الرئيسية/نبض الشارع
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أصحاب الأمس .. أعداء اليوم!

أصحاب الأمس .. أعداء اليوم!
الفايز والحباشنة

خبرني – محمد ساهر الطراونة

أثار اعتذار النائب الدكتور صداح الحباشنة للملك عبدالله الثاني، عن تصريحات البرلمانية السابقة هند الفايز خلال ندوة عقدها في منزله بالكرك، زوبعة تصريحات وردود بين الطرفين، زاد حدتها دخول المعارض ليث شبيلات على المشهد.

 

*اجتماع لنواة مؤتمر وطني لن يرى النور

بدأت القصة، عندما دعا النائب الحباشنة مجموعة من الحراكيين والمعارضين لسياسات الحكومة إلى منزله في الكرك لعقد اجتماع تنظيمي يكون نواة لمؤتمر وطني موسّع هدفه التصدي لمشروع قانون الضريبة، ورفع يد الحكومة عن القوى الاجتماعية والسياسية، وذلك وفق بيان ختامي صدر عن هذه القوة.

وكان من أبرز حضور الاجتماع التنظيمي البرلمانية السابقة هند الفايز، ورئيس بلدية معان الأسبق ماجد الشراري، والناشط الحراكي علي الطراونة المعروف باسم "اصحي يا قرية" والنائب السابق عبدالقادر الحباشنة، وحكمت القطاونة.

ومع هذا الخلاف، يرى مراقبون أن المؤتمر الوطني الموسع "لن يرى النور" بسبب هذا الشرخ الكبير بين قطبين بارزين في اللجنة التأسيسة.

 

*اعتذار الحباشنة

بدأت شرارة الجدل "الافتراضي" بعد أن تقدم النائب صداح الحباشنة، بالاعتذار من الملك عبد الله الثاني، بعد تصريحات البرلمانية السابقة الفايز التي وجهتها للملك وفق قوله، والتي كانت ذات سقف مرتفع، وفق ما وصفها حضور كانوا في منزل الحباشنة.

وقال الحباشنة، عبر حسابه الشخصي على "فيس بوك"، ليل الثلاثاء الأربعاء، "اعتذر لجلالتكم عما بدر من اساءة لمقامكم السامي في منزلي من قبل أشخاص لم أكن أعلم بأنهم سيقومون بفعل ذلك؛ ولولا الكرامة العربية تحترم النساء، لكان لي تصرف آخر".

وتابع الحباشنة، "كما أعلن عن إبتعادي عن اي سياسة من شأنها المس بأمن واستقرار البلاد، واعاهدكم بأن ابقى جندي لهذا الوطن انا واهلي وعشيرتي كما عهدتمونا، ولن اشارك او استقبل من يقوم بالمساس بولاءنا وانتماءنا الى آل البيت".

وختم "لقد كان عنوان اللقاء هو مناقشة تعديل قانون الضرائب الجديد وليس النيل من الخطوط الحمراء التي هي بمثابة اجماع لكل الاردنيين".

 

*الفايز لم تتأخر بالرد

الفايز لم تتأخر بردها على صداح، وهاجمته بيان شديد اللهجة، وقالت انه على ما يبدو تعرض لضغوطات.

وقالت الفايز: "لو انك انزعجت من كلمتي الصريحة والتي في كل حرف فيها حق وواقع وهي لم تخرج عن إطار التاريخ والدستور الأردني لما كنت قد اثنيت على كلمتي وبعدها كتبنا بيان لما بعد هذا اللقاء واصريت على صورة تذكارية اذ كنت فخور بهذا الإنجاز ،واستمر الحديث بين أعضاء اللجنة التحضيرية حتى يوم الأحد " .

واردفت الفايز : "لكننا تفاجأنا وكما يبدو انك تعرضت لضغوطات جعلتك تتراجع، وهذا يؤكد على كلامي بأن الناس خائفة" .

وتابعت :" مع ذلك سنستمر في مسيرتنا ولن نعول على اشباه الرجال، وسأعيد وأكرر الشعب جاع واستنزف ومن حقه أن يكون شريكا في أن يختار حكوماته لا أن يدفع فواتير أخطائها وتقاعد وزرائها وكأنه يعيش في مزرعة لا وطن" .

وتساءلت الفايز: " واين الخطوط الحمراء التي تجاوزناها عندما تحدثنا عن المبايعة والهاشميون يفخرون بها كما الشعب الأردني، وهل الخطوط الحمراء بأن نقول ان الملك يدري، فهل قصدك أنه لا يدري، ام ان تجاوز الخطوط الحمراء عندما نطالب بحكومة من الشارع، فأين وجدت اننا تجاوزنا الخطوط الحمراء! .

وختمت الفايز بيانها : "لذلك سأقول لك، سيبقى العبد في هوان ما دام خوف العبد من العبد لا خوفه من رب العباد" .

 

*دخول عنيف من شبيلات

زاد دخول المعارض البارز ليث الشبيلات إلى زوبعة التصريحات من حدة الخلاف، حيث شن شبيلات هجوما قويا على الحباشنة، بعد أن اعتذر الأخير للملك عبدالله الثاني عن تصريحات الفايز.

وخاطب شبيلات الفايز بمنشور على صفحته الرسمية على موقع "فيس بوك" معاتبا اياها لذهابها إلى الندوة من الأساس، وموجها عبارات ضمنية قوية ضد النائب الحباشنة.

 

*شاهد عيان من الندوة

من جابنه، أكد رئيس بلدية معان الأسبق ماجد الشراري في تصريحات له على صفحته الشخصية موقع "فيس بوك" أن الفايز لم تسيء للملك لكنها تحدثت بلسان كل مواطن أردني يخشى على مصلحة الوطن والحفاظ على نظامه لأنه لا يختلف اثنين على الحكم الهاشمي لانهم صمام الامان والمعروف.

Khaberni Banner
Khaberni Banner