الرئيسية/شرفات
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

اسدال الستار على قضية اتهام نور الشريف بالشذوذ

اسدال الستار على قضية اتهام نور الشريف بالشذوذ
نور الشريف مع ابنتيه مي وسارة

خبرني - قضت محكمة الجنح بمنطقة السيدة زينب بالقاهرة الاربعاء بمعاقبة كل من عبده مغربي "رئيس تحرير جريدة البلاغ الجديد الإسبوعية المستقلة" وإيهاب العجمي "المحرر بالجريدة" بالحبس لمدة سنة مع الشغل وتغريمهما 40 ألف جنيه، وألزمتهما بدفع كفالة قدرها 20 الف جنيه لكل منهما لإيقاف التنفيذ، وذلك في قضية اتهامهما لثلاثة فنانين هم نور الشريف وخالد أبوالنجا وحمدى الوزير بممارسة الشذوذ الجنسي . وفق وكالة محيط قضت المحكمة بتغريمهما "مغربي والعجمي" 40 ألف جنيه لصالح الفنانين حمدى الوزير وخالد أبوالنجا وفندق سميراميس على سبيل التعويض المدنى المؤقت. وقضت المحكمة ببراءة أحمد فكري رئيس التحرير التنفيذي للصحيفة، وإحالة الدعوة المدنية المقامة من الفنان نور الشريف والتى طالب فيها بتعويض قدره 10 ملايين جنيه ضد الصحفيين "مغربى وايهاب العجمى" إلى المحكمة المدنية المختصة، ورفض الدعوة المدنية المقامة من إيهاب العجمي ضد الفنانين الثلاثة . وذكرت المحكمة فى حيثيات حكمها أنها اطمأنت وثبت فى يقينها ارتكاب الصحفيين الثلاثة للواقعة محل التجريم التى جاءت بفعل واع لإيهاب العجمى وشاركه فيها رئيس التحرير عبده مغربى بأن ساهم معه بفعل من الأفعال المكونة للجريمة وذلك بأن ارتضى الخبر ومكن العجمى من نشره وهو على علم بأنه مكذوب لعدم تقديم المحرر له أية أوراق رسمية أو عرفية أو محاضر شرطة أو ما شابه ذلك مدون بها ما تم نشره . كما أنه لم يرجع إلى الجهات الرسمية التى قيل إنها ذكرت الخبر للاستعلام منها عن صحة الخبر رغم جسامته وتعلقه بشخصيات عامة فى المجتمع تضمنت طعنا فى أعراض الفنانين وخدشا لسمعتهما مما يكون معه مغربى قد تعدى فعله واجب التقصير فى الإشراف إلى فاعل أصلى للجريمة محل الواقعة . وأشارت محكمة جنح السيدة زينب إلى أن الصحفيين قصدا من النشر مقصدا آخر وهو إيجاد ضالتهما المنشودة وهى الشهرة، الأمر الذى يكون معه كل منهما قد تناسى ما أوجبته عليه مهنتهما من كونها ضميرا للمجتمع . وأضافت أنه ثبت لهيئة المحكمة براءة المتهم الثالث أحمد فكرى لأن سلطته الإشرافية على العمل بالجريدة لا تسمح له بالإشراف على ما يقدمه أو ما ينشره أو ما يأمر بطبعه رئيس التحرير، حيث إن الأخير له سلطه أعلى فى الدرجات الوظيفية من سلطه المتهم الثالث . وتعود وقائع القضية إلى 3 تشرين الاول الماضى عندما تقدم الفنان نور الشريف ببلاغ للنائب العام اتهم فيه الصحفيين الثلاثة بسبه وقذفه لقيامهم بنشر خبر على صفحة الجريدة الأولى يحمل صورة الفنان نور الشريف وتتضمن تفاصيله قيام شرطة السياحة والآثار بإلقاء القبض عليه وأخرين ضمن شبكة لممارسة الشذوذ الجنسى بفندق "سميراميس" بوسط القاهرة بعد أن أذنت النيابة العامة بذلك . وذكر الفنان فى بلاغه أن الخبر المنشور أشار إلى أن نيابة عابدين تولت التحقيق فى قضية ضبط الشبكة المذكورة وكشفت أن الفنان "نور الشريف" وأخرين أعضاء فيها، وأضاف الخبر أن الجريدة تلقت معلومات مؤكدة عن مثول الفنانين المتهمين أمام النيابة فى تحقيق إستمر أكثر من 5 ساعات تم بعدها إخلاء سبيلهم بكفالة مالية. وذكر الفنان فى بلاغه أن هذا الخبر المكذوب سبب أضرار أدبية ومادية له ولأسرته بل إنه سبب الضر لكل الفنانين المصريين . وفور تلقى النائب العام البلاغ أمر بإحالته إلى نيابة جنوب القاهرة الكلية للاستماع إلى أقوال المبلغين، كما أمر بإخطار نقابة الصحفيين بمضون البلاغ وتكليف المشكو فى حقهم بالمثول أمام النيابة العامة للتحقيق معهم وإيفاد ممثل عن نقابة الصحفيين لحضور إجراءات التحقيق معهم فيما نسب إليهم وأمر النائب العام بسرعة إنهاء التحقيقات وتحديد المسئولية الجنائية والتصرف فيه على ضوء ماتكشف عنه تحقيقات النيابة . وفى 6 تشرين اول 2009 أمر النائب العام بإحالة الصحفيين الثلاثة الى محاكمة عاجلة أمام محكمة الجنح بمنطقة السيدة زينب وطالب بتطبيق مواد الاتهام عليهم والتي تعاقب بالحبس والغرامة معا لكونها تتصل بالطعن في أعراض الأفراد بطريق النشر، وبعد نظر القضية فى عدة جلسات أصدرت المحكمة قرارها المتقدم .
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner