الرئيسية/فيس بوك تويتر
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

(ارحموا المزارع)

(ارحموا المزارع)
جانب من اعتصام المزارعين أمام مجلس النواب

خبرني - رصد - طالب ناشطون أردنيون، حكومة هاني الملقي، بأن "ترحم المزارع"، بعد فرض ضرائب على مدخلات إنتاج القطاعين الزراعي والحيواني.

ودشن ناشطون أردنيون، وسما حمل عنوان "ارحموا المزارع"، عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، طالبوا الحكومة، من خلاله بالتراجع عن الضرائب المفروضة على القطاع.

وأعرب الناشطون، عن طريق الوسم الذي دخل قائمة الأكثر تداولا في الأردن؛ عن استيائهم من فرض الضرائب على القطاع، مع استمرار اعتصام المزارعين أمام مجلس النواب، منذ أسابيع.

وغرد أحد الناشطين قائلا، "إن كانت الأوطان امانة في اعناقنا كما ندعي، فيجب على كل فرد المحافظة على مصادرها و ثرواتها، خاصة في بلد يعتبر شح الموارد فيه اكبر التحديات، فبدلاً من ضخ الاموال في استحداث مصادر طاقه للآلات، فلنركز على مصادر طاقة الانسان، يكفي ان تشعر ان الطبيعه تحارب الفلاح أحيانا".

وتابع آخر "لا استقرار لمجتمع لا يأكل من ما يزرع، ارحموا المزارع ارحموه وادعموه لانه بهذا الوقت الفائز هو الي بزيد انتاجه الغذائي وزراعته وصناعته مش الي بيستورد حتى القمح".

وقال ناشط "ارحموا التاليه اسماؤهم: المزارع المعلم الطالب المريض، الفقير العسكري الموظف. ارحموا 9 ملايين مواطن .. ارحموا الوطن".

وكانت الحكومة، فرضت منتصف كانون الثاني الماضي، ضرائب على مدخلات ومخرجات الإنتاج الزراعي والحيواني، بنسبة 10%، بعدما كانت معفاة، أو خاضعة للضريبة بنسبة الصفر أو 4%.

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner