الرئيسية/أضواء
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

إطلاق حملة توسعة الشمول بالضمان في اربد

إطلاق حملة توسعة الشمول بالضمان في اربد

خبرني-مندوبا عن رئيس الوزراء نادر الذهبي رعى وزير العمل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي الدكتور غازي شبيكات وبحضور محافظ اربد ومجلسيها التنفيذي والاستشاري وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة حفل أطلاق حملة توسعة الشمول بالضمان الاجتماعي التي بدأت في قصبة اربد في 1/11/2009 وكذلك افتتاح المبنى الجديد لإدارة فرع الضمان الاجتماعي في اربد .   وقال الدكتور عمر الرزاز مدير عام الضمان الاجتماعي بان المؤسسة تدشن اليوم مرحلة وحقبة جديدة تهدف من خلالها إلى تعزيز سبل الحماية وشبكة الأمان الاجتماعي في المملكة وذلك بتوسيع مظلتها لتشمل كافة المواطنين والقوى العاملة مما يعكس دورا أكثر فاعلية لها في إضفاء الحماية الاجتماعية لهذه الفئات التي لا تزال خارج مظلة الضمان الاجتماعي .   وأضاف الدكتور الرزاز في كلمته خلال الحفل بأن مشروع توسعة الشمول بالضمان سيمهد لشمول حوالي (18) الف منشاة في قصبة اربد من المنشات التي تشغل اقل من (5) عاملين ويقدر عدد العاملين الإجمالي في هذه المنشات حوالي (37) الف شخص على ان ننتقل لاحقا لباقي ألوية المحافظة مما يمهد لإحداث نقلة نوعية على المستويين الاقتصادي والاجتماعي في اربد .   وأشار بان المؤسسة قطعت شوطا في مجال تبسيط الإجراءات وتأدية الحقوق لأصحابها في اسرع وقت وتبسيط إجراءات الشمول واختصارها بحيث يتم الشمول خلال زيارة واحدة وشراكتنا مع البريد الأردني في اربد لتوفير الوقت والجهد للمراجعين ايضاً ضمن هذا السياق .   وأشاد بتعاون وتضافر جهود جميع المؤسسات الرسمية والخاصة في المحافظة لإنجاح توجهات المؤسسة لتوسيع مظلة الشمول بالضمان وعلى رأسها محافظة اربد وبلديتها وشركة البريد الأردني والمجلس الأعلى للشباب وغرفتي صناعة وتجارة اربد والاتحاد النسائي العام والجامعات ووسائل الصحافة والإعلام وكافة مؤسسات المجتمع المدني مؤكدا بان الجميع شركاء في توفير الأمان الاجتماعي للمواطنين .   واضاف بان جوهر الضمان هو كرامة الانسان في شيخوخته وتامين مصدر دخل إذا أصيب بالعجز وتوفير الحماية لافراد عائلته في حال وفاة المشترك . واكد الرزاز بان التحديات التي تواجهها المؤسسة كبيرة في توجهها لتعزيز ركائز الحماية والعدالة الاجتماعية في المجتمع خصوصا اننا نفتخر في الأردن بأننا نغطي بمظلة الضمان حوالي (50%) من المشتغلين مضيفا بان انتهاج المؤسسة لبناء شراكات حقيقية مع الجهات الرسمية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني وتحديث وتسهيل إجراءات الشمول والعمل بروح الفريق الواحد وإطلاق حملات إعلامية مكثفة في وسائل الصحافة والإعلام سيسهل مهمتنا الكبيرة ويؤدي إلى إنجاح توجهاتنا لشمول كل القوى العاملة وتوفير الحماية اللازمة لها .   وأشار الرزاز بان مشروع التوسعة سيساهم في استقرار سوق العمل وزيادة الإنتاجية من خلال توطيد علاقات ايجابية بين أصحاب العمل والعاملين وبناء علاقات شراكة مع كافة أطراف الإنتاج وبخاصة أننا نتوجه ضمن هذه المرحلة لشمول المنشات الصغرى والعاملين فيها كالمتاجر والمحال الحرفية من مناجر ومحادد وغيرها إضافة إلى العيادات الطبية والمكاتب الهندسية والصيدليات ومكاتب المحاماة والبقالات .... مما يؤدي إلى استقرار العاملين في هذه المنشات وشعورهم بالأمان الوظيفي والاجتماعي .   وشكر الدكتور الرزاز كافة كوادر المؤسسة وفرق العمل فيها التي بذلت ولا تزال جهودا جبارة وواصلت الليل بالنهار في التفكير والتدبير والتخطيط والتنفيذ في كافة مجالات العمل لإنجاح هذا التوجه الاستراتيجي الهام والتي توجت مؤخراً بحصول الأردن ممثلاً بمؤسسة الضمان الاجتماعي على جائزة الممارسات الفضلى في مجال توسيع نطاق الحماية الاجتماعية وهي جائزة دولية منحتها للمؤسسة لجنة تحكيم مستقلة في الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي .   من جانبه أكد السيد إبراهيم السكران مدير فرع اربد ان فرق العمل بدأت جولاتها الميدانية لشمول المنشات التي تنطبق عليها هذه المرحلة حيث تم تقسيم لواء القصبة إلى أربع مناطق مع تخصيص سبع فرق تفتيش وبدأت ايضاً استقبال بيانات أصحاب العمل ضمن إجراءات واضحة وميسرة حيث تم شمول (220) منشاة خلال الثلاثة أيام الماضية وهذا الرقم يعتبر بداية طيبة لشمول المنشات حيث من المتوقع وضمن خطة العمل ان نصل إلى شمول (2500) منشاة شهريا .   وقدم مدير مشروع توسعة الشمول بالمؤسسة جمال مساعدة عرضا لمشروع توسعة الشمول في ضوء التوجه الاستراتيجي للمؤسسة في هذا الجانب ومراحله واليات وإجراءات العمل بهذا المشروع والمخرجات المتوقعة له وأثره في توسيع نطاق الحماية الاجتماعية.
Khaberni Banner Khaberni Banner