Khaberni Banner Khaberni Banner

اجتماعات متواصلة لبحث تعويض القطاعات المتضررة

اجتماعات متواصلة لبحث تعويض القطاعات المتضررة

خبرني - أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة، ان الإيجاز الصحفي له ولوزير الصحة الدكتور سعد جابر مساء اليوم الجمعة سيكون مسجلاً من المنزل، التزاماً بقرار حظر التجول الشامل.

وأشار العضايلة خلال مداخلتين هاتفيّتين على شاشة التلفزيون الأردني وتلفزيون المملكة مساء اليوم، إلى أن الفريق الوزاري والكادر الحكومي شملهم قرار الحظر الشامل، الذي ينتهي عند الساعة 12 من منتصف ليلة الجمعة/ السبت.

وكشف أن فرض حظر التجول الشامل لتنقل المواطنين وتجوالهم في مختلف أنحاء المملكة، قد يتكرر بناء على ما يستجد من معلومات من الميدان سواء من وزارة الصحة والجهات المعنية التي تدرس هذا الوباء، إضافة إلى زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأكد أن قرار حظر التجول اليوم شهد التزاماً كبيراً من المواطنين، مشدداً على عدم خروج المواطنين من منازلهم بمجرد انتهاء القرار في تمام الساعة 12 من منتصف الليل، نظرا لأن الحظر لا يزال سارياً حتى صباح يوم غد السبت.

وبين أن المواطنين بإمكانهم الذهاب إلى الأسواق وشراء موادهم الأساسية اعتباراً من الساعة العاشرة من صباح يوم غد السبت ولغاية السادسة مساء وعلى مدار الأسبوع المقبل.

وجدد العضايلة التأكيد على ضرورة أن يلتزم المواطنون بشروط السلامة العامة عند الذهاب لشراء احتياجاتهم، من خلال السير على الأقدام فرادى وليس مجتمعين، ولبس الكمامات والقفازات، والابتعاد عن أماكن الاكتظاظ، إضافة إلى عدم الخروج بالمركبات المصرّح لها سوى لشخص واحد فقط ، إلا في الحالات الطارئة والضروريّة فقط.

ولفت إلى أن الحكومة والأجهزة الأمنية لجأت إلى فرض حظر التجول الشامل، لتمكين فرق التقصي الوبائي من كوادر وزارة الصحة من العمل بكفاءة وفاعلية والوصول لجميع المخالطين للحالات المصابة حتى يتمكنوا من فحصهم، إضافة إلى أن التشديد سيمكن القوات المسلحة – الجيش العربي والأجهزة الأمنية التي تتابع التقيد والالتزام بحظر التجول من رصد وفرض هذا الحظر في جميع قرى وأحياء المملكة ومنع أي مظهر من مظاهر التنزه أو التجوال، وسيضمن عدم تجمهر المواطنين لشراء الحاجيات الضرورية.

وجدد العضايلة التحذير بأن خطر الوباء لا يزال موجودا، مبينا أن ارتفاع الإصابات يوم أمس، يعد دليلا على خطر الفيروس، الذي لن يزول إلا من خلال وعي المواطنين وحرصهم وعدم مخالطتهم لبعضهم البعض.

وحول مدى الاستفادة من قرار الحظر الشامل، أكد العضايلة أن عمليات الحصر توسعت من قبل فرق التقصي الوبائي التي أخذت العينات من المواطنين، موضحا أن أغلب النتائج كانت ايجابية ومبشرة، مضيفا "لكن لم تنتهي عملية حصر المخالطين، لأن كل يوم تأتينا معلومات عن وجود مخالطين أو حالات مشتبه بها".

وأشار إلى أن فرق التقصي الوبائي عملت بكفاءة عالية وحرية مطلقة، ونأمل أن يستمر هذا العمل حتى نحصر هذا الوباء.

وأكد أن أي منطقة يشتبه بإصابة أشخاص منها أو يؤكد أصابتهم يتم عزلها من قبل القوات المسلحة – الجيش العربي، والأجهزة الأمنية كما حصل في بعض المناطق بعمان ومحافظة إربد ولواء الرمثا، آملا الشفاء لجميع المصابين.

وجدد العضايلة التذكير بالرقم الخاص في الدفاع المدني الرقم (193) للإبلاغ عن حالات الإصابة، أو حالات المخالطة لمصابين، أو الاشتباه بحالات مصابة بالفيروس أو أعراضه، داعيا المواطنين إلى الابلاغ عن أي حالات إصابة، "حتى نتجنب جميعا وأسرة المواطن المشتبه بإصابته وأقاربه الإصابة بالمرض".

وحول الاستعداد ليوم غد السبت، أكد العضايلة أن القوات المسلحة- الجيش العربي والأجهزة الأمنية على استعداد كامل وعلى مدار 24 ساعة، لتنظيم عملية خروج المواطنين إلى الأسواق مع مراعاة شروط السلامة العامة وعدم المخالطة والاكتظاظ.

وأشار إلى أن جلالة الملك عبد الله الثاني يشرف على إدارة أزمة الكورونا، ويتابع جلالته باستمرار آلية عمل الحكومة والأجهزة الأمنية للتسهيل على المواطنين والتخفيف عليهم في ظل هذه الأزمة التي يمر بها الأردن.

وشدد على ضرورة التزام الجميع بالقانون، مؤكدا أن الأجهزة الأمنية ستتخذ إجراءات رادعة بحق أي مخالف للتعليمات والاجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار الفيروس بين المواطنين.

ولفت العضايلة إلى أن هناك اجتماعات متواصلة لبحث تعويض القطاعات المتضررة من قرارات حظر التجول وتعطيل دوام القطاعين العام والخاص، كاشفا أن الحكومة لديها خطوات لحماية الاقتصاد الوطني وتوفير الدعم للقطاعات التي تضررت.

وأثنى العضايلة على التزام العاملين في المؤسسات الإعلامية بقرار حظر التجول الشامل من خلال تنظيم مناوبات للعمل على مدار 24 ساعة.

واختتم وزير الدولة لشؤون الإعلام مداخلته بالقول: "مهما عملنا من خطوات ومهما اغلقنا من ثغرات لن نتمكن من النجاح إلا بالتزام المواطنين، مؤكدا أن التزام المواطنين سيؤدي إلى نجاح المساعي للتخلص من الوباء".

Khaberni Banner