الرئيسية/أضواء
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الاتحاد الدولي للعمال يقيم ورشة بعمّان

الاتحاد الدولي للعمال يقيم ورشة بعمّان
جانب من المؤتمر

خبرني- اختتمت اليوم فعاليات ورشة "عمال المنازل المهاجرون في الأردن؛ الأولويات وتوجيه تغيير السياسات"، والتي أقيمت في العاصمة عمان، بتنظيم من الاتحاد الدولي للعمال المنزليين وبالتعاون مع مؤسسة "فريديرتش ايبرت"، للتعرض لأبرز المشاكل التي يواجهها قطاع عاملات المنازل في الأردن.

وتطرقت الورشة التي ترأستها مديرة الاتحاد الدولي للعمال المنزليين (IDWF)، اليزابيث تانغ؛ لأبرز الصعوبات التي تواجه عاملات المنازل في الأردن، كغرامات تجاوز مدة الإقامة التي يتعرض لها فئة كبيرة من هؤلاء العاملات لأسباب متعددة؛ كتقاعس صاحب العمل عن تمويل رحلات العودة لهن أو لأسباب شخصية تتعلق بهن، إضافة لقضايا رسوم التوظيف والعبء الذي يترتب على عاملات المنازل أنفسهن لقاء هذه الرسوم، فضلا عن قضية حماية مستحقاتهن المالية تجاه نقصها أو انقطاعها لفترات معينة.

وقدم المشاركون عددا من التوصيات لتحسين وضع العمالة المنزلية المهاجرة، كضرورة إنشاء هيكلية تمثيلية تجمع عاملات المنازل تحت مظلة واحدة لحمايتهن قانونيا وتحسين أوضاعهن والرقابة على أداء العاملات والحد من التجاوزات المحتملة، كما قدموا مقترحا بضرورة تأمين مراكز استقبال تساهم في تهيئة العاملات لدخول سوق العمل، وأن تستمر هذه المراكز في استقبالهن لتقديم المشورة اللازمة لهن في القضايا والصعوبات التي يواجهنها بعد انخراطهن في سوق العمل، إضافة إلى احتضان عاملات المنازل الذين تعرضن لاضطهاد معين خلال فترة عملهن.

وشهدت الورشة حضور عدد من عاملات المنازل للمشاركة في النقاش وتقديم صورة أوضح لطبيعة الصعوبات التي يواجهنها خلال العمل، وطرح حلول للمساهمة في تأمين جو عمل لائق يتناسب والمعايير الدولية التي يلتزم بها الأردن.   

المحامي معاذ المومني رئيس منظمة محامون بلا حدود، قال خلال مداخلته في الورشة؛ إنه " من الضروري إعادة النظر في التشريعات القائمة والمتعلقة بالعمالة المنزلية، بما يحقق ويعود بالنفع على الحالة العمالية بالمجمل والمنزلية بشكل خاص" مؤكدا أن التشريعات في الأردن "متضاربة" في بعض تفصيلاتها مما يؤدي إلى مشاكل في التطبيق، وفق تعبيره.

بدورها قالت المنسقة الاقليمية للشرق الاوسط وشمال افريقيا في الاتحاد الدولي للعمال المنزليين (IDWF)، ماري جوزيه طياح، إن "تطور" التشريعات الأردنية في مجال حقوق عاملات المنزل "شجّع" الاتحاد على إقامة الورشة في الأردن، بالرغم من وجود "بعض القصور" في تطبيق هذه التشريعات، وفق قولها.

وأضافت أن التزايد المتسارع في عدد عاملات المنازل في الأردن، والذي عزته إلى زيادة انخراط المرأة الأردنية في سوق العمل؛ كان سببا إضافيا إلى ضرورة عقد هذه الورشة في الأردن، معربة أن الورشة نجحت في جمع عاملات المنازل والمنظمات الدولية والمجتمع المدني الأردني تحت سقف واحد للتشاور في أبرز القضايا التي تخص العاملات وسبل تطوير أوضاعهن بما يتوائم مع طبيعة المجتمع الأردني ومتطلباته، للوصول إلى أرضية مشتركة تحقق التكاملية في العمل.

Khaberni Banner
Khaberni Banner