عدا عما يمكن أن يؤديه ذلك إلى تخفيض وقت تقديم الخدمة, وتحسين التكامل بين المؤسسات وزيادة الثقة بين المواطن والحكومة. وقال مدير تكنولوجيا المعلومات في وزارة الصحة إياد الفاخوري بأن الوزارة تتطلع للاستفادة من النظام في عملية صرف الأدوية للمواطنين ومتابعة حالاتهم المرضية من خلال تزويد البطاقة بالمعلومات الصحية الأساسية واللازمة لمتابعة حالة المريض بالإضافة إلى أسماء الأدوية التي يتناولها ومقادير تلك الأدوية وتواريخ صرفها مما يعني مزيدا من السيطرة على عملية صرف الأدوية والتقليل من الهدر الحاصل حالياً في صرفها عدا عن أن البطاقة ستكون أيضاً بديلاً لبطاقة التأمين الصحي وهذا يؤدي أيضاً إلى سهولة الحصول على الخدمة الصحية. وتتضمن المرحلة الأولى من المشروع دعوة تأهيل الشركات المحلية والعالمية القادرة على تطوير أنظمة البطاقة الذكية لتقديم ما لديها من حلول فنية واقعية تحقق تطلعات الدوائر المعنية من تطبيق هذا النظام وسيتم ترتيب زيارات ميدانية لممثلي الشركات للالتقاء بالمسؤولين في دائرة الأحوال المدنية والجوازات ووزارة الصحة ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإطلاع عن قرب على واقع وطموحات تلك الدوائر. وفي المرحلة الثانية من المشروع ستقوم وزارة الاتصالات بالتعاون مع الدوائر المعنية بإعداد دعوة وثيقة العطاء التي تتضمن جميع المواصفات الفنية.
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner