الرئيسية/أسواق
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أسواق النفط تستغيث بـ اوبك

أسواق النفط تستغيث بـ اوبك

خبرني - قفزت اسعار النفط الأميركي للعقود الاجلة في بورصة نايمكس أكثر من دولار إلى مستوى قياسي مرتفع جديد فوق 101 دولار للبرميل أمس في اخر جلسة لتعاملات عقود آذار. ومع وصول سعر الخام الأميركي إلى ذروته الجديدة،جددت وكالة الطاقة الدولية دعوتها لمنظمة أوبك إبقاء مستويات إنتاج النفط دون تغيير على أقل تقدير في اجتماعها المقبل في النمسا، وذلك لاعادة بناء مخزونات الخام المتدنية. وقفز الخام الخفيف للعقود تسليم آذار 31ر1 دولار إلى 32ر101 دولار للبرميل قبل ان يتراجع في وقت لاحق. وفي المقابل خسر سعر برميل النفط المرجعي لبحر الشمال (برنت) 60 سنتا ليبلغ 96ر97 دولار. ولفت المحلل لدى "ام اف غلوبال" مايك فيتزباتريك الى انه "لم يكن هناك من سبب واضح لهذه القفزة المفاجئة الى رقم قياسي جديد، الا ان الاسعار تراجعت بسرعة الى مستواها السابق". وكانت اسعار النفط، مدعومة بالدخول الكثيف لاموال المضاربات الى سوق الطاقة وبالتوترات الجيوسياسية التي تثير الخشية من توقف الانتاج، قفزت فجأة الثلاثاء الى ما فوق العتبة الرمزية المتمثلة في مئة دولار للبرميل، والتي سجلتها للمرة الاولى في بداية كانون الثاني. وتاثر الوسطاء بشكل خاص بتوقعات اشارت الى احتمال خفض انتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) الذي يؤمن وحده حوالى 40% من الحاجة العالمية للنفط الخام، وذلك في اجتماعها المقبل في 5 آذار في فيينا (النمسا). وتبدو النقطة المشتركة لدى كل تلك العوامل بانها تثير المخاوف من اضطراب العرض على الخام الذي تراه اكثرية المحللين ضئيلا بالمقارنة مع طلب لا ينفك يرتفع، لا سيما في الدول الناشئة كالصين، بحسب المحللين. من جهة أخرى، قال محلل بوكالة الطاقة الدولية أن الوكالة تريد من أوبك في اجتماعها القادم ابقاء مستويات انتاج النفط دون تغيير على أقل تقدير وذلك لاعادة بناء مخزونات الخام المتدنية. وقال جوليوس ووكر محلل سوق النفط لدى الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا وتقدم المشورة الى 27 بلدا صناعيا "نرى أنه ينبغي عليهم /أوبك/ مواصلة الانتاج لاعادة بناء مستويات مخزون الخام المنخفضة كثيرا عن المتوسط". وأكد على أن الوكالة ترحب بأي زيادة في انتاج النفط الخام لكنها تتفهم مخاطر تراجع الاسعار التي تواجهها أوبك في وقت يضعف الاقتصاد العالمي بما قد يكبح الطلب على النفط. وأضاف "رغم كثرة الحديث الا أن ضعف الطلب على النفط ليس كبيرا حتى الان". وقال ووكر ان دلالة ارتفاع سعر النفط فوق مستوى 100 دولار رمزية الى حد كبير. وقال "موقفنا هو أن الاسعار لاتزال شديدة الارتفاع سواء كانت تحت 100 دولار مباشرة أو فوق 100 دولار مباشرة. "فيما يتعلق بالتأثير على المستهلك فان دولارين لا يصنعان فرقا عمليا على الاطلاق. انها بالاساس عتبة رمزية". وكالات الأنباء
Khaberni Banner Khaberni Banner