الرئيسية/لمسات
Khaberni Banner Khaberni Banner

الأطفال الذين لا يحبون الماء في خطر

الأطفال الذين لا يحبون الماء في خطر
عدم شرب الماء يدفع الأطفال لاستبداله بالمشروبات السكرية.

خبرني - يتجاهل الكثير من الأطفال شرب كميات كافية من الماء، أو يفضلون ىالامتناع عن شربها أصلا، والاستعاضة عنها بالمشروبات الغازية أو العصائر، الأمر الذي ينذر بخطورة.

ودعا أطباء أميركيون الآباء إلى حث أبنائهم على شرب الماء، محذرين من أن امتناعهم عن ذلك سيدفعهم إلى استهلاك 100 سعرة حرارية إضافية على الأقل يوميا، وفق ما ذكر موقع "ستاندرد ميديا"، البريطانية، الجمعة.

وقد يكون من الصعب جدا إقناع الأطفال بشرب المياه، إلا أن الأطباء يصفون الأمر بأنه "معركة تستحق القتال"، لأنه قد تكون لذلك تداعيات صحية خطيرة على الأطفال.

وقال مؤلف الدراسة آشر روزنجر، مدير مختبر المياه والصحة والتغذية بجامعة ولاية بنسلفانيا في بيان: "يجب أن يستهلك الأطفال الماء كل يوم، وأن يكون الماء المشروب الأول بالنسبة لهم".

وأضاف: "إذا لم يشربوا الماء، فمن المحتمل أن يشربوا بدلا منه مشروبات أخرى، مثل المشروبات المحلاة بالسكر، التي تكون أقل فائدة وتزيد من السعرات الحرارية".

وقام روزنجر، جنبا إلى جنب مع زملائه، بتحليل بيانات تم جمعها من 8400 طفل في الولايات المتحدة تتراوح أعمارهم بين سنتين و19 عاما.

وفحص الفريق استهلاك الأطفال من الماء والمشروبات المحلاة بالسكر، مثل عصير الفاكهة ومشروبات الطاقة والمشروبات الساخنة المحلاة، وتتبع الفريق عدد السعرات الحرارية التي اكتسبها الأطفال من هذه المشروبات السكرية.

ووجد فريق الدراسة أن طفلا واحدا من بين كل 5 أطفال لم يشرب الماء على الإطلاق على مدار يوم كامل، الأمر الذي يشكل خطورة على الصحة على المدى المتوسط.

وكشفت الدراسة أنه في المتوسط​​، يستهلك هؤلاء الأطفال ما يقرب من 100 سعرة حرارية إضافية من المشروبات السكرية يوميا، مقارنة مع الأطفال الذين يشربون الماء.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، يجب ألا يتناول الشخص أكثر من 10 في المئة من المشروبات المحلاة ضمن ما يشربه خلال اليوم. لكن الأطفال الذين شملتهم الدراسة ممن لا يشربون الماء، تجاوزوا هذا الحد بكثير.

Khaberni Banner
Khaberni Banner