Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

ارتفاع أسعار اللحوم البلدية

ارتفاع أسعار اللحوم البلدية

خبرني- ابدى مستهلكون تخوفهم من ارتفاع اسعار اللحوم البلدية الى مستويات قياسية خلال شهر رمضان المبارك المقبل ، داعين الى فتح الباب لشركات جديدة لتقوم باستيراد اللحوم الحية للحد من ارتفاع اسعارها القياسي المرتقب. واكد هؤلاء ضرورة تفعيل الدور الرقابي على تجار اللحوم والقصابين "حيث ان غياب هذا الدور ساهم بشكل كبير في ارتفاع الاسعار". وكان مستهلكون قد توقعوا ان تصل اسعار اللحوم البلدية ومشتقاتها الى مستويات قياسية نتيجة لارتفاع الطلب عليها خصوصا خلال شهر رمضان المبارك ، مطالبين الجهات المعنية بتنفيذ اجراءات ملائمة لوقف حدة الغلاء المتوقع عبر اعطاء رخص استيراد اللحوم الحية لتجار وشركات غذائية جديدة. الى ذلك دعت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك لكسر سياسة الاحتكار التي وصفتها : "انها سائدة حاليا في قطاع اللحوم"مطالبة بتفعيل قانون المنافسة ، وفتح باب الاستيراد على مصراعيه ، لايجاد حالة من التوازن في الاسواق المحلية ، وتوفير السلع الغذائية الاساسية وفي مقدمتها اللحوم باقل الاسعار ، خاصة مع قرب شهر رمضان المبارك الذي يشهد في الاصل طلباً كبيراً على المواد الغذائية بكافة انواعها". ودعت الجمعية تجار المواد الغذائية لاسيما الاساسية منها الى الاكتفاء بهوامش ربحية معقولة ، ومراعاة الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الغالبية العظمى من المستهلكين في ظل الارتفاعات المتتالية للاسعار ، املة ان يعكس التجار تذبذب الاسعار العالمية على اسواقنا المحلية وعدم التغول على المستهلكين ولاسيما ذوي الدخول المتوسطة والمتدنية منهم. ويرى خبراء اقتصاديون في السوق المحلي أن من أهم العوامل التي أدت الى ارتفاع اسعار اللحوم البلدية ازدياد كلف الاستيراد من بعض البلدان "المواشي الحية"وانخفاض عمليات الإنتاج المحلي وانخفاض الكميات المستوردة من اللحوم الطازجة والمجمدة من عدة دول مثل: البرازيل والصين ، وارتفاع أسعار الاعلاف من الذرة الصفراء ، وفول الصويا ، في الأسواق العالمية بنسبة 60 % وابقاء اسواق التصدير مفتوحة. وكانت أسعار اللحوم البلدية ارتفعت ، مؤخرا ، بنسب تراوحت بين 10 الى 20 بالمائة ، بعد ان ارتفع سعر كيلو لحم الخروف والجدي من 6,5 دنانير الى 9,5 دنانير ، والعجل البلدي من 5 دنانير الى 8,5 دنانير ، وتوقع تجار مزيدا من الارتفاعات على اسعار اللحوم البلدية قريبا بسبب زيادة الطلب وتصدير نصف الانتاج المحلي من اللحوم لخارج المملكة وارتفاعها الى مستويات قياسية خلال شهر رمضان في حال لم تتخذ الجهات المعنية اية تدابيرلوقف زحف الارتفاع. من ناحيته ، قال حمدان ابوصالح - صاحب ملحمة - ان ارتفاع الاسعار جاء نتيجة عدة عوامل ابرزها تصدير نسب كبيرة من الانتاج المحلي للخارج ، وازدياد الطلب على اللحوم. واكد ابوصالح ان اسعار اللحوم المحلية مرشحة للارتفاع في الفترة المقبلة بسبب تزايد الطلب على استهلاك اللحوم المحلية ، مقابل انخفاضه على المستوردة. واكد نادر القاضي - صاحب مزرعة مواشي - ان ارتفاع الاسعار جاء نتيجة عدة عوامل اهمها ارتفاع اسعار الاعلاف ، وفتح باب التصدير للاسواق الخارجية ، وارتفاع اسعار الدواجن ، الامر الذي ادى لارتفاع الطلب على اللحوم البلدية "الحمراء". واتفق عطا العوضات - صاحب مزرعة مواشي - مع من سبقه ، ان فتح باب التصدير ، وارتفاع تكاليف الانتاج بسبب ارتفاع اسعار الاعلاف ، وتحرير سوق المشتقات النفطية ، ساهم بشكل اساسي في تعميق ازمة اللحوم البلدية ، ما يتطلب اعادة النظر في تصديرها لصالح خفض الاسعار ، مؤكداً ، في الوقت ذاته ، ان غياب الدور الرقابي ساهم في ارتفاع الاسعاركذلك. وبين علي السلطي - صاحب ملحمة - ان اسعار اللحوم البلدية "الحمراء" ارتفعت بنسب تراوحت بين 10 - 20 في المائة ، حيث ارتفع سعر كيلوالخروف ، والجدي من 6 دنانير الى 10 دنانير والعجل من 5ر5دنانير الى 8,5 دينار بعد ارتفاع اسعار اللحوم "القائم الحي" في الاسواق المحلية.(صقر الطويقات الدستور )
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner