الرئيسية/أضواء
Khaberni Banner Khaberni Banner

أمنية تستضيف ورشة عمل تدريبية لطلبة مدارس

أمنية تستضيف ورشة عمل تدريبية لطلبة مدارس

خبرني  -  تحت رعاية وحضور سمو الأميرة عالية كريمة توفيق الطباع، استضافت أمنية ورشة عمل تدريبيّة حول الذكاء العاطفي والتفكير النقدي والإبتكار لمجموعة من طلبة المدارس من خلال شراكتها مع جمعية الأيدي الواعدة، وذلك تحت مظلتها للمسؤوليّة المجتعيّة "أمنية الخير".

وتأتي هذه الورشة التي أقيمت في حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank في مجمع الملك الحسين للأعمال،  استكمالاً لدور أمنية الاسترتيجي في دعم قطاع التعليم وتنمية مهارات الشباب من أجل تعزيز وتطوير الإبتكار وريادة الأعمال لديهم في المستقبل.

وقالت وجيهه الحسيني، رئيس قسم الاتصال المؤسسي والتسويقي في شركة أمنية: "تعمل أمنية باستمرار على تعزيز دعمها للشباب ودفعهم لتحقيق المزيد من الإبداع والإبتكار عبر تنمية وبناء قدراتهم ومرافقتهم خطوة بخطوة في تنفيذ مشاريعهم سواء من خلال حاضنتها لريادة الأعمال The Tank، أو من خلال تبنيها ودعمها للمبادرات الشبابية الرائدة مثل شراكتنا مع جمعيّة الأيدي الواعدة"، كما أعربت عن أملها في أن يكون لدعم أمنية الأثر المباشر والإيجابي على من سيساهمون في بناء أردن الغد، وتعزيز اقتصاده على المدى المتوسط والبعيد.

وشددت الحسيني على أهمية المحاضرات التي نظمتها أمنية لطلاب جمعية الأيدي الواعدة، موضحةً أن التفكير الناقد يساعد على تنمية وتطوير قدراتهم في اكتشاف وحلّ المشكلات التي تواجههم، كما يجعلهم أكثر تقبلاً لرأي ووجهات نظر الأخرين، كما ينمي لديهم الحس بالقضايا المطروحة على الساحة المحلية، والتعامل مع هذه القضايا بروح ناقدة.  

من جانبه، أثنى مدير عام جمعية الأيدي الواعدة، عزمي شاهين على شراكة الجمعية مع أمنية منذ عام 2014 إذ تبنت الشركة تقديم أربع منح دراسية للطلبة الجامعيين في السنوات الماضية ودعمت مخيم شبابي لعدد من المدارس على مستوى المنطقة العام الماضي، بالإضافة إلى ورش العمل التدريبية وغيرها من الأنشطة. وأشاد بالدور الريادي الذي تقوم به شركة أمنية من خلال حاضنتها في توفير وتقديم الدعم للرياديين حتى تتحول أفكارهم إلى شركات ناجحة فى مختلف المجالات، وبما يساهم في تحقيق التنمية المستدامة والمنشودة.

وتطرق شاهين إلى دور جمعية الأيدي الواعدة برئاسة سمو الأميرة عالية في تقديم الخدمات الخيرية والإنسانية ودعم الأسر الأقل حظاً، ودعم التعليم الجامعي، مبيناً أن الجمعية التي تأسست في العام  1989 ساعدت 750 طالباً أردنياً ومنحتهم الفرصة لمواصلة تعليمهم وتحسين وضعهم في المجتمع وتسليحهم بالمعرفة التي تسمح لهم ببناء مستقبل أفضل لأنفسهم.

واستعرض مسؤول حاضنة أمنية لريادة الأعمال The Tank، عمّار مسمار، أمام 80 طالباً من الجمعية، موجبات تأسيس الحاضنة من أمنية، ودروها في دعم ريادة الأعمال والإبتكار في المملكة، مبيناً أن حاضنة أمنية The Tank نجحت ومنذ إنطلاقتها في السوق الأردني بتعزيز موقعها كأبرز حاضنات الأعمال للشركات الناشئة بفضل خدماتها وبرامجها النوعية والمميزة.

وبيّن مسمار، أن حاضنة أمنية The Tank تدعم سنوياً نحو 3 الآف ريادي، وتقدم لهم برامج احتضان متطورة، مشيراً إلى أن دعم الشباب الريادي والشركات الناشئة يعد جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية أمنية وخطتها الهادفة إلى دعم ومساندة جهود المملكة في تحقيق التنمية المستدامة الشاملة.

وقدّم كل من علي الحبيشي وعيسى حداد، من  مؤسسة الإختيار الذكي للتدريب والاستشارات (SCTC)، شرحاً حول الذكاء العاطفي وتأثير العواطف على السلوك البشري، وكيفية استخدام مبادىء الذكاء العاطفي في تحسين العلاقات مع الآخرين، وأبرز نقاط القوة والضعف للذكاء العاطفي، إلى جانب طرق تحسين وتطوير الذكاء العاطفي عبر وضع خطط للتنمية الشخصية، والمهارات اللازمة في الذكاء العاطفي.

وناقشت الجلسة الثانية التي قدمتها الريادية زينة أبو دلبوح من شركاء أمنية "رحلة إلى الإبتكار TTI "، مفاهيم الإبتكار وريادة الأعمال ودورهما في تحقيق التنمية المستدامة وتحفيز النشاط الاقتصادي لأي دولة وتعزيز قدراتها التنافسية على مستوى العالم.

وفي الجلسة الثالثة، التي حملت عنوان "التفكير الناقد" عرضت المدربة ربى حداد لمفاهيم التفكير الناقد، معاييره، مهاراته ومكوناته، مشيرة إلى أن التفكير الناقد يسهم في بناء شخصية تكون أكثر إنفتاحاً على الأفكار والآراء الجديدة وتتكيف معها، كما أن هذه الشخصية تكون إيجابية في تفاعلها مع الآخرين.

وفي ختام الجلسات، ناقش الطلبة مع سمو الأميرة عالية رؤيتها وأفكارها فيما يتعلق بالقضايا التي طرحت خلال ورشة العمل، واستمعت سموها لمقترحات الطلبة فيما يتعلق بمنظورهم للعملية التعليمية في الأردن وكيفية التفاعل مع المدارس في المملكة، حيث تفاعلت سموها مع الطلبة وأجابت على أسئلتهم.  

Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner