Khaberni Banner Khaberni Banner
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أسباب وخز وتنميل اليدين أثناء النوم.. هل تدعو للقلق؟

أسباب وخز وتنميل اليدين أثناء النوم.. هل تدعو للقلق؟

خبرني - يشعر الكثيرون بتنميل في اليدين أثناء النوم وفي بعض الأحيان، نشعر أيضًا بإحساس وخز، كما لو أن “دبابيس وإبر” صغيرة تخترق أجسامنا.

أسباب حدوث هذه المشكلة

1- وضعية النوم:

النوم على بطننا وأيدينا تحت أجسامنا، أو الاستلقاء على ظهورنا وأيدينا تحت رؤوسنا، أو الغفوة على جانبنا والتواء ذراعنا هي أوضاع نوم سيئة، يمكن أن تسبب ضغطًا ممتدًا على أعصابنا، ينتج عن ذلك اضطراب في تدفق الدم، ويتفاعل نظامنا العصبي مع الشعور بالوخز.

2- عصب مقروص:

يمتد العصب الزندي من الكتف إلى الكوع، وهو مسؤول عن توفير الإحساس بأيدينا، ومن الأعراض المحتملة لعصب زندي مقروص أو مضغوط، ألم الرسغ، وقبضة ضعيفة، وخدر في اليد، وعادة ما يختفي الألم من تلقاء نفسه، ولكن إذا استمر لأكثر من يومين، فقد حان الوقت لرؤية الطبيب.

3- نقص فيتامين ب 12:

يحافظ فيتامين ب 12 الموجود بشكل طبيعي في اللحوم والأسماك والدواجن ومنتجات الألبان على صحة أعصابنا وخلايا دمنا. ويمكن أن يتسبب نقص فيتامين ب 12 في الجسم في حدوث مشاكل عصبية، والتي قد تظهر من خلال الإحساس بنقص أو وخز.

4- التوتر والقلق:

عندما نشعر بالقلق أو التوتر، يقوم جسمنا بتنشيط الاستجابة للهروب، حيث يتم إطلاق هرمونات التوتر، من أجل تحسين قدرتنا على التعامل مع التوتر أو القلق، ويتضمن رد الفعل الفسيولوجي هذا إعادة توجيه تدفق الدم إلى أجزاء الجسم الأخرى الأكثر أهمية لبقائنا على قيد الحياة.ويؤدي انخفاض الدورة الدموية في مناطق معينة إلى الشعور بالوخز والإبر، ويمكن أن يسبب الإجهاد أيضًا توترًا في عضلاتنا، مما قد يؤدي إلى الشعور بالوخز.

5- الحالات الطبية الأساسية:

قد يكون التنميل المزمن أيضًا أحد أعراض حالة طبية تؤثر على الجهاز العصبي للجسم، وذا كان التنميل مصحوبًا بضعف العضلات أو أعراض أخرى، فمن الأفضل استشارة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية على الفور.

 

Khaberni Banner