الرئيسية/قضايــا
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

افرضوا ضرائب على العزاب !

افرضوا ضرائب على العزاب !
عناد السالم

خاص بـ"خبرني"

 

 

نقول: لا تريد أية حكومة مواطنين قادرين على النقد, تريد مطيعين, ذكاؤهم يكفي لاستمرار الحياة (إن وجدت)، وهدوؤهم يكفي لتقبُّل الواقع..

ولنقل ايضاً: لا يستطيع أي كاتب أن يكتب بالسرعة التي تشعل فيها الحكومات التوتر مع المواطنين، فالكتابة تحتاج للتفكير، وحكوماتنا تتخذ قرارات بلا إدراك لعواقبها..

هنا، نبدي وجهة نظر خجولة.. ونحن إذ نتحاور باسم الوطن، لا (المزيادات)، لا نقلل من قيمة أي مسؤول.. نقولها ونحن نعيش الخوف مما ينتظرنا اقتصادياً واجتماعياً.. نقولها بأعلى صوت: (كفى، بالله عليكم).. أرهقتمونا، أتعبتمونا، أدخلتمونا نفقاً مُظلماً عبر قرارات وإجراءات تبدأ من (الجيب) وتنتهي بضرائب تخنقنا، هذا بعيداً عن مسألة خفض الإنفاق والرواتب للوصول لمستوى تطلعات صندوق النقد.. وكل هذا وذاك يؤدي (كما هو معروف) إلى إنخفاض الناتج المحلي، لأن الإنفاق ينخفض وبالتالي يتباطأ النمو الاقتصادي (معادلة معروفة)..

سيدي الرئيس.. قالها من قبل أمير الشعراء أحمد شوقي: "من العبث أن يشتري رب البيت أزهاراً إذا لم يكن عنده خبز".. وأنت تخرج لتقول: "سنوقف الدعم عن الخبز لان المستفيد هو اللاجئ والمقيم".. (مع ان قيمة الدعم لا تمثل شيئا في عالم الاقتصاد.. وان قارناه بقضية فساد صغيرة، سنرتمي أرضا من القهقهة)..

عندما تفعلها، سينتهي عالم الدعم الحكومي للسلع والمواد في الأردن، لان الخبز هو آخر ما تدعمونه بعدما حررتم أسعار كل شيء (ولا تقل لي الغاز، إنه حكاية أخرى)..

يا صاحب الولاية.. بيدك، كل ما بيدك إلا الذي ليس بيدك، ونحن نعرف ما الذي ليس بيدك.. بيدك الكثير، والكثير يضرب أو يصلح حياتنا، والمواطن أهم من أي قرار سيضر بالنسيج المجتمعي..

اصبر قليلاً.. لا تمّل بسرعة، فـ للحكاية بقية كما لفكرة الحديث..

ارفع الدعم كما تشاء.. تعامل معنا كما لو أن سعر برميل النفط 150 دولارا، لا خمسون.. اجعل أوكتان 90 كما لو أنه أوكتان لا أوكتان له.. إضربنا بسعر السردين والتونه والبلوبيف وكل العلب المعلبة حتى ننسى أنفسنا.. ارفع ضرائب الدخل والدخول والخروج.. لا تبقِ ولا تذر.. وقل: ضربت حتى الثمالة..

تقول: إن الحكومة بحاجه لدعم موازنتها بأكثر من 420 مليون دينار، إضافة لمديونية بمليارات (نخاف ذكرها)، ويعرفها أهل الاقتصاد الذين يسبحون بالملايين بفضل حكومات تعاقبت..

انتظر .. (قلنا حكومات..!).. عجيب أمر هذهِ الحكومات.. أخُيل لك في يوم فتح ملفاتها.. هل مَرّ بمُخيلتك (محاسبة من أضاع المسؤولية والملايين)..؟ لماذا لا تحاسبها على قرارات وأفعال وفساد (لتكون سابقة ولتتصدر العناوين ويشيد الجميع)، أيوجد في القانون ما يمنعك..

لمَ الصمت، والسعي لإرادات ضئيلة، وترك حكايات أعظم وقضايا فساد يعرف تفاصيلها الجميع، ولم يسمع الاردنيون يوما بزج احد من مرتكبيها في السجون (تتركها حبيسة الأدراج)..

لنواجه أنفسنا.. أتتجرأ على محاسبة من سبق.. تعال نفعلها.. شاور.. استخر، لا خاب من استخار.. هكذا قال محمد (عليه السلام).. اجلس مع نفسك، اسألها.. كيف ستذكرك الأجيال.. تريد 420 مليوناً ورفع الخبز وفرض ضرائب.. لا بأس.. خذها من قوت الاطفال.. من فلاح لا يعرف عبدون ولا دابوق.. من موظف لا يرى أولاده إلا نياماً، لأنه من عمل إلى عمل..

لن ندلك.. أنت ومن حولك تعرفون كيف ترفدون الخزائن.. وإن تَحَاسبنا، نتمنى أن تقولوا لنا كم تجنون من ضرائب ومساعدات ومنح وقروض، ولا ترمي شيئا في البحر.. نريد الصراحة لا قضاء الحوائج بالكتمان..

سيدي .. الأمر لا يحتاج أن تتخفَّ لتكتشف تهرباً ضريباً.. أنت تعرف (حيتان) عالم الأعمال المتهربين ضريبياً، اذهب إليهم ولا تتخفى، هنالك تكمن الحقائق.. هنالك ستعي معنى ان تدعم الخبز بـ 200 مليون.. ستعرف حينها انها لا تساوي شيئاً..

 

تبقى فكرة الحديث..

سأدلكم على رافد جيد للخزينة..

"على الدولة أن ترفع الضرائب على العزاب، فليس عدلا أن يكون بعض الناس أكثر سعادة من غيرهم"..

 

enad.salem@gmail.com

Khaberni Banner
Khaberni Banner