Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أول تعليق من محمد رشاد بعد انفصاله عن مي حلمي

أول تعليق من محمد رشاد بعد انفصاله عن مي حلمي

خبرني - عاد الفنان محمد رشاد إلى حسابه على موقع إنستقرام بعد 6 أيام من الغياب، ليسجل أول تعليق على انفصاله من زوجته مي حلمي، بعد انتشار خبر الطلاق، واختار رشاد خاصية الاستوري لضمان عدم وضع تعليقات من متابعيه أو من عشاق زوجته، ملمحا إلى أن الطلاق لم يحدث برغبته.

محمد رشاد، كتب عبر خاصية الاستورى بحسابه على موقع إنستقرام: أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد، وهو ما اعتبره البعض تأكيدا بأن الطلاق حدث دون رغبته، علما وان مصدر مقرب منه أكد أن رشاد ومي حلمي تم طلاقهما وديا وفي سرية تامة بعد تسوية قانونية تمت بمعرفة محاميه ومحامي مي حلمي.

وأكد المصدر نفسه أن رشاد وحلمي اتفقا على الطلاق بعد تفاقم الخلافات بينهما مؤخرا، وتم الاتفاق على تكتم الخبر وعدم الكشف عن تفاصيله، وأغلق رشاد ومي هواتفهما المحمولة لعدم الرد على اية أسئلة تتعلق بكواليس الطلاق، ولكن افتضح الأمر عندما قام رشاد بحذف كل صور مي حلمي من حسابه على موقع إنستقرام وإلغاء متابعة حساب مي، بينما كانت لا زالت الأخيرة تتابع حسابه.

طلاق محمد رشاد ومي حلمي حسب المصدر جاء بسبب اختلاف وجهات النظر بينهما، ورفض تأكيد ان تكون استغاثة مي الأخيرة لإنقاذ منزلها من تهديد أحد المنتجين لزوجها محمد رشاد السبب في الطلاق، ولكنه أكد ان الفترة الأخيرة شهدت العديد من الخلافات والأزمات بين النجمين، واستقرا على الانفصال بهدوء.

محمد رشاد ومي حلمي تزوجا سرا بعد الغاء حفل زفافهما الأول

يذكر أن حفل زفاف محمد رشاد ومي حلمي تم إلغاؤه في شهر أكتوبر من العام 2018، قبل انطلاقه بساعات قليلة بسبب سوء فهم وقع بين أهل العروسين، بسبب أخطاء وقعت من إدارة الفندق المستضيف للحفل، وتم عقد حفل آخر في شهر مارس من العام 2019 وسط تكتم شديد من العروسين، وبحضور عدد قليل من الأصدقاء المشتركين ونجوم الفن.

مي حلمي أجهضت جنينها الأول   وشهد العام الحالي العديد من المواقف الصعبة لمي حلمي ومحمد رشاد حيث فقدا مع بدايته طفلهما الأول بعدما تعرضت لوعكة صحية طارئة تسببت في إجهاض الجنين، وتم نقلها على الفور إلى المستشفى ووضعها تحت الملاحظة.

ونشر محمد رشاد صورة له مع زوجته مي حلمي وعلق عليها قائلًا: ربنا يعوضنا خير وطول ما انتي كويسة اللي راحوا يجي غيرهم ذرية صالحة بإذن الله.. قدر الله وما شاء فعل والحمد لله على جميع أمره، ربنا يشفيكي وتقومي بالسلامة.

 

استغاثة مي حلمي لإنقاذ محمد رشاد من ورطة   وأثارت مي ضجة هائلة مؤخرا بعدما نشرت استغاثة عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، قالت فيها أن زوجها يمر بأزمة كبرى قد تنتهي بالحجز على منزلها وبيع أثاث بيته بالمزاد العلني.

مي أطلقت منشورا غامضا حول دعمها الدائم لزوجها نجم برنامج أراب أيدول المطرب محمد رشاد، مع تأكيد إنها لن تتركه أبدا، وظن بعض متابعيها أن علاقتهما الزوجية تمر بأزمة، ولكن حلمي كشفت عن الأزمة كاملة عبر مقطع فيديو مؤثر أكدت فيها أنها وزوجها يتعرضان لحرب من منتج بسبب خمسة ملايين جنيه.

وأضافت الإعلامية الشهيرة: في ضهرك وجنبك والي يضرك يضرني والي يفرحك يفرحني معاك لاخر يوم في عمري علي الحلوه والمره واقفه معاك .. نجحت معاك وكبرت معاك وضحكت وحزنت معاك عمري ما اسيبك ولا اضيع حب عمري ولا سنين نجاحنا معاك بقيت بتاعت الراديو وحسناء الرياضه لفينا العالم وقولنا بكرا يا دنيا نلف الدنيا ولفناها ونجحنا انت سنيني الحلوه علي الحلوه والمره معاك.

وبعدها نشرت مقطعا مصورا قالت فيه أنها استيقظت على مكالمة هاتفية توضح أن منتج سوف يطرق بابها لكي يحجز على ممتلكاتها بالمنزل دون سابق إنذار، وذلك بسبب وجود شرط جزائي في عقد زوجها المطرب محمد رشاد مع المنتج الذي يفيد بدفع مبلغ ٥ مليون جنيه وتم التفاوض على تقليل المبلغ، ولكن لم يصبر عليهما المنتج وأصبح يؤذيهما.

وتابعت مؤكدة أن ذلك الشخص أصبح خلافه مع رشاد شخصي حتى أنه أوصى بأذيتها في عملها لمدة سنتين أيضا وهو لمدة ٤ سنوات، لمجرد أن الله وهبه موهبة الغناء فقط، مضيفاً أن زوجها يرفض مساعدتها أو مساعدة أي شخص، ولكنها تحاول عبر هذا الفيديو الدفاع عن اسمها واسم زوجها.

واستكملت القصة المؤثرة قائلة: انا بدعم جوزي محمد رشاد لما تصحي من النوم دون سابق انذار تلاقي حد عاوز يحجز علي بيتك ويدمر اسمك وحياتك هتعملو ايه عملك ايه عشان الكره ده سيبنا في حالنا وابعد عن شغلنا ومش هنسيب حقنا.

وأكدت مي أن هذا منزلها وأن منزل رشاد في طنطا، لكن الحكم جاء على هذا المنزل، وأنها اكتشفت أنه خلال العامين الماضيين قد تم الإضرار بها في عملها بسبب نفس الأزمة، كانتقام من رشاد.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner