Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

اشكالات وضبط اسلحة وتكسير سيارات

اشكالات وضبط اسلحة وتكسير سيارات
استلام الصناديق بعدسة رعد العضايلة

خبرني - افاد شهود عيان لــ"خبرني " ان  احداث شغب وعنف اندلعت ظهر الثلاثاء بمنطقة القادسية في محافظة الطفيلة بين انصار مرشحين حاول كل طرف منهما منع الاخر من التصويت .   وقامت قوات الدرك باطلاق الغاز المدمع على المتشاجرين لتفريقهم ,فيما قامت مجموعة من الاشخاص برشق رجال الامن بالحجارة .   واندلعت مشاجرة بالقرب من مدرسة جميل بن شاكر ( مركز اقتراع ) في الصويفية غربي عمان  بين انصار مرشحين بدأت بعراك بالايدي سرعان ما استخدمت فيها الحجارة والعصي .   وتعرض زجاج سيارة مرشح في الدائرة السادسة في عمان للكسر بعد رشقه  بالحجارة من قبل احداث قبل ان يلوذوا بالفرار .   وفي منطقة المعمرية في محافظة المفرق تعرض رئيس مركز اقتراع للضرب من قبل انصار مرشحين بعد خلاف بينهم داخل المركز قبل ان يشتبكوا مع رجال الامن العام , الذين حاولوا التدخل , وتم اغلاق الصندوق لبعض الوقت ريثما تحل المشكلة .   و تعرضت 4 سيارات في بلدة المنصورة التابعة للواء بني كنانة في الدائرة الخامسة في محافظة اربد للتكسير من قبل شخصين اثر مشاجرة بين انصار مرشحين في البلدة . وقال شهود عيان لــ"خبرني" ان المشاجرة نشبت بعد تصويت أميين في البلدة ذاتها بشكل جهري لصالح احد المرشحين وعدم التزامهم بالتعليمات للعملية الانتخابية. واوضحوا ان عدد الاميين الذين مارسوا تلك العملية ناف عن الــ 40 مواطنا مما اثار حفيظة انصار المرشح الاخر وادى الى نشوب مشاجرة بين انصارهما. وتدخلت فورا قوات الدرك والشرطة وسيطرت على الموقف وفرضت الامن في البلدة . من جانبه اوضح متصرف اللواء بدر القاضي ان سيارتين اثنتين فقط تعرض زجاجهما الخلفي الى التكسير وان الامور تسير وفق الخطة المرسومة مسبقا لافتا الى عدم تردده في تغيير أي رئيس لجنة انتخابية اذا دلت مؤشرات الى تحيزه لصالح مرشح دون الاخر وان رؤساء اللجان ملتزمون بالتعليمات بدقة وحيادية . وقال ان الاجهزة الامنية القت القبض على المرشحين وانهما يخضعان للتحقيق نافيا وجود شراء اصوات من قبل احد المرشحين معتبرا ذلك محض اشاعات لاغير . من جانبه  اكد مدير الامن العام اللواء الركن حسين هزاع المجالي ان مديرية الامن العام وبالتنسيق مع الاجهزة الامنية الاخرى ستتعامل بحزم مع اي حادثة شغب او خروج عن الامن والنظام تتبع نتائج الانتخابات النيابية. وقال اللواء الركن المجالي خلال مؤتمر صحافي عقده في المركز الثقافي الملكي ظهر الثلاثاء، ان مديرية الامن العام تتعامل مع العملية الانتخابية على اعتبار انها ظرف استثنائي، ولكن بعد انتهاء العملية الانتخابية ستعود الامور الى طبيعتها . وبين ان الوضع الامني في المملكة حتى ظهر الثلاثاء يسير بشكل طبيعي بالرغم وجود بعض الحوادث الفردية المتفرقة، مشيرا الى ان الامن العام وبالتعاون مع قوات الدرك وضع خطة امنية لهذا العرس الديمقراطي ولكن نتيجة تغيير الموقف سيتم تغيير بسيط على الخطة الامنية دون ان يذكر اي تفاصيل اخرى بهذا الشأن .   ومن أبرز الحوادث التي تعاملت معها مديرية الامن العام وبالتنسيق مع قوات الدرك بحسب ما اوضح اللواء الركن المجالي، كانت ضبط احد الاشخاص بحوزته سلاح اتوماتيكي و26 طلقة حية وسيتم تحويلهم الى القضاء . وتمكنت مديرية الامن العام كذلك بالتنسيق مع قوات الدرك من السيطرة على بعض الاحدث وهي الاعتداء على اشخاص كانوا بطرقهم الى مراكز الاقتراع والقبض على اشخاص استخدموا بطاقات مزورة لغايات الانتخاب المكرر اضافة الى القبض على 30 شخصا وضعوا شاحنة في وسط الطريق في مادبا لمنع الناخبين للوصول الى صناديق الاقتراع . ودعا مدير الامن العام وسائل الاعلام الى توخي الدقة والحذر في المعلومات التي تنشرها وان تتأكد منها قبل نشرها لان عدم الدقة في النشر تؤدي الى خلافات تسيئ الى الوطن . وبين ان غرف العلميات في مديرية الامن العام تلقت معلومات عن حوادث معظمها غير صحيحة كان القصد منها التشويش على العملية الانتخابية، مشيرا الى انه لم يتم رصد اي حراك لاي مواطن او حزب يدعوا لمقاطعة الانتخابات . وبخصوص الاشخاص الذين تم القبض عليهم في مختلف انحاء المملكة قضاياهم متعلقة بالعملية الانتخابية، قال اللواء الركن المجالي انه سيتم تحويل قسم منهم الى الحكام الاداريين والقسم الاخر سيتم تحوله الى القضاء وانهم جميعا في الوقت الحالي رهن التحقيق. وفيما يتعلق بالربط الالكتروني نفى اللواء المجالي ان يكون هناك اي قرصنة للربط الالكتروني ولكن ما حدث هو تأخير في عملية الربط نتيجة الضغط على الشبكة الالكترونية بشكل عام.   وعلى الصعيد نفسه قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام المقدم محمد الخطيب أن مديرية الأمن العام باشرت منذ الاثنين إجراءاتها بالتعاون والتنسيق مع كافة المعنيين للإشراف على العملية الانتخابية للدورة البرلمانية السادسة عشر من خلال خطة شاملة ومحكمة لتوفير المظلة الأمنية خلال عمليتي الاقتراع والفرز مشيرا إلى أن ذلك تم بتوزيع مدروس للقوة المشاركة وبالتنسيق مع المديرية العامة لقوات الدرك وعلى كافة مراكز الاقتراع والفرز ومختلف الطرق المؤدية لها مع استعداد من قبل قوات الدرك للتحرك لأي موقع يستدعي ذلك.... ولفت المقدم الخطيب إلى الوضع الأمني ليلة الاثنين الثلاثاء كان مستقرا عموما ولم يشهد ما يعكر صفو الأمن باستثناء ما وقع في مأدبا من إطلاق عيارات نارية تجاه مركبة كان يستقلها أحد المرشحين والحمد لله لم تقع أية إصابات والتحريات والتحقيقات جارية. وأوضح الناطق الإعلامي أن القوة المشاركة بدأت عملها في وقت مبكر من صباح الثلاثاء وقبل بدء فتح صناديق الاقتراع وتعاملت مع عدد من الإشكالات في مختلف المناطق والتي كانت متوقعة ولا تعدو ان تكون بسيطة ولا تؤثر على سير العملية الانتخابية تتمثل بمناوشات بسيطة أو مشادات كلامية أو تصرفات غير مسئولة من فئة قليلة.... وقد تم التعامل معها بحزم ..... وأكد المقدم الخطيب أن الخطة المنفذة وضعت في الحسبان أن هناك مناطق قد تقع فيها ما يكدر صفو الأمن وبحمد الله الوضع مستقر وهادئ عموما ,والقوة المشاركة مستعدة ...وأشار إلى الثقة بوعي المواطنين ومساندتهم في الحفاظ على الأمن وممارسة دورهم في هذا الحدث الهام وحسب ما ذكر الناطق الإعلامي فإن المتابعة مستمرة من الدقائق الأولى لهذا اليوم من خلال غرفة عمليات تتابع أولا بأول مع غرف العمليات في مختلف الأقاليم والمديريات حيث يتم التعامل بجدية واهتمام ومتابعة مباشرة مع كافة المعلومات الواردة لغرف العمليات في المراكز الأمنية ومديريات الشرطة حيث أن كثيرا من الملاحظات يتبين عدم صحتها أو عند ثبوت وقوعها بأنها بسيطة وانتهت دون تأثير على العملية الانتخابية والأمن عموما وتتخذ إجراءات فورية بإرسال قوة للتحقق والتعامل معها في حال صحتها. واستعرض المقدم الخطيب أمثلة عن تلك الملاحظات كوقوع مشاجرات بين مجموعات من الأشخاص يتبين أنها مجرد خلافات آنية بين مؤيدي مرشحين تنتهي دون أضرار, وبلاغات عن محاولات قلة من مؤيدي المرشحين في مناطق مختلفة منع الناخبين من التوجه لمراكز الاقتراع ويتم التعامل معها فورا في الموقع بكل حزم وبما يحفظ الهدوء والنظام. من جهة أخرى تم التعامل مع عدة أحداث تم السيطرة عليها وضبط مسببيها بكل حزم وبما لا يؤثر على العملية الانتخابية تنوعت بين ضبط لأشخاص حاولوا التصويت بهوية تعود لآخرين وضبط مركبة بداخلها سلاح ناري وأدوات حادة وإحالة الأشخاص المضبوطين في المركبة للمركز الأمني لاتخاذ الإجراءات القانونية, وورود معلومات عن قيام أشخاص بشراء الأصوات والتحقق جاري منها على أرض الواقع حيث وفي بعض المناطق تم ضبط أشخاص جاري التحقيق معهم وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم حال ثبوت ارتكابهم لتلك الجريمة. كما لم يخلو الأمر من وقوع مناوشات متفرقة تطلبت تدخل قوات الدرك لفرض السيطرة الأمنية ونوه الناطق الإعلامي إلى أن التواجد الأمني مستمر وننفذ واجبنا الإنساني من خلال الرجال والنساء من مرتبات الأمن العام المشاركين في الواجب بتوفير كل المساعدة الممكنة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة, وأن هناك توجيهات لكافة أفراد القوة المشاركة بتسهيل الإجراءات للناخبين والإعلاميين والجهات التي ترغب بالاطلاع على سير عملية الاقتراع ومستمرون في أداء واجباتنا بما يوفر الخدمة الأمنية للمواطنين بالمستوى الطبيعي.
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner