الرئيسية/فلسطين المحتلة
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

اعترافات جنسية ... جميل حمد

اعترافات جنسية ... جميل حمد
الصورة رمزية

عاب علينا عدد من القراء ان نتطرق لموضوع الجنس في زاوية "افتح قلبك" وظّنوا ان موضوع "لم ينتصر في ليلة الزفاف" يصنف في خانة "إباحية" وهم يعلمون بان الدنيا تغيرت، ولم يعد الجنس مقصورا على رجل وزوجته بموافقة "الحكومة" ، وان المواقع الإباحية متاحة ومتوفرة على الانترنت وبسهولة، ومن شاء فليبحث.. وسيجدها! ************** شيء ما يخدش حياءنا في الموضوع الجنسي أمام الأبناء، انه الخوف أو الخجل أو عدم المعرفة. وفي باب فذكّر، أتذكر.. فقد أعياني الجهد، ولم استطع ان اعبر عن نفسي ذات ظهيرة، وأنا أهم بحوار فتاي قسام حول الخضخضة أو "الاستمناء". كنت في حينها، معلما وقد تجهزت للموضوع فقرأت رأي الدين ورأي الطب، واطلعت على الشيخ سيد سابق في فقة السنة وحيرة العلماء بين الكراهة والتحريم لاستجلابه الشهوة وإثارتها، وتجويز الأحناف له، جريا على قاعدة اخف الضررين في حال "خيف الوقوع في الزنا". واستغربت رأي ابن حزم وتجويزه للخضخضة باليد "الشمال" ولم استقر على شيء، وقنعت بما قرأت بان الإفراط يؤدي إلى الزهد في الجنس، وفي الحدود الطبيعية لا ضرر، وقلت لنفسي: من هنا يبدأ الحوار. وكان ما كان، فقد دعوته لفنجان شاي في المطبخ وخاطبته: احضر قيثارتك، لتسمعني ما تريد من معزوفات, ونتحادث! عزف أول مقطوعة وثانية وثالثة، وطلبت منه الإعادة أكثر من مرة ففعل، وبقي يعزف لفترة طويلة حتى انه توجس لكثرة تدخيني وسرحاني، واخبرني انه "فقع"..وتحاورنا ولا اعلم الآن وبعد مضي أكثر من عقد .. هل نلت اجر المصيب أم المجتهد! ***** حدثان أفرحاني.. الأول: "مليون "خبرني وأنا على يقين أن قراء "افتح قلبك" هم أصحاب الغنم والغرم في المليون فلهم, ولخبرني كل الحب . والثاني:مقابلتي في نقابة الصحفيين الأردنيين . فقد أشاع زملائي المرشحون لعضوية النقابة ,أجواء من الرهبة قبل أن ينادى علينا فرادى للمقابلة , وتخيلت أن لجنة العضوية هي ذات "اللجنة"لصنع الله ابراهيم . فهم سوف يطلبون مني أن ارقص عاريا أمامهم في القاعة كأحد الشروط , وربما يرسلون معي احدهم كما القصير في "اللجنة"حين كان يعد على بطل الرواية أنفاسه حتى وهو يقضي حاجته الطبيعية وينام معه في سرير واحد .! كل ذلك لم يحدث, فقد أضاءني سعد حتر بابتسامته ,ويحيى شقير بدماثته , ونور الدين الخمايسة بحواره, وفخري ابو حمدة بطيبته واهتمامه ..وتبقى رواية اللجنة -ورغم قصرها فهي تضم 6 فصول غير معنونة يفصل بينها بياض ويتبعه سواد -ذات حضور ودلالة لكل من أراد أن يقابل لجنة .. jameelhamad2005@yahoo.com
Khaberni Banner
Khaberni Banner