الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

إسرائيل تلتف على مشروع أردني

إسرائيل تلتف على مشروع أردني

  خبرني- تمارس إسرائيل ضغوطا لمنع صدور قرار بالموافقة على مشروع أردني يحافظ على الطريق المؤدي إلى باب المغاربة في الحرم القدسي الشريف.وحذرت اللجنة الملكية لشؤون القدس من تدخل إسرائيلي ضاغط على منظمة التربية والثقافة والعلوم "اليونسكو" لمنع صدور القرار. وأعلن أمين عام اللجنة عبدالله كنعان, في تصريحات صحفية, رفض اللجنة للأسلوب المتبع من اليونسكو التي طلبت من الجانب الأردني إجراء تعديلات على المشروع إلى جانب تزويدها بإيضاحات إضافية قبل إصدار قرارها بشأنه. وفي هذا الصدد, لفت كنعان إلى مخاطبة الأردن رئاسة اليونسكو ولجنة التراث العالمي والهيئات والمنظمات الأخرى المعنية لطلب توضيح أسباب المماطلة في إصدار قرار بخصوص المشروع الأردني. غير أنه قال أن المنظمة" لم توضح" في مراسلاتها طبيعة التعديلات المطلوبة, لافتاً إلى وضوح المشروع الأردني " وبالتالي إما القبول به أو الإبقاء" على ما كان عليه الحال قبل الانتهاكات والخروقات الإسرائيلية بحق الأماكن والمقدسات الإسلامية.وحذر كنعان من الضغوط الإسرائيلية على اليونسكو لحملها على رفض المشروع ,وقال أن سلطات الاحتلال" لم تكف يوماً عن التدخل أو ممارسة الضغط من اجل التفرد في المسجد الأقصى والأماكن والمقدسات الإسلامي"ة. وأضاف أن إسرائيل" دولة محتلة "بموجب قرارات الشرعية الدولية و"لا يجوز أن تغير أو تبدل أو تتدخل" في عمل يمس المقدسات والمواقع التراثية في القدس. وفي هذا الصدد, قال كنعان, في تصريح صحفي, " ما قرار السلطات الإسرائيلية بهدم المسجد العمري في قرية أم طوبا (جنوب شرقي القدس) إلا واحدا من تلك الممارسات التي تبرهن على مخالفة سلطات الاحتلال للمواثيق والقرارات الدولية(...)". الجدير بالذكر أنه عقد اجتماع رباعي في القدس لدراسة المشروع الإسرائيلي المتثل ببناء جسر حديدي في الطريق المؤدي إلى باب المغاربة و الذي أحبطه الأردن المشارك في الاجتماع على مستوى الخبراء بمشروع مقابل يصر على بقاء الوضع كما كان سابقا ويحافظ على الآثار الإسلامية.
Khaberni Banner Khaberni Banner