الرئيسية/لمسات
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

إل جي تعمل على تطوير نظامها لإدارة سلاسل التوريد

إل جي تعمل على تطوير نظامها لإدارة سلاسل التوريد

خبرني – تواصل شركة إل جي إلكترونيكس جني فوائد تطوير نظامها لإدارة سلاسل التوريد حيث استطاعت تحقيق وفر في النفقات وصل إلى 350 مليون دولار خلال الفترة من كانون الثاني حتى أيلول 2009. وتتوقع الشركة إغلاق السنة المالية مع وفر مالي يصل إلى 400 مليون دولار، وزيادة في التدفقات النقدية بأكثر من 800 مليون دولار. ويعتبر معدل دوران المخزون من أهم القضايا التي تواجه شركات الالكترونيات الاستهلاكية. وقد استطاعت شركة إل جي، في نهاية الربع الثالث من 2009، تقليص معدل دوران المخزون بواقع 10 أيام بالمقارنة مع العام الذي سبقه، مما أدى إلى انخفاض في التكلفة بما يصل إلى 150 مليون دولار. كما انخفضت تكلفة العمليات اللوجستية بنسبة 15 في المائة بالمقارنة مع 2008، أي بإجمالي 200 مليون دولار. وتحسنت دقة توقعات المبيعات(SFA) بنسبة 40 في المائة في 2009، أي بنسبة الضعف مقارنة مع الربع الأول من عام 2008. الأمر نفسه تحقق لمواعيد التسليم في الوقت المحدد (OTD) والتي تحسنت بنسبة 10 في المائة. المدير العام لشركة إل جي إلكترونيكس في المشرق العربي، السيد كيفن تشا، قال "تعتبر كفاءة سلاسل التوريد المفتاح الأساسي لاكتساب ميزة تنافسية في عالم الأعمال التجارية حاليا. لقد قمنا بتطوير كفاءة سلاسل التوريد الخاصة بنا مع العمل على تقليل انبعاث غاز الكربون في كل مرحلة من مراحلها، ذلك أن الإدارة المستدامة هي أولوية قصوى لنا في الشركة". وتقوم إل جي بوضع اللمسات الأخيرة على نظام خاص بتوحيد وتطوير مؤشرات دوران المخزون ليتم تطبيقه على كافة منتجات الشركة خلال النصف الأول من عام 2010. وتشهد عمليات الشركة في أوروبا وآسيا، تحديدا، تحسنا ملحوظا في الأداء نتيجة عملية التطوير الإقليمية التي أدت إلى تقليص إجمالي عدد مرافق التخزين. وتعمل إل جي على الاستثمار بقوة في تطوير نظام إدارة سلسلة التوريد (SCM) من خلال خطة تمتد على مدى ثلاث سنوات لتحقيق أفضل الممارسات في إدارة سلسلة التوريد على صعيد العمليات والتنفيذ بحلول عام 2012.
Khaberni Banner
Khaberni Banner