Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أغنى رجل في الصين يجمع ثروته بفضل المياه المعبأة

أغنى رجل في الصين يجمع ثروته بفضل المياه المعبأة

خبرني - يتصدر الملياردير “تشونغ شانشان”، قائمة الأثرياء في الصين ليقود الثروة التي يهيمن عليه عادةً الأشخاص الذين صنعوا أموالهم من شركات التكنولوجيا.

 وصلت ثروة “شانشان”  الذي يسيطر على تجارة المياه المعبأة في الصين إلى 58.7 مليار دولار أمس الأربعاء متجاوزة ثروة جاك ما مؤسس علي بابا، بمقدار ملياري دولار، ليصبح أغنى رجل في الصين وثاني أغنياء آسيا بعد الملياردير الهندي موكيش أمباني، فيما احتل المركز الـ17 في قائمة “بلومبرج” لأثرياء العالم.

ودفع طرح أسهم “نونجفو سبرنج” للمياه المعبأة، والتي تبين أنها الأكثر شعبية في هونج كونج بين مستثمري التجزئة، “شانشان” ليصبح ضمن أغنى ثلاثة أشخاص في الصين في مطلع شهر سبتمبر الجاري.

وبحلول أغسطس ارتفعت ثروته إلى 20 مليار دولار بحلول بدعم من إدراج أسهم “بكين وانتاي بيلوجيكال” لصناعة اللقاحات في البورصة في أبريل.

أما إجمالي ثروة “شانشان” فقفزت بمقدار 51.9 مليار دولار أكثر من أي شخص آخر في العالم منذ بداية العام الحالي، باستثناء جيف بيزوس مدير ومؤسس شركة “أمازون”، وإيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا”، وعانى كلاهما من انخفاضات شديدة يوم الأربعاء حيث تعثرت أسهم شركات التكنولوجيا وانخفضت “تسلا” بعد أن جاء حدث “يوم البطارية” دون التوقعات.

وتراجعت ثروة “بيزوس” بمقدار 7.1 مليار دولار إلى 178 مليار دولار، وماسك بنحو 10 مليارات دولار إلى 93.2 مليار دولار بنهاية جلسة الأربعاء فيما أضاف “شانشان” لثروته ما يقرب من 4 مليارات دولار أكثر من أي شخص آخر في قائمة “بلومبرج” لأثرياء العالم.

ويمتلك المؤسس تشونغ شانشان، حصة تبلغ 84.4% بعد طرح شركته للمياه المعبأة، في بورصة هونغ كونغ جمعت خلاله 1.1 مليار دولار، لتصنف كأحد أكبر الاكتتابات في تاريخ البورصة خلال 2020. وضاعف الاكتتاب ثروة “شانشان” بنحو 3 مرات، مقارنة بنحو 18.9 مليار دولار قبل الاكتتاب، وهو مزارع وصحفي سابق، وأسس شركة المياه المعبأة عام 1996، ويُلقب في أوساط رجال الأعمال الصينيين باسم “الذئب الوحيد”، نظراً لشخصيته المتفردة.

يذكر أن شانشان بدأ حياته العملية مبكراً بعد ترك المدرسة في سن 12 عاماً، وعمل كمراسل صحفي في البداية قبل أن يتجه للمتاجرة في بيع حبوب لعلاج ضعف الانتصاب مستمدة من أجزاء السلاحف، وخضعت الحبوب بعد ذلك للرقابة والتدقيق، ليتحول إلى المياه المعبأة، ويمتلك حصة في شركة تجري اختبارات لاكتشاف علاج لفيروس كورونا.

وقدرت مبيعات شركة المياه المعبأة خلال العام الماضي بنحو 29.5 مليار دولار.

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner