Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ارجنتين مارادونا تواصل الابداع .. واسبانيا تمضي بإنتصاراتها

ارجنتين مارادونا تواصل الابداع .. واسبانيا تمضي بإنتصاراتها
المنتخب الارجنتيني واصل الابداع

 خبرني - واصل المنتخب الارجنتيني بدايته الجيدة مع مدربه الجديد دييجو ارماندو ماردونا واسقط نظيره الفرنسي في عقر داره بالفوز عليه بهدفين نظيفين مساء الاربعاء الاربعاء على ملعب "فيلودروم" في مرسيليا في مباراة دولية ودية في كرة القدم تدخل ضمن استعدادات الطرفين لتصفيات مونديال جنوب افريقيا 2010. ويدين المنتخب الارجنتيني بفوزه الثاني بقيادة مارادونا بعد الاول الودي ايضا على اسكتلندا، الى يوناس مانويل جوتييريز الذي سجل الهدف الاول في الدقيقة 41، وليونيل ميسي الذي سجل الثاني في الدقيقة 83. واكد المنتخب الارجنتيني تفوقه على نظيره الفرنسي وحقق فوزه السادس عليه، مقابل ثلاث تعادلات وخسارتين، علما بان المواجهة الاخيرة بين الطرفين كانت ودية ايضا وانتهت لمصلحة الارجنتين بهدف نظيف في السابع من شباط 2007 على ملعب "سان دوني" في باريس. وتشكل هذه الخسارة ضربة اضافية للمنتخب الفرنسي الذي يعاني في التصفيات المؤهلة الى المونديال وهو يتحضر لمواجهة مضيفه الليتواني في 28 اذار المقبل قبل ان يستقبل الاخير بعد اربعة ايام وذلك ضمن المجموعة السابعة التي تتصدرها صربيا برصيد 10 نقاط، فيما يحتل منتخب "الديوك" المركز الرابع برصيد 4 نقاط لكنه يملك مباراة اضافية. اما بالنسبة للارجنتين فهي تتحضر لاستقبال فنزويلا في الجولة الحادية عشرة من تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة الى المونديال، ويحتل منتخب مارادونا المركز الثالث بفارق 7 نقاط عن الباراغواي المتصدرة ونقطة عن البرازيل الثانية. وفاز منتخب اسبانيا بطل اوروبا بهدفين مقابل لا شيء على ضيفه منتخب انجلترا في مباراة ودية دولية وأحرز ديفيد بيا وفرناندو لورينتي هدفي منتخب اسبانيا في الدقيقتين 36 و82. وحققت النروج فوزا تاريخيا على المانيا عندما تغلبت عليها 1-0 في دوسلدورف وسجل كريستيان جريندهايم هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 63. وهي الخسارة الاولى لالمانيا في تاريخ لقاءاتها مع النروج والتي بلغت حتى الان 19مباراة حقق فيها الالمان الفوز 13 مرة مقابل 5 تعادلات، علما بان المنتخبين التقيا ايضا على صعيد المنتخبات الاولمبية وفازت النروج . وهي الخسارة الثانية على التوالي لالمانيا بعد الاولى امام انجلترا 1-2 في تشرين الثاني الماضي وكانت بدورها في المانيا وتحديدا على الملعب الاولمبي في برلين. وكان المنتخب النروجي صاحب الافضلية طيلة المباراة وكان بامكان لاعبيه تسجيل اكثر من هدف علما بانه خاض المباراة في غياب لاعبين بارزين في صفوفه هما مدافع روما الايطالي يون ارنه ريزه ومهاجم استون فيلا الانجليزي العملاق جون كارو بسبب الاصابة. وتعادلت تونس مع هولندا 1-1 في تونس. وكانت هولندا البادئة بالتسجيل بواسطة مهاجم ريال مدريد الاسباني يان كلاس هونتيلار بتسديدة قوية على الطائر من حدود المنطقة (61)، وردت تونس بعد 5 دقائق بتسديدة قوية رائعة من 20 مترا لجمال السايحي. وتستعد تونس لمواجهة مضيفتها كينيا في 28 اذار المقبل ضمن منافسات المجموعة الثانية من التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس امم افريقيا في انغولا والى نهائيات كأس العالم المقررة في جنوب افريقياه، فيما تتحضر هولندا لمواجهة ضيفتها اسكتلندا في اليوم ذاته ضمن منافسات المجموعة التاسعة من التصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال 2010. وكالات
Khaberni Banner