Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أيا صُوفِيا .. وتَعزيزُ الإسلامُوفوبِيا 

أيا صُوفِيا .. وتَعزيزُ الإسلامُوفوبِيا 

غَزوة رجب طيب أردوغان العُثماني المُتجبر المُتغطرس ، الذي يأخذ من الإسلام العظيم سِتاراً وعَباءة لممارسة عُثمانيته البغيضة ، التي إحتلونا فيها بإسم الدين الإسلامي مدة ( ٥٠٠ ) عاماً ( عام يِنْطَحْ عام ) . مارسوا علينا الجهل والتجهيل والتنكيل ، ولم يكتفوا بذلك ، بل أعدموا الألوف بدون وجه حق ، وجَمعوا غَلّة الفلاحين البسطاء الفقراء المساكين ، لِيُنفِقوا على رعونتهم وطيشهم ، وليمارسوا عنجهيتهم البغيظة لتتوسع إمبراطوريتهم اللعينة ، بأموالنا التي كان  أجدادنا يَكِدون ويَتعبون ويَعملون من طلوع الشمس الى مَغيبها لتحصيل لقمة عيش كريمة شريفة لعائلاتهم ، كان العثمانيون يَسلِبونها بكل وقاحة وخِسة ، ولم يكتفوا بذلك ، بل أجبروا أجدادنا  على التجنيد الإجباري في الجيش العثماني ، ليقاتلوا ويُقتَلوا نيابة عن العثمانيين ، فكُنّا وقوداً لحروبهم الرَعناء بالمال والرجال . 

وها هو أردوغان ، الذي تطغى عُثمانيته على إسلامه ، يتبع نفس نهج أجداده  القتله المجرمين ، يتسلل خلف عباءة دين الاسلام العظيم ، ليعيد امبراطورية أجداده العثمانيين ، ها هو يستخدم كل دهائه ومكره ليقضم شمال سوريا ، غير مكتفياً بقضم لواء الاسكندرون ، ويهدد وحدة العراق ، وقفز خلف القفار والبحار ليمد اطماعه الى ليبيا .

خطوة اردوغان الاخيرة ، فيما يخص تحويل  متحف أيا صوفيا الى مسجد ، هدفها المستتر ليس دينياً ، بالمطلق ، لها هدفان إثنان ، أولهما :  داخل تركيا ، لرفع مستوى شعبيته التي تردت  وانحدرت ، وليفوز هو وحزبه في الانتخابات القادمة . أما الهدف الثاني فانه يتمثل في استقطاب المسلمين في الدول العربية ، الذين تنطلي عليهم الأمور ، ليُمهد ويهيء قاعدة جماهيرية عريضة لتخدمه في تحقيق اطماعه التوسعية الإحتلالية في الوطن العربي الحبيب . وها قد بدأ يقطف ثمار سياساتة لإستقطاب المسلمين العرب ، الذين إنطلت عليهم إدعاءاته ، لدرجة انهم يؤيدونه في اطماعه في الدول العربية . 

لماذا تؤلب العالم على الاسلام والمسلمين وتدعم وتعزز وتعطي مبررات لانتشار الاسلاموفوبيا والعداء للاسلام والمسلمين ، والتي سيكون لها انعكاسات خطيرة على المسلمين الذين يعيشون في الغرب !؟ وللتدليل على ذلك اورد بعض الجهات التي اعترضت واحتجت : منظمة اليونيسكو اعترضت وقالت ان أيا صوفيا مسجلة لديها كآثار على اعتبار انها متحف ، ولا يجوز تحويله الى مسجد ، الفاتيكان إحتج ، وكذلك : اليونان ، وروسيا ، وامريكا ، وكل الدول الاوروبية وعلى رأسها البرلمان الاوروبي . 

اذا كان هدفك إسلامي ، لماذا لم تتأسَ ، وتقتدي بموقف الفاروق العادل سيدنا عمر ابن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه ، عندما  فتح القدس ، وحضر لإستلام مفاتيحها ، وعندما ود ان يصلي دعاه رجال الدين المسيحي ان يصلي داخل كنيسة القيامة ، اعتذر تجنباً لان يتخذها المسلمون حجة لهدم الكنيسة وبناء مسجد !؟ لكن أين الثرى من الثريا !؟ أين غطرسة العثماني من تسامح المسلم العربي العادل  !؟ لماذا لم تتركها كمتحف ، وكرمز للتسامح والتعايش بين الأديان !؟ خاصة وان المباني تجمع بين شكلي الكنيسة والمسجد . لماذا لم تحسب تأثير قرارك وانعكاسه على المسجد الاقصى المبارك الذي يتربص العدو الصهيوني به الدوائر ليهدمه ويبني الهيكل المزعوم !؟ ألم تفكر بان قرارك الأهوج هذا سيفقدنا تأييد العالم المسيحي في دعم القضية الفلسطينية عامة ، والقدس الشريفة خاصة ، والمسجد الأقصى تحديداً !؟ عليك ان ترقب الفعل الصهيوني المرتقب توظيفاً واستغلالاً وإقتداءاً بفعلتك الممجوجة . 

فعلتك هذه شوهت الاسلام ، وعززت مشاعر الاسلاموفوبيا لدى الغرب لمعاداة الاسلام والمسلمين، وعززت عقدة الخوف من الاسلام والمسلمين ، وسوف ترى  إعتداءات على المسلمين قريباً كردة فعل ، وأرى انك مسؤولاً عما سوف يحصل لهم  . فعلتك هذه تتطابق تماماً مع المنظمات الارهابية التي صنعها الغرب لتشويه الاسلام ، وقد نجحوا بذلك أيما نجاح ، وها انت تتبع خطواتهم ونتاج سوء افعالهم في تعزيز مشاعر الاسلاموفوبيا ضد الاسلام والمسلمين ، بفعلتك هذه انت الاقرب للارهابيين الذين كانوا يقطعون رؤوس الأبرياء ذبحاً كالنعاج ويصورون فعلتهم القذرة الاجرامية النتنه ويبثونها صوت وصورة . 

أرى انه من الضروري أن أُقدِم نبذة تاريخية موجزة جداً عن أيا صوفيا ، موضوع المقال : بُنيت الكاتدرائية المسيحية في اسطنبول بين الاعوام ( ٥٣٢- ٥٣٧م ) ،  في عهد الإمبراطور الروماني / جستينيان الأول ، وكانت في ذلك الوقت أكبر مبنى في العالم ، وأول من إستخدم قُبة مُعلقة بالكامل ، وتتسع الى ما يقارب ال (٢٠,٠٠٠ ) شخص . وقد وصفها  عدد من النُقاد بانها تحتل مكانة بارزة في العالم المسيحي ، وبأنها أعظم من جميع الكنائس المسيحية الاخرى . بعد سقوط القسطنطينية على يد العثمانيين عام ١٤٥٣م تم تحويلها الى مسجد ، وفي عام ١٩٣٥م  تم تحويلها الى متحف . كانت الكنيسة مُكرَّسَةٌ لحكمة الله ، وصوفيا هي الإملاء الصوتي اللاتيني للكلمة اليونانية ( الحِكمة ) وعلى الرغم من الإشارة اليها أحياناً باللاتينية  (Scanta Sophia ) سكانتا صوفيا ، او القديسة صوفيا ، الاّ أنها لا تَرتبط بالقِديسة الشهيدة / صوفيا ، وإنما إسمها الكامل باللغة اليونانية تعني ( ضريح حِكمة الله المُقدسة ) ، واحتوت الكنيسة على مجموعة كبيرة من القِطع الأثرية والإيقونات ، كمركز للكنيسة الارثوذكسية الشرقية لما يقرب من (١,٠٠٠ ) عام . وشهدت أحداثاً وحَركات هامة وخطيرة ، مثل بداية الإنشقاق بين الشرق والغرب المسيحي . في عام ١٤٥٣م  تم غزو القسطنطينية من قبل العثمانيين بقيادة / محمد الفاتح ، الذي أمر بتحويل الكاتدرائية الى مسجد ، وتم إغلاقها عام ١٩٣١م  ، وأُعيد إفتتاحها عام ١٩٣٥م  كمُتحف ، وتَجذب سنوياً ما يقارب (٣,٣ ) مليون سائح سنوياً . 

أطل علينا من يؤيدون اردوغان بمعلومة مفبركة لحشد وحصد التأييد لخطوته الخطيرة الأخيرة مفادها : ان من يصلي في أيا صوفيا ويستقبل القبلة فان قبلته تشتمل القدس والكعبة المشرفة . وبعد تمعن في الموضوع ، لجأت الى ابن العم المتميز  السيد / بشار عبدالكريم الملاحمه ، الحصيف المتمكن بهكذا تخصص ، فتبين علمياً ، ان اتجاه القبلة في اسطنبول يكون على درجة ( ١٥١,٦ ) ، بينما اتجاه القبلة في القدس تكون على درجة ( ١٥٧,٢٩ ) ، وعليه يكون الفارق ( ٥,٦٩ ) درجة  بين اتجاه القبلتين . ما هذه الفبركات والخزعبلات الرخيصة  للتأثير على قناعات الناس البسطاء ، واستمالتهم دينياً وكسب تعاطفهم لقراره الاهوج بفبركة وادعاء صفيق ... عيب .. والله ان هذا عيباً وسُخفاً ، واعتقد ان هذه فبركة حزب لا دولة .  

ضَيّعتَ سماحة الإسلام بغطرستك وتجبرك ، العالم أخذ يعكس تصرفاتك  الإستعراضية الرعناء على الاسلام العظيم دين التسامح والمحبة ، وعلى المسلمين ، حيث عززت أفعال المنظمات الارهابية المحسوبة على الاسلام زوراً وبهتاناً ، كما انت ، وستتركز مشاعر العداء ضد المسلمين ، وستصبح الإسلاموفوبيا ظاهرة ستعم العالم وسيتسيد المتعصبون المسيحيون الموقف ، وسيكون الإسلام هو الخاسر الأكبر ، وسيعاني المسلمون بكافة أنواع العذابات نتيجة لفعلتك غير الحضارية .  

Khaberni Banner
Khaberni Banner
Khaberni Banner