الرئيسية/فيس بوك تويتر
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

"إضرابهم .. عارنا"

"إضرابهم .. عارنا"
بريشة الفنان عماد حجاج

  خبرني- رصد- يتفاعل الاردنيون مع اضراب الاسرى في السجون الاسرائيلية عن الطعام بصورة كبيرة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في الآونة الأخيرة، مطالبين السلطات في العالم العربي ان تتحرك. ومنذ اكثر من سبعين يوما بدأ الأسيران ثائر الحلاحلة وبلال ذياب اضرابهما احتجاجا على عزلهما، مطالبين بالسماح لهما برؤية عائلتيهما، ثم تبعهما الاسرى حسن الصفدي وعمر أبو شلال ومحمود السرسك ومحمد رفيق التاج. وبعد ذلك اعلن الاردني في السجون الاسرائيلية عبد الله البرغوثي إضرابا عن الطعام، تنديدا بما أسماه المضايقات التي يتعرض لها من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية. واعلن البرغوثي رفضه لكل أشكال الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون في إسرائيل بشكل عام، والتي تستهدفه بشكل خاص، مشيرا إلى أنه ومنذ اعتقاله عام 2004، وهو يقبع في عزل أنفرادي ويحظر على أهله زيارته. وبدأ نشطاء على موقع التواصل بإعلان اضرابهم عن الطعام تضامنا مع الأسرى، كما طالبوا الحكومة الأردنية بالتدخل لصالح الأسرى الاردنيين والفلسطينيين الموجودين في سجون الاحتلال. كما كثف الناشطون بالموقع تبادلهم لصور الأسرى ومدد اضرابهم، متبنين عبارات مثل "اضرابهم = عارنا"، و"انهم الرجال ونحن لا"، و"سامحونا فنحن لسنا بشر"، محملين العرب جميعا مسؤولية حياة هؤلاء الأسرى. ويأتي هذا النشاط بعد أن دخل إضراب عدد من الشباب الأردني المتضامن مع قضية الأسرى يومه الخامس. في حين بدأت انذارات اسرائيلية بالانطلاق بأن حياة الاسيرين الحلاحلة وذياب في خطر. وبحسب اللجنة الوطنية للاسرى والمفقودين الأردنيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي يبلغ عدد الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال 22 اسيرا، في حين بلغ مجموع عدد الأسرى المضربين عن الطعام حوالي 1600 أسير أقلّهم اضرابا منذ أكثر من 20 يوما.
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner