الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner

اعتصام أمام الرئاسة في يوم الاسير الاردني

اعتصام أمام الرئاسة في يوم الاسير الاردني
احتفال باطلاق سراح معتقلين اردنيين

خبرني - بمناسبة يوم الاسير الاردني و الذي يصادف يوم الثلاثاء (20/10/2009 ) تقيم اللجنة الوطنية للاسرى و المفقودين الاردنيين في المعتقلات الاسرائيلية اعتصاما امام مقر رئاسة الوزراء في تمام الساعة (10) من صباح الثلاثاء( 20/10/2009 ) استنكاراً و ادانة للانتهاكات الجسمية التي توقعها سلطات الاحتلال بحق الاسرى الاردنيين في المعتقلات الاسرائيلية والمخالفة لاتفاقية جنيف الثالثة و لمطالبة الحكومة الاردنية بمزيد من الجهود و الاهتمام بقضية الاسرى . وفي تصريح صحفي للمهندس ميسره ملص مقرر اللجنة الوطنية للاسرى افاد بان تراجعا كبيرا للظروف التي يعيشها الاسرى في سجون الاحتلال و من بينهم الاسرى الاردنيين عما كان من حقوق اكتسبها الاسرى من خلال نضالات كبيرة خاضوها سابقاً حيث يقضي بعض الاسرى في العزل الانفرادي منذ سنوات ، علاوة على منع زيارات الاهالي و تقييد زيارة المحامين وايقاع العقوبات المالية القاسية على الاسرى و الزامهم بلبس اللباس البرتقالي (لباس الاعدام) وغيرها الكثير من الممارسات . وقال ملص :" بخصوص تفاعل الحكومة مع هذه القضية الوطنية فان اللجنة الوطنية للاسرى ترى بان النوايا الطبية التي يقدمها المسؤولين الرسميين غير كافية لمعالجة الكثير من الامور المتعلق بهذه القضية حيث ان الحكومة تمتلك ادوات ضغط كثيرة على الكيان الصهيوني للافراج عن جميع الاسرى و البالغ عددهم (27) اسيرا و البحث عن مصير المفقودين منهم و االبالغ عددهم (29) مفقودا " . و اضاف ملص :" بانه سبق و ان اتخذت خطوات رسمية على مستوى عال في التعامل مع الكيان الصهيوني كانت لها مردود ايجابي حيث اثمرت الضغوط الرسمية التي بذلت على الكيان الصهيوني قبل ايام من منع اقتحام المسجد الاقصى لاعتقال المصليين المرابطين فيه كما سبق ان مورست نفس الضغوط عند محاولة اغتيال رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل في عمان لدرجة ان وضعت معاهدة وادي عربة في كفة و حياه مواطن اردني بكفة ". و دعا المهندس ملص الحكومة الى " الاستفادة من الاجواء الحقوقية العالمية التي صاحبت تقرير جولدستون بخصوص الاعتداء على غزة باعتبار ان قادة اسرائيل مجرمي حرب و الاستفادة من الخطاب الرسمي الاعلامي على اعلى المستوى تجاه معاهدة وادي عربة لمعالجة قضية الاسرى وان لا يستمر التعامل مع هذه القضية بالطريقة السائدة حيث لم تستطيع الحكومة على الرغم من الوعود التي قدمتها لاهالي الاسرى قبل عدة اسابيع من تنظيم زيارة لابنائهم في المعتقلات و ان نظمت الزيارة تتم لجزء من الاسرى و بصورة غير لائقة بسب تعنت الاحتلال " .
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner