Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أيها الناس: أفيقوا!

أيها الناس: أفيقوا!

لا زلتُ ألوم المجتمع الذي ينشغل بأسعار النفط عن انتهاك أبسط الحقوق الآدمية لناسه ؛ و لا زلتُ ألوم المجتمع الذي ينشغل بطلاق   فنانة على مواقع التواصل الاجتماعي  ولا يكترث أبداً بالاهمال والتقصير الذي اودى بحياة طفل في مدينة ملاهي!

ولا زلتُ  ألوم المجتمع الذي يسكت على هذه الجريمة ؛

العامدة المتعمدة ؛ فسبب الوفاة المباشر هو الاهمال والتقصير من جانب القائمين على مدينة الملاهي من اول الهرم الى آخره!

ولا زلتُ ألوم المجتمع الذي ينشغل بالسجال الدائر بين المعلمين والحكومة على أهميته ؛ ولا يكترث بإغفال دور المعلمين والمشرفين على الرحلات المدرسية بالحفاظ على حياة الطلبة المشاركين فيها او على سلامة الطلبة في مدارسهم ....

ولا زلتُ ألوم رئيس الوزراء الذي يخرج على الاعلام فيتحدث في كل شيء الا في هذه الروح البريئة التي أزهقها الاهمال والتقصير والفساد المتراكم في مجتمعنا بحثا عن الربح السريع !

ولا زلتُ ألوم التغير القيمي المخيف في مجتمعنا ؛ ونحن نترك انقاذ الضحايا في حوادث السير لننشغل بتصويرهم وبث فيديوهات الحادث لنجمع أكبر عدد من المتابعين لصفحات التواصل الاجتماعي ؛ وليس ببعيد حنا حادث حريق السيارة قبل ايام حين انشغل الجميع بتصويرها من كل الزوايا بدل ان نهب لنجدتها وابعاد الخطر عن السيارات المحيطة بها من كل جانب ....

هذا التغير القيمي الخطير يتطلب نقطة مراجعة فورية تحاول استعادة أخلاقنا القديمة بالفزعة والنخوة والستر ؛ فسترتا لبعضنا طالما شكل صمام الامان لمجتمعنا وكان على الدوام جالباً للبَرَكة الربانية التي أنعمت علينا بالأمن والامان والمحبة والسلام .

وهذه المراجعة تتطلب الاعتراف بالتغير القيمي المجتمعي الذي حول للأسف الفاسد الى وجيه؛ والسارق الى "شاطر" ؛ والنصاب الى " ملحلح " ؛ والكاذب الى "ملسن" .... وهكذا ! وتتطلب مراجعة المناهج وطرق تعزيز الاخلاقيات العامة الحقيقية ؛ مع مراجعة التشريعات الناظمة لحماية الخصوصية على مواقع التواصل الاجتماعي التي اصبحت ساحة مستباحة ؛ تحلل النيل من خصوصيات الافراد وتمزيق فرحهم او التنمر على ضعفهم ؛ او انكار نجاحهم ؛ وصولا الى تعميق جراحاتهم وحزنهم !

الى كل من نشر وينشر  فيديو الطفل .... ارجوكم ؛ بالله عليكم ؛  اخاطب ضمائركم .... لو كان المرحوم ابنكم أكنتم  تحبون ان تنشروا فيديو موته ؟ لو كان المرحوم صديق اطفالكم اكنتم تحبطون ان  يشاهد الفيديو اطفالكم ؟

 

أيها الناس : أفيقوا!

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner