الرئيسية/فلسطين المحتلة
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

الأردنيون يخافون من الحكومة

الأردنيون يخافون من الحكومة

بعد ما يقارب ربع قرن على الديموقراطية في الأردن,فأن 74%من الاردنيين يخافون من انتقاد الحكومة "علنا ". وبحسب استطلاع الرأي الذي أجراه مركز الدراسات الأستراتيجية في الجامعة الأردنية وصدر في 28-12-2009فان مؤشر مستوى الديموقراطية في ارتفاع مقارنة مع العام الماضي. والمعادلة مقلوبة بامتياز ,فالأصل ان تخاف الحكومة من انتقاد مواطنيها بنسبة 74% ,أو أعلى قليلا كما يأمل الحالمون وكما هو حال الديموقراطيات جميعها ,لا أن يخاف الناس من انتقادها. *** أثق بمخرجات الأستطلاع وبموثوقية ادواته , وتوزع عينته على عدة محافظات وشموله للريف والبادية والمدينة والمخيم ,ولكن التقرير لم يوضح هذا "المفصل الحساس" , فأين تتركز هذه المخاوف وفي أي محافظة او مدينة أو مخيم وان كان الاستطلاع حاول ان يفسر هذا التناقض بالقول بان الممارسات قبل الديموقراطية ما زالت هي الاطار المرجعي لتصورات المستجيبين في هذا الموضوع . *** برامج اصلاح الديموقراطية ,أو ما يمكن ان نسميه تجاوزا "بأعادة تأهيل الديموقراطية "ينبغي أن تبدأ من هولاء الخائفين من انتقاد حكومتهم علنا والمنطق يفترض انهم ينتقدونها وينزلون في ساحتها او يخبطون في زرعها سرا ,والانتقاد هو وجهة نظر مخالفة او مختلفة بدرجة ما عن وجهة نظر الحكومة في سياساتها التي توقع عبئا على كاهل المواطن او جيبه فان تجاوزت النسبة ثلاثة ارباع المواطنين ,فكيف يمكن فهم الديموقراطية ؟ *** المواطن المسكون بالرعب من حكومته ,يخاف من صندوق الأقتراع وسيصوت مهما حاولنا لرأس المال قبل السياسة ,وهو يخاف من الصحافة ان سألته رأيا في الحكومة ,لانه يعلم بأنها ستنشر وسيصبح في دائرة العلن , ولذا ليس غريبا ان نقرأ في تقارير وتحقيقات زملائنا في الصحافة عن مصدر او مواطن رفض ذكر اسمه ,وما اكثر هذه العبارات تداولا في اليوميات . Jameelhamad2005@yahoo.com
Khaberni Banner
Khaberni Banner