الرئيسية/قضايــا
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أين التحالف المدني؟ 

أين التحالف المدني؟ 

أعلن حزب التحالف المدني تحت التأسيس اشهاره في العشرين من شهر يناير الفائت، ومنذ ذلك التاريخ قامت الحكومة باعتماد قراراتها الاقتصادية القاسية كرفع الدعم والضرائب والأسعار، حتى مرضى السرطان لم يسلموا من القرارات الحكومية مما أدى الى خروجهم باعتصامات كان لها وقعاً وأثراً على أنفس الجميع. تساءل ويتساءل الكثيرين عن موقف حزب التحالف المدني من كل ما يحدث حيث لم يتم اصدار أي بيان أو موقف رسمي اتجاه أيا مما حدث.

تعوّدنا أن نمر مرور الكرام على الكثير من بيانات الأحزاب الاردنية، خاصة الشمولية منها، والتي تعبّر عن رفض واستنكار فقط، ولا تقدم في المقابل الحلول أو البرامج البديلة لأي قرار او خطة حكومية اتجاه أي قضية، مما أدّى الى اضعاف أثر  تلك البيانات ونتائجها سواء في فكر الشعب أو نهج الحكومة.

في المقابل يطرح حزب التحالف نفسه على أساس برامجي قادر على طرح استراتيجيات وخطط علمية وبديلة لجميع قطاعات الدولة من خلال البرامح التي سيقوم أعضاؤه بصياغتها. ولكن، الحزب للان تحت التأسيس ولم يحصل على الترخيص الرسمي ولا يستطيع اصدار أي بيانات تحت اسم الحزب، هذا أولاً. ثانياً، هيكلية ومؤسسية الحزب الديمقراطي تفرض عليه عدم اتخاذ أي موقف أو سياسة قبل مؤتمر الحزب العام الذي سيقوم أعضاؤه بطرح مشاريع قرارات وسياسات يتم التصويت عليها بديمقراطية.

ان المتابع لمواقف المنتسبين والمناصرين للحزب وأفكاره خاصة على صفحات التواصل الاجتماعي، سيرى جليّاً تشابهاً وتناغماً في مواقفهم الشخصية اتجاه القرارات المذكورة أعلاه وتبعاتها، وبالغالب تحمل تلك المواقف رفضاً قاطعاً لها، وهذا في حد ذاته مقياس لمزاج من تقدَّم بطلب الانتساب للحزب أو من يناصر أفكاره ومبادؤه. ولكن في نفس الوقت يعلم أغلب هؤلاء، كما ذكرت، أن الحزب مازال تحت التأسيس وبلا قيادة منتخبة ومهام مناطة باللجان أو الأفراد وبالتالي فلن نجد أي بيان أو موقف رسمي باسم الحزب اتجاه أي قرار او قضية لحين الحصول على الترخيص والانتهاء من المؤتمر العام.

Khaberni Banner
Khaberni Banner