Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أول توأم ذكور يخضع لعملية تحول جنسي لأنثى

 أول توأم ذكور يخضع لعملية تحول جنسي لأنثى

خبرني - في حادثة غريبة من نوعها، قام شقيقان توأمان بالتحول إلى إناث،  ليصبحا أول توأم متطابق في العالم يخضع لعملية تحويل جنسي.

 

وقالت البرازيليتان مايلا ريزيندي، وشقيقتها صوفيا ألبوكيرك البالغتان من العمر الآن 19 عاماً، كنا نشعر دائماً أننا إناث لذلك قررنا الخضوع لعلمية تحويل جنسي.

وكانت الفتيات اللواتي ولدن كتوأم ذكور في بلدة تابيرا الصغيرة جنوب غرب البرازيل يخططن للسفر إلى تايلاند لإجراء عملية التحويل الجنسي لكنهما تمكنا من البقاء والتعاقد مع طبيب خاص داخل البرازيل.

وخضعا بالفعل للعملية في مدينة بلوميناو، جنوب البرازيل في منتصف شهر فبراير الجاري، حسبما أفادت صحيفة “نيويورك بوست”.

 

وقالت مايلا لوسائل الإعلام المحلية، إنها وشقيقتها اعتادتا على فعل كل شيء معا، واستطاعتا تحقيق حلمهما وقامتا بالتحول من ذكر لأنثى.

كما وأعربت عن أملها بأن تصبح قصتهما مصدراً للإلهام، إذ أن هناك العديد من الأشخاص الراغبين في عملية التحويل الجنسي،

يقضون وقتاً طويلاً على قوائم الانتظار في النظام الصحي العام.

وهناك عيادة خاصة واحدة في البرازيل، تجري هذه العملية والتي خضعتا بداخلها للعملية.

 

وعلى الرغم من تعرضهما للتنمر في المدرسة، إلا أنهما كانتا تتلقيان الدعم من أفراد أسرتهما، كما أن جد الفتاتين من ناحية الأم باع منزلا يمتلكه، من أجل سداد تكلفة عمليات التحويل الجنسي.

وقالت مايلا، إنهما خضعتا للعلاج الهرموني طوال فترة تحويلهما وإن رحلتهما كانت طويلة، ولكنهما تشعران بالسعادة بالنتيجة التي وصلتا إليها الآن.

 

وتتطلع مايلا لإنهاء دراستها في كلية الطب، وأن تتمكن من شراء منزل لجدها تعبيراً عن تقديرها لما فعله لأجلهما.

كما وصرحت عن رغبتها هي وصوفيا في أن تكونا عائلة وأن تصبحا أمهات، وتريدان مساعدة الأشخاص المتحولين من أجل متابعة أحلامهم، وعدم التخلي عنها

 أول توأم ذكور يخضع لعملية تحول جنسي لأنثى
Khaberni Banner