الرئيسية/فيس بوك تويتر
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

إعلان استفز الأردنيين و"الغد" تعتذر

إعلان استفز الأردنيين و"الغد" تعتذر
الاعلان أظهر الخادمة بوضع مهين على حد وصف الناشطين الحقوقيين

  خبرني – رصد – ثار جدل كبير الأحد، على إثر إعلان استقدام خادمات نشر في صحيفة أردنية، رأى فيه مواطنون ونشطاء حقوقيون انتهاكاً لحقوق الخادمات وإهانة لهن.   ونشرت صحيفة "الغد" في عدد الأحد، إعلاناً لأحد مكاتب الاستقدام، جاء فيه رسم كاريكاتوري، لسيدة تجلس على كتف خادمتها التي تمارس الرياضة بدلاً عنها، في إشارة إلى الراحة الكبيرة التي تشعر بها السيدة التي تتعامل مع هذا المكتب، وأن الخادمة يمكنها القيام بأي عمل بالوكالة عن ربة المنزل، دون بذل جهد يذكر من الأخيرة.   وقال حقوقيون رصدت "خبرني" آراءهم إن صورة مثل هذه تعد مقدمة الانتهاكات لحقوق الخادمات في الأردن، معتبرين أن الخلل الأول هو اختيارها من قبل المكتب، والثاني هو موافقة الصحيفة على نشرها.   واعتبر بعضهم فيما تداولوه على مواقع التواصل الاجتماعي، الرسم الكاريكاتوري بمثابة إشارة إلى عودة عصر العبيد، الذين كانوا يحملون أسيادهم على أكتافهم ويتجولون بهم.   وقال أحدهم إن هذا الإعلان يستفز الأردنيين الذين يحرصون على كرامة البشر، على حد قوله.   وطالب الناشطون الصحيفة – التي قالوا إنها من الصحف المحترمة في الأردن - بالاعتذار عن نشر هذا الإعلان.   من جانبها قدمت صحيفة الغد في وقت لاحق اعتذارا للقراء عبر توضيح نشر على صفحتها على الفيس بوك وتاليا نصه:   تُوضح صحيفة الغد للسادة القراء أن الإعلان المنشور في الصفحة الثانية من عددها الصادر اليوم الأحد، والمتعلق باستقدام واستخدام العاملات في المنازل، ورد عن طريق الخطأ ولا يعبر عن رأي أو موقف الصحيفة التي تحترم حقوق المرأة وتصون كرامتها، وتحترم حقوق الإنسان.   و"الغد" إذ تعتذر لكل من أساءه الإعلان، تؤكد مرة أخرى موقفها الثابت والداعم لكرامة الإنسان، وحقه في العيش والعمل بظروف إنسانية لائقة.
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner