Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner

833 مليون دينار قيمة الشيكات المرتجعة في 10 أشهر

833 مليون دينار قيمة الشيكات المرتجعة في 10 أشهر
الصورة تعبيرية ............................. جوجل

خبرني - في مؤشر على بدء تأثر الأردن بتداعيات الأزمة المالية العالمية، سجّلت قيمة الشيكات المرتجعة لعدم كفاية الرصيد في أول 10 أشهر من العام الحالي مستوى تاريخيا بلغ 833 مليون دينار، مقارنة مع 733.2 مليون دينار في عام 2007 كاملا. وبحسب بيانات نشرها البنك المركزي على موقعه الإلكتروني، فقد شكّلت قيمة الشيكات المرتجعة لعدم كفاية الرصيد ما نسبته 49%، من إجمالي قيمة الشيكات المرتجعة، والتي بلغت 1.7 مليار دينار بنهاية تشرين الأول. وأفادت البيانات أن من بين نحو 10 ملايين شيك تم تقديمها للتقاص بنهاية تشرين الأول 2008، قيمتها 34.2 مليار دينار، فقد تم إعادة 597.7 ألف شيك، قيمتها 1.7 مليار دينار في نفس الفترة، منها 336 ألف شيك لعدم كفاية الرصيد، و262 ألف شيك لأسباب أخرى. يذكر أن عام 2007 كاملا، شهد فيه إعادة 6ر626 ألف شيك، قيمتها 1.4 مليار دينار، من أصل 10.9 مليون شيك تم تقديمها للتقاص، بقيمة 30.2 مليار دينار، منها نحو 357.3 ألف شيك لعدم كفاية الرصيد، و269.3 ألف شيك لأسباب أخرى. ووفقا لتجار، فإن انخفاض المبيعات في فترة ما بعد عيد الفطر في ظل التزامات التجار، وقلة إنفاق المستهلكين، أدت لتراجع الوضع الاقتصادي، وارتفاع قيمة الشيكات المرتفعة. وبحسب بيانات المركزي، فقد بلغت قيمة الشيكات المرتجعة في أيلول 187.5 مليون دينار، فيما ارتفعت في تشرين الأول إلى 201.2 مليون دينار، في الوقت الذي كانت فيه قيمة الشركات المرتجعة لعدم كفاية الرصيد 104.6 و119.3 مليون دينار في شهري أيلول وتشرين الأول على التوالي، بمجموع 53.3 ألف و70.2 ألف شيك في الشهرين التاسع والعاشر. وتوقع التجار أن ترتفع قيمة الشيكات المرتجعة في شهري تشرين الثاني وكانون الأول، اللذين تزامنا مع فترة تباطؤ الطلب من قبل المستهلكين في فترة ما بين عيدي "الفطر والأضحى"، وبدء تأثر أسواق المنطقة والأردن بالأزمة المالية العالمية.
Khaberni Banner Khaberni Banner Khaberni Banner