Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

إسرائيل تبدأ عدوانها البري وحماس تتوعد بجعل غزة مقبرة للصهاينة

إسرائيل تبدأ عدوانها البري وحماس تتوعد بجعل غزة مقبرة للصهاينة
ألسنة اللهب تتصاعد من غزة في القصف الذي استبق الهجوم البري ...ا.ف.ب

خبرني - دخلت القوات الاسرائيلية مساء السبت قطاع غزة للمرة الاولى منذ بدء هجومها الدامي ضد غزة وحركة حماس التي توعدت الدولة العبرية بدفع "الثمن غاليا". واعلن الجيش الاسرائيلي ان العملية البرية "ستستمر اياما عدة". واكدت رئاسة الحكومة ان الهدف من الهجوم "السيطرة" على المناطق في قطاع غزة التي تطلق منها الصواريخ باتجاه اسرائيل. واستشهد طفل فلسطيني واصيب 11 اخرون بقصف دبابات منذ بدء الهجوم البري. وكانت اسرائيل منذ بدء حملتها في 27 كانون الاول تقصف قطاع غزة جوا وبحرا مما ادى الى استشهاد اكثر من 460 فلسطينيا، بينهم 80 طفلا و42 امرأة، في حين جرح 2350 اخرون وفق مصادر طبية فلسطينية. من جهة اخرى، قال الجيش والشرطة الاسرائيليان ان الفلسطينيين اطلقوا حوالى 500 صاروخ من قطاع غزة اسفرت عن سقوط اربعة قتلى في اسرائيل منذ 27 كانون الاول. وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي "يمكنني ان اؤكد ان القوات الاسرائيلية دخلت الى القطاع". وقال شهود عيان داخل القطاع ان جنودا دخلوا الى شمال قطاع غزة. واعلن الجيش الاسرائيلي في بيان ان "اعدادا كبيرة من القوات" الاسرائيلية تشارك في "المرحلة الثانية" من العملية في غزة التي بدأت بدخول قوات برية الى القطاع. وتوعد الجيش الاسرائيلي سكان غزة الذي يساعدون حماس. وفتحت دبابات اسرائيلية النار على مواقع لحماس في شمال قطاع غزة وتعرضت بدورها لقذائق هاون، على ما افاد شهود. وقال متحدث باسم ايهود باراك ان "وزير الدفاع وقع مساء السبت امرا باستدعاء عاجل لالاف من جنود الاحتياط" في اطار الهجوم البري. وحذرت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس)، في بيان من ان اسرائيل "ستدفع ثمنا غاليا" في مقابل هجومها البري الذي شنته السبت على قطاع غزة. وجاء في البيان الذي تمت تلاوته عبر قناة الاقصى التلفزيونية التابعة لحماس ان " العدو سيدفع ثمنا غاليا لعمليته في غزة". واشارت الى ان غزة ستتحول "مقبرة" للجيش الاسرائيلي. واعلن وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك مساء السبت ان اسرائيل مستعدة لاي احتمال عند حدودها الشمالية مع لبنان، وذلك في تحذير ضمني لحزب الله الشيعي اللبناني. وقال باراك في كلمة القاها في وزارة الدفاع "نأمل ان تظل الحدود الشمالية هادئة، لكننا مستعدون لاي احتمال. لا نسعى الى مواجهة على الجبهة الشمالية". وتمهيدا للهجوم البري، قصفت المدفعية الاسرائيلية طول الحدود الشرقية بين قطاع غزة واسرائيل. وكان المعلقون الاسرائيليون يراهنون في الايام الاخيرة حول احتمال وقوع هجوم بري على قطاع غزة. وفي رسالة قبل ساعات من بدء الهجوم، هددت حماس بخطف جنود اسرائيليين. وجاء في رسالة سلكية لكتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، "اذا استمر القصف المدفعي سيكون هناك رفقاء لشاليط ورفقاء على درب شاليط" الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط المخطوف في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس منذ حزيران 2006. وقبل بدء الهجوم البري استشهد ما لا يقل عن 16 فلسطينيا، بينهم اربعة اطفال، وجرح ستون في غارة اسرائيلية على مسجد في مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين في شمال قطاع غزة، على ما افادت اجهزة الطوارئ الفلسطينية. وفي مناطق اخرى من قطاع غزة، استشهد اربعة فلسطينيين في غارات جوية، بينهم مسؤولان محليان في حركة حماس. واستهدف الطيران الاسرائيلي كذلك مدرسة في بيت لاهيا (شمال) مؤكدا ان المبنى يستخدم "قادة لاطلاق الصواريخ ومخبأ لقادة حماس". واستهدف 15 صاروخا على الاقل جنوب اسرائيل على ما افاد الجيش الاسرائيلي. وجرح ثلاثة اشخاص في اشدود ونيتيفوت الواقعتين على بعد 30 و20 كيلومترا من قطاع غزة على التوالي. وادى الهجوم الاسرائيلي ايضا الى تدهور في الاوضاع المعيشية لسكان القطاع المكتظ بالسكان والذي يعاني من الفقر اصلا. وقالت ممثلة برنامج الاغذية العالمي في الاراضي الفلسطينيية كريستين فان نيوهويس ان "الوضع الحالي في غزة رهيب والكثير من المواد الغذائية الاساسية لم تعد متوافرة". وتواصلت التظاهرات الداعمة لغزة في عدة عواصم اوروبية وعربية وفي افغانستان ايضا. وتظاهر عشرات الاف من عرب اسرائيل في شمال اسرائيل احتجاجا على الغارات في غزة.   وكالات
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner