Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

أردوغان: حفتر شخصية غير شرعية

أردوغان: حفتر شخصية غير شرعية

خبرني - أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، أن قائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر، هو شخصية غير شرعية، وأنه يمتلك كيانا غير شرعي.

وفي مقابلة متلفزة نقلتها وكالة "الأناضول" قال أردوغان إن "تركيا وليبيا لديهما حقوق في منطقة شرق المتوسط" وأن الاتفاقيات التي أبرمت مع "حكومة الوفاق" تمت في إطار القانون الدولي. 

وقال أردوغان "سنتخذ جميع الخطوات اللازمة إذا تلقينا دعوة لإرسال جنودنا إلى ليبيا".

وأضاف أردوغان أن "مذكرة التفاهم المتعلقة بالتعاون الأمني والعسكري مع ليبيا ستدخل حيز التنفيذ فور مصادقة البرلمان التركي عليها" معتبرا أن "مذكرة التفاهم الليبية التركية حول مناطق الصلاحية البحرية قلبت وضعا فرضته معاهدة سيفر".

ونوه أردوغان إلى أن "حوض شرق المتوسط يتمتع باحتياطيات كبيرة من الهيدرو كربون وعلمنا باكتشافات توصلت إليها بعض الشركات هناك مؤخرا من الوارد أن نتعاون مع بعض الشركات العالمية القوية بهذا الخصوص".

وأعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبية، اليوم الأحد، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بحث مع رئيس المجلس الرئاسي للحكومة، فائز السراج، في إسطنبول، البرنامج التنفيذي لمذكرتي التفاهم الموقعتين في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، حول التعاون الأمني وتعيين الحدود البحرية، وآليات تفعيلها.

وقالت حكومة الوفاق الوطني الليبية، في بيان، نشرته عبر "فيسبوك": "استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء اليوم الأحد، بالقصر الرئاسي بمدينة إسطنبول، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج"، مضيفة: "تناول الاجتماع مستجدات الأوضاع في ليبيا، وآفاق التعاون الأمني والاقتصادي بين البلدين الصديقين".

وأضافت: "بحث الجانبان، خلال اللقاء البرنامج التنفيذي لمذكرتي التفاهم وآليات تفعيلهما، واللتان وقعهما البلدان، الشهر الماضي، حول التعاون الأمني، وتحديد مجالات الصلاحية البحرية في البحر المتوسط".

وعبر السراج، في بداية اللقاء، عن "تقديره لموقف تركيا الرافض للاعتداء على طرابلس، والحريص على عودة الاستقرار إلى ليبيا"، بينما قال أردوغان إنه "يجدد دعم  بلاده لحكومة الوفاق الوطني، مشيدا بتضحيات أبناء الشعب الليبي دفاعا عن العاصمة الليبية وعن مدنية الدولة".

وبحسب بيان جدد الرئيس التركي استعداد بلاده لإرسال قوات إلى ليبيا، إذا طلبت "حكومة الوفاق الوطني الشرعية"، مشيرا إلى أن ذلك في إطار مذكرة التفاهم حول التعاون الأمني".

Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner