Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

اطفالهم واطفالنا

اطفالهم واطفالنا

الاطفال في اي مجتمع هم عماد و اساس لمستقبل اي بلد و اي امه و تنشئة طفل جيد و صالح هو بدايه لانشاء مجتمع سوي و لمستقبل بعيد عن القلق. ما يدعو لكتابة هذا المقال القلق في داخلنا و النابع من رؤيتنا لوضع اطفالنا سواء في الاردن او في الوطن العربي مما يثير في النفوس الخوف و الخشيه من مستقبل مجهول و من عتمه قد يخيم سوادها على مجتمعاتنا وبلادنا لفترات طويله ما لم نتنبه لهذا الامر و ما لم نقم بجهود كبيره لانقاذ هذا المستقبل المجهول. فوضع اطفال الوطن العربي يثير القلق ويدعو لتظافر الجهودمن كافة الجهات الرسميه و الاهليه من اجل ايجاد الطرق و الحلول لتنشئة جيل مستقبلي يكون عمادا و سندا لهذه الامه لاننا في امس الحاجه لتنشئة جيل مكتمل الوعي و الثقافه و لديه القدره و المرونه للتوائم و العيش في كافة الظروف و لايجاد الحلول البنائه و المساهمة الفاعله في بناء مجتمع قوي و تاسيس بناء سليم لبلداننا العربيه. ننظر باعين تملئها الحسره و الحزن لحال اطفالنا في كافة الدول العربيه من جهل وفقر و جوع مما ينبيء و للاسف بمستقبل لا يوحي بالاطمئنان و لا باي نوع من الراحه حول وضع هذه البلدان. تعاني مجتمعاتنا العربيه من الكثير الكثير من المشاكل و الافات التي تقتل الطفولة في بلادنا من فقر و جوع و جهل.نرى ونسمع في كل يوم عن اطفال الشوارع من متسولين و نشالين وحتى قتله ونرى في شوارعنا ظواهر غريبه تدعو للخجل والخوف يقوم بها اطفال و اولاد في سن صغيره مما ينذر بكارثة كبرى لمستقبل هؤلاء الاطفال و لمستقبل ابنائنا و بناتنا الذين هم امل و عماد هذه البلدان. نتسائل اين دور الحكومات و الاجهزة الرسميه المختلفه و لماذا هذا الصمت و هذا التجاهل وعدم النظر بجديه لمستقبل الطفوله في مجتمعاتناو اين هي المؤسسات الاهليه و الجمعيات العامله في مجتمعاتنا و دولنا من هذه القضيه المحوريه و الهامه اذا كنا نبحث عن مستقبل جيد و عن بناء دول قادره ان تكون في طليعة الدول في منطقتنا و في العالم؟؟؟؟؟؟؟ اليس الاولى من قبل هذه الجمعيات ان تعمل على تقليل هذه الظواهر والعمل على الحد منها و ان تتولى مسؤلياتها تجاه مجتمعهاعوضا عن القيام بانشطة فارغه لا تخدم المجتمع و لا تقوم باي دور فعلي سوى المظاهر الفارغه؟؟؟؟؟؟؟ ننظر الى الدول الاخرى في العالم,في اوروبا,في الصين,في الدول الاشتراكيه السابقه وفي اغلب دول العالم و كيف يتعاملون مع الاطفال و قضايا الاطفال في دولهم و كيفية الاهتمام الكبير بتنشئة اجيال بنائه و قادره على المساهمه الفعاله في بناء مجتمعاتها و رفعتها فنحس بالالم و نشعر بالغيره لقدرة هذه الدول على التعامل مع قضايا الطفوله و نشعر بالالم بداخلنا من وضع الطفوله في الوطن العربي و من حالة التردي الغريبه في التعامل مع الاطفال في مجتمعاتنا العربيه. بنظرة خاصه الى المجتمع الاردني نرى ان مجتمعنا من افقر المجتمعات العربيه بالمواهب الفنيه و الرياضيه و الثقافيه مما يثير في نفوسنا الكثير الكثير من التساؤلات حول سبب هذه الظاهره و ان نتسائل اين دور وزارة التربيه و التعليم و دور المدارس الخاصه التي تسحب من جيوب الناس الاموال الطائله لتقدم لابنائنا مستوى تعليميا و تربويا جيدا و لكن للاسف لا نرى اي تطور او اي فرق يذكر في مستوى ابنائنا و اطفالنا. نتسائل اين هي الانشطه الرياضيه,االثقافيه,السياسيه و القياديه التي تساعد على نمو طفل سليم بعقل سليم و جسم سليم و اين هي المسابقات و الجوائز التحفيزيه التي تبني طفلا ومواطنا قادرا ان يكون في المستقبل نواة فرد مجتمعي سليم وقادر على ان يساهم بتطوير بلده و قيادتها نحو مستقبل و وضع مطمئن و سليم؟ ما الذي ينقصنا لنبني عقولا سليمه وقيادات واعده وقادره ان تعمل في المستقبل على بناء بلد نموذجي قادر على ان يكون في مصاف الدول المتقدمه و المتطوره في العالم؟ فنحن في الاردن خاصه و في اغلب الدول العربيه عامه لا نملك الا العقول و المواهب لنستثمرها من اجل بناء مجتمعات متقدمه و قادره ان تضعنا في المراتب الاولى بين دول العالم. هي محاوله للفت انتباه الجهات الرسميه والهيئات الاهليه في بلادنا علها تتنبه لهذا الامر الجوهري و الاساسي لبناء مجتمعات قادره ان تحافظ على نفسها و قادره على بناء مستقبلها ببناء بنية تحتية جيده و بتنشئة اجيال تمتلك القدره و الامكانيات التي تخولها من قيادة بلدانها و السير بها الى شط الامان. اذا اردتم مجتمع سليم و دولة متقدمة قادرة على مواجهة كافة المشاكل و كافة التحديات ابنوا مجتمعا سليما و انشئوا اجيالا قادرة على صيانة و بناء مجتمعاتها و الا
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner