الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

استبعاد فرضية الماس الكهربائي بحريق اربد

استبعاد فرضية الماس الكهربائي بحريق اربد

خبرني –كشف مصدر مطلع اليوم الجمعة ل "خبرني" ان اجهزة التحقيق في حريق مستشفى الاميرة بديعة في اربد استبعدت فرضية الماس الكهربائي وان التحقيق يتمحور حول شبهة جنائية .  وكان الحريق في مستشفى الأميرة بديعة افضى الى تضارب في التصريحات الحكومية سواء لجهة هل هناك مصابين جر ى إخلاؤهم في المستشفى أم لا؟, ولجهة السبب أو الأسباب وراء الحريقض.وكان الحريق اندلع في طابق التسوية في المستشفى وتمت السيطرة عليه إلا أن انبعاث الأدخنة الكثيفة أدى إلى انتشارها في أروقة المستشفى وغرف النزلاء وأطفال الخداج ما تطلب أن تبادر عناصر الشرطة التي تواجدت في المكان إلى تكسير زجاج الغرف والأقسام لإ يجاد نوع من التهوية منعا لحصول مضاعفات يمكن أن تؤثر على الموجودين في المستشفى. الذي كان ثابتا أن 34 طفلا حديثي الولادة و47 امرأة أصيبوا بحالات اختناق وإغماء إثر اندلاع الحريق و في خبر بثته وكالة الأنباء الأردنية قالت "رئيس الوزراء نادر الذهبي قرر أن تتكفل الحكومة بنفقات نقل ومعالجة الحالات التي تم نقلها من مستشفى الاميره بديعة إلى المستشفيات الخاصة في المحافظة وعددهم34 طفلا حديثي الولادة و27 سيدة والذين أصيبوا بحالات اختناق وإغماء نتيجة لاستنشاق الدخان(...)". حتى هذه اللحظة بقي التضارب محصورا في الأرقام الراشحة حول عدد السيدات المصابات هل هو 47 أم 27 سيدة. ليرتفع الرقم إلى 113هي حصيلة من تم إخلاؤهم ما بين مصاب وغير مصاب, حسب تقرير الدفاع المدني في محافظة اربد. لكن المفاجأة كانت أكبر عندما أصدرت وزارة الصحة بيانا يؤكد فيه الوزير الدكتور صلاح المواجدة أنه لم " تسجل أي إصابات لأطفال وأطفال خداج أو سيدات نتيجة الحريق الذي شب أول من أمس في المستشفى". حالة التضارب تلك لم تكن مقتصرة على وجود إصابات أم لا وعدد المصابين , بل انسحبت إلى السبب أو الأسباب التي تقف وراء حدوث الحريق. ففي الوقت الذي ذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) اليوم الخميس نقلا عن محافظ اربد علي الفايز أن" ماسا كهربيا قد يكون السبب وراء الحريق", أكدت مصادر في الدفاع المدني أن لجنة التحقيق لم تبت بعد في الأسباب التي تقف وراء الحريق وأنها " تحتاج يومين" لإصدار تقريرها . و شكل المحافظ لجنة للتحقيق برئاسة نائبه وليد أبده ضمت ممثلين عن مديريتي الدفاع المدني والشرطة وشركة كهرباء اربد ونقابة المهندسين الأردنيين وديوان المحاسبة ووزراة الصحة. اللجنة تحقق الآن في احتمالات- الأسباب الحقيقية- للحريق في ضوء تباين الروايات حول أسبابه وان كانت بسبب تماس كهربائي أو مدافئ أو انفجار في غرفة التحكم بالتدفئة والتبريد داخل المستشفى.وحسب مصادر في اللجنة, لم تفصح عن اسمها, فان قضية التماس الكهربائي" شبه مستبعدة في ظل المؤشرات الأولية التي أظهرها بعض الفنيين ". وباشرت اللجنة تحقيقاتها اعتبارا من صباح الخميس .
Khaberni Banner
Khaberni Banner